من نحن | اتصل بنا | الثلاثاء 22 أغسطس 2017 09:50 مساءً
منذ ساعه و 43 دقيقه
دعا الصحفي الجنوبي المثير للجدل "فتحي بن لزرق" التحالف العربي  إلى استغلال ما يحدث بصنعاء، لاعادة الوضع إلى نصابه الطبيعي، واستعادة اليمن المختطف دولة وإنسانا، من جماعة "الكهف" وإعادتها إلى سيرتها الأولى، حسب وصفه. وقال بن لزرق في منشور له على الفيسبوك  إن الخلاف بين
منذ ساعه و 47 دقيقه
كشفت مصادر سياسية يمنية لـ"الشرق"، أن تحركات الرئيس اليمني المخلوع علي عبد الله صالح الأخيرة في صنعاء، والتحشيد المستمر منذ ثلاثة أشهر لفعالية الخميس القادم 24 أغسطس بذكرى تأسيس حزب المؤتمر الذي يقوده، هي ترجمة عملية للتفاهمات التي قادتها الإمارات لإعادة نظامه إلى السلطة
منذ ساعه و 56 دقيقه
شهدت إحدى شركات الاتصالات اليمنية في الخمس سنوات الأخيرة تدهورا ملحوظاً وكبيراً في وضعها المالي ، و بالرغم من ان ايراداتها في هذه الفترة تصل الى 60 مليار ريال الا انها ظلت تراكم مديونيتها للجهات الحكومية والدائنين على مر السنين تارةً بتوظيف أبناء المسؤولين في هذه الجهات
منذ ساعتان
ال وزير الخارجية اليمني عبد الملك المخلافي، الاثنين، إن إيران لا يمكن أن تساهم في حل الأزمة في البلد الذي تمزقه الحرب منذ سنوات عدة لأنها "سبب الأزمة". وردا على سؤال عما إذا كانت إيران بوسعها المساهمة في حل سياسي في اليمن، قال المخلافي للصحافيين في نيويورك إن "إيران هي سبب
منذ ساعتان و 5 دقائق
اغتال مسلحون مجهول اليوم الثلاثاء ركن استخبارات اللواء العاشر المرابط بميدي محمدعلي الحسام أثناء خروجه من احد المساجد في مديرية القطن بحضرموت. وقالت المصادر ان المسلحين بعد ارتكاب جريمتهم توجهوا إلى جهة مجهولة فيما نقلت جثة الحسام لإحدى ثلاجات الموتى بمستشفى المدينة.

شركة إتصالات يمنية بين سندان الفساد ومطرقة الانهيار
قبور الحوثيين تملأ مزارع صعدة اليمنية(صور)
لجنة الخبراء في تقرير سري يفضح دور الإمارات المشبوه في اليمن
من ينتصر في معركــة كسر العظم في صنعاء
مقالات
 
 
الأربعاء 14 يونيو 2017 12:53 صباحاً

قطــر تنتصر..!

ماجد الداعري

بعد مرور الاسبوع الاول من الحصار والقطيعة الخليجية المستعرة مع دولة قطر الرابضة على مليارات من الدولارات الكفيلة بتغيير المعادلات وكسر التقديرات وتعطيل أهداف الحصار وغايات القطيعة الخليجية المفاجئة،وبعد انقضاء كل الأيام التي مرت من عمر ذلك الخصام الخليجي المتعاظم مع الدوحة بسلام ودون أي تأثير فعلي يذكر على واقع سير الحياة ومجريات الأوضاع المختلفة وتحول الأمر إلى مايشبه نكتة عدائية سمجة تحاول شيطنة الجار القطري وسلخه من جلده الخليجي والعربي بشكل عدائي جائر وغير مسبوق وتصويره وكأنه جديد على المنطقة ووليد هذه اللحظة العربية المتخبطة بين ويلات حروب عبثية مجنونة تستعيد بطولات داحس والغبراء بتفاصيل أشد سخرية وأمر نتيجة.
تجاوزت الدوحة نيران الخطر رغم استمرار اشتعالها إعلاميا، ولاشك أنها ستستكمل قريبا الخروج النهائي من الأزمة بشكل محوري أقوى مماكانت عليه قبل اكتسابها أقوى دفعة من الارادة والخبرة في التعامل مع خلافات وخصومات الجيران وخاصة بعد توالي كل المبادرات الخليجية والعربية والاوريية والأمريكية للوساطة وحل تلك الأزمة المتأرجحة بين قطر وأربع دول لا أكثر. 
كل المؤشرات تؤكد أن القطيعة السعودية الإماراتية البحرينية المصرية للدوحة،قد فشلت في تحقيق أهدافها وثمارها سيما بعد أن سارعت الأمم المتحدة إلى رفض التصنيفات الإرهابية المشتركة الصادرة عن الأربع الدول المذكورة سابقاً والتي طالت أكثر من 55شخصية متهمة بالإرهاب قالت إنها تعيش وتمول من قطر إضافة إلى 12كيانا ومنظمة وتأكيد الأمم المتحدة أنها ملتزمة بتصنيفاتها المتعلقة بالإرهاب وغير ملزمة بماسواها،إضافة إلى مسارعة تركيا إلى إرسال أكثر من خمسة ألاف جندي مع معداتهم واسلحتهم لتكوين قاعدة عسكرية بالدوحة وإبداء إيران استعدادها للدفع بألآف من قوات حرسها الثوري لذات المهمة إلى جانب إرسالها هي الأخرى بألآف الأطنان من المساعدات الغذائية المختلفة للدوحة وتخصيص ثلاثة موانئ لنقل البضائع اليها تزامناً مع تخصيص سلطنة عمان مينائين لنقل بضائع ومساعدات غذائية إلى الدوحة أيضا،تماماً كمافعلت المغرب وباكستان الساعيتان إلى انهاء الحصار ووقف القطيعة من خلال التوسط لإنهاء الأزمة التي باتت دون أدنى شك تسيء إلى الدول الخليجية والعربية بشكل عام وإلى الدول المقاطعة والمحاصرة لجارتهم الصغيرة بشكل خاص،وخاصة بعد أن وصلتها الرسالة جيدا بعد تأكيدها مؤخرا أنها على إستعداد لتفهم قلق جيرانها الخليجيين وتطمينهم،لكن دون التدخل باستقلال قرارها السيادي وسياساتها الخارجية وذلك حسب تأكيد وزير خارجيتها المسافر في جولة مكوكية عالمية لن تنتهي على مايبدو إلا بنهاية الأزمة أو تطورها إلى حرب وصدام عسكري بين دول المنطقة برمتها حسب خشيته ووفق مخاوف نظيره الألماني.
قطر وفق كل المعطيات،تجاوزت خطر الحصار والقطيعة وأمنت قليلا من مكر الجار عسكرياً،بعد أن أحسنت توظيف مجريات الأزمة لصالحها خليجياً واستثمار الأخطاء الانسانية لمقاطعيها بكل ذلك الفجور العربي الصادم وجعلها بمثابة عدو لدود يحدق بأمن المنطقة وعروش قيادات دولها المهترئة.
قطر يا أشقاء لاتستحق منكم كل هذا الجفاء ولا تحتاج الى كل هذا الاستنفار الإعلامي والسياسي والعسكري،لأنها بكل بساطة،لاتشكل خطرا عليكم ولاتقوى على تهديد عروشكم وفق منطقكم الاعلامي والسياسي ولأنها في الاول والأخير، بلد عربي مسلم جار،ولو أخطأت يوماً بحقكم فينبغي إعادتها إلى البيت الخليحي بالتي هي احسن والتماس أعذار الأخ لأخيه لها ومنحها فرصة لمراجعة حساباتها وتصويب بعض اخطائها وليس مقاطعتها واخراجها من عروبتها بكل ذلك السعار الإعلامي والاستنفار العسكري الشامل ضدها وشيطنة ضيوفها ومعاقبة حتى من يتعاطف معها من مواطنيكم هداكم الله وأصلح بالكم وجعل إسرائيل وحدها منطلق عدائكم والكعبة مصدر قوتكم والعروبة هدفا مشتركا لوحدتكم.


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها







الأكثر قراءة
مقالات الرأي
علي عبدالله صالح ، حكم هذه البلاد مدة زمنية نيفت الثلاثة عقود ، ومع طول الفترة لا يريد الرجل الرحيل الامن الذي
لو كنت في موضع الرئيس اليمني السابق وعارف الزوكا لحمدت الله تعالى على نعمة "عاصفة الحزم" ، وجعلت أوقاتي
نعبث بأرواحنا وكأنها رخيصة لا قيمة لها ولا ثمن، تاركين بذلك أسىً شديداً يخيم على مجتمعنا، مخلفين حزناً
هأنت الليلة -يا عبدالملك-تعترف بفشلك، وتبحث عن أب غيرك للهزيمة، أيها الأحمق المطاع...! هأنت ذا تتنصل عن مسؤولية
اليوم فقط اعترف الحوثيون بسقوط انقلاب 21 سبتمبر محمد عبدالسلام في كلمته المهمة قبل ساعات يسمّي انقلاب 21
صحوت على رسالة بالواتس من أخي تخبرني بأن أبي مريض فسارعت للاتصال به. جاءني صوته غائرا ضعيفا متهدجا قطع نياط
سرقتم بلادًا وتقطعون يَدَ الجائع والمسكين!  لا فرق بين دواعش القاعدة في المكلا ودواعش الحوثيين في صنعاء
طالعتنا عدن الغد ( الصحيفة) بمقالة في صفحتها الأخيرة بعنوان ( تداركوا المدرسة الأهلية بالتواهي من الضياع. ..)
كان الصيف على أشده في القرية، لا يقي من شموسه الحارة سوى الظل تحت أشجار "العلب" المنتشرة في الوديان، كانت
هذا شعب الجنوب تجهلون تاريخه وصموده وحبه لسيادة ترابه الوطني .. الجنوبيون دفعوا فواتير مكلفة من طرد الاستعمار
اتبعنا على فيسبوك