من نحن | اتصل بنا | الثلاثاء 22 أغسطس 2017 09:50 مساءً
منذ ساعه و 49 دقيقه
دعا الصحفي الجنوبي المثير للجدل "فتحي بن لزرق" التحالف العربي  إلى استغلال ما يحدث بصنعاء، لاعادة الوضع إلى نصابه الطبيعي، واستعادة اليمن المختطف دولة وإنسانا، من جماعة "الكهف" وإعادتها إلى سيرتها الأولى، حسب وصفه. وقال بن لزرق في منشور له على الفيسبوك  إن الخلاف بين
منذ ساعه و 53 دقيقه
كشفت مصادر سياسية يمنية لـ"الشرق"، أن تحركات الرئيس اليمني المخلوع علي عبد الله صالح الأخيرة في صنعاء، والتحشيد المستمر منذ ثلاثة أشهر لفعالية الخميس القادم 24 أغسطس بذكرى تأسيس حزب المؤتمر الذي يقوده، هي ترجمة عملية للتفاهمات التي قادتها الإمارات لإعادة نظامه إلى السلطة
منذ ساعتان و دقيقتان
شهدت إحدى شركات الاتصالات اليمنية في الخمس سنوات الأخيرة تدهورا ملحوظاً وكبيراً في وضعها المالي ، و بالرغم من ان ايراداتها في هذه الفترة تصل الى 60 مليار ريال الا انها ظلت تراكم مديونيتها للجهات الحكومية والدائنين على مر السنين تارةً بتوظيف أبناء المسؤولين في هذه الجهات
منذ ساعتان و 7 دقائق
ال وزير الخارجية اليمني عبد الملك المخلافي، الاثنين، إن إيران لا يمكن أن تساهم في حل الأزمة في البلد الذي تمزقه الحرب منذ سنوات عدة لأنها "سبب الأزمة". وردا على سؤال عما إذا كانت إيران بوسعها المساهمة في حل سياسي في اليمن، قال المخلافي للصحافيين في نيويورك إن "إيران هي سبب
منذ ساعتان و 11 دقيقه
اغتال مسلحون مجهول اليوم الثلاثاء ركن استخبارات اللواء العاشر المرابط بميدي محمدعلي الحسام أثناء خروجه من احد المساجد في مديرية القطن بحضرموت. وقالت المصادر ان المسلحين بعد ارتكاب جريمتهم توجهوا إلى جهة مجهولة فيما نقلت جثة الحسام لإحدى ثلاجات الموتى بمستشفى المدينة.

شركة إتصالات يمنية بين سندان الفساد ومطرقة الانهيار
قبور الحوثيين تملأ مزارع صعدة اليمنية(صور)
لجنة الخبراء في تقرير سري يفضح دور الإمارات المشبوه في اليمن
من ينتصر في معركــة كسر العظم في صنعاء
اخبار تقارير
 
 

مستشفيات اليمن تخوض معركة خاسرة في مواجهة وباء الكوليرا

عدن بوست - أ ف ب : السبت 17 يونيو 2017 10:32 مساءً
يستقبل مستشفى السبعين في صنعاء كل دقيقة مريضاً واحداً على الأقل مصاباً بالكوليرا التي اجتاحت البلد الفقير الغارق في نزاع مسلح، متسببة بوفاة 923 شخصاً ومهددة حياة 124 ألف شخص آخر.
وبعدما فاقت أعداد المرضى قدرة المستشفى على الاستيعاب، لجأ المسؤولون فيه -على غرار مستشفيات أخرى- لنصب خيام في محيطه، بينما اكتظت أروقة المبنى الرئيسي بالمرضى الذين افترش بعضهم الأرض.
وقال الطبيب/ إسماعيل المنصوري، لوكالة فرانس برس "استقبلنا عدداً كبيراً جداً من المرضى، ومنذ أسبوعين نستقبل في الدقيقة الواحدة من حالة واحدة إلى حالتين إلى ثلاث حالات".
وفي مركز مكافحة الكوليرا في المدينة، حذر الطبيب ماهر الحداء من "ارتفاع مخيف جدا في أعداد الحالات، حتى وصلنا إلى أن نستقبل في اليوم الواحد ما يزيد عن ثلاثمائة حالة، بينهم أطفال ونساء".
في بلد تعاني مراكزه الصحية من نقص في المستلزمات، تزيد الكوليرا من معاناة اليمنيين الذين يدفعون منذ 2014 الثمن الأكبر للنزاع بين المتمردين الحوثيين والقوات الحكومية.
ويسيطر المتمردون على العاصمة صنعاء منذ أيلول/سبتمبر 2014. وشهد النزاع تصعيداً مع بدء التدخل السعودي على رأس تحالف عسكري في آذار/مارس 2015 بعدما تمكّن الحوثيون من السيطرة على أجزاء كبيرة من البلد الفقير.
وساهمت أزمة نفايات تسبب بها إضراب نفذه عمال النظافة للمطالبة بالحصول على أجورهم، في تفشي الكوليرا. وارتفعت أكوام القمامة في الشوارع حيث اضطر السكان إلى ارتداء الأقنعة بسبب الروائح الناجمة عن تعفن النفايات.
غير مسبوقة
منذ نهاية أبريل/نيسان، اجتاحت الكوليرا عشرين من مجمل محافظات اليمن والبالغ عددها 22، وأدت في نحو ستة أسابيع إلى وفاة 923 شخصا واصابة 124 ألف شخص آخر، بحسب آخر إحصائيات منظمة الأمم المتحدة للطفولة "يونيسيف".
وقالت المنظمة إن الأطفال يشكلون ربع الوفيات ونصف أعداد المصابين.
وهي المرة الثانية التي تنتشر فيها الكوليرا خلال أقل من عام في اليمن، الدولة الأكثر فقرا في شبه الجزيرة العربية، إذ تسببت بين أكتوبر/تشرين الثاني العام الماضي ومارس/آذار 2017 بوفاة 145 شخصا.
ويتسبب وباء الكوليرا الشديد العدوى بإسهال حاد وينتقل من طريق المياه أو الأطعمة الملوثة، وقد يؤدي إلى الوفاة إن تعذرت معالجته.
وتقول الأمم المتحدة إن أعداد الإصابات ترتفع بوتيرة "غير مسبوقة"، وتحذر من أن الوضع قد يزداد سوءا خلال موسم الأمطار وفي ظل النقص الحاد في المستلزمات الطبية بفعل النزاع.
وكانت منظمة الصحة العالمية عبرت في 19 مايو/أيار عن خشيتها من إصابة 250 ألف شخص بالكوليرا مع أن أعداد المصابين آنذاك كانت تبلغ نحو 23 ألف حالة.
ورغم أن الكوليرا تفشت بداية في المناطق التي يسيطر عليها المتمردون، إلا انها سرعان ما انتقلت إلى المناطق الخاضعة لسيطرة القوات الحكومية، وبينها عدن في الجنوب حيث أعلنت مصادر طبية عن وفاة 27 شخصا وإصابة نحو ثلاثة آلاف شخص آخر.
وأوضح ماجد الداري مدير قسم الكوليرا في مستشفى الصداقة في عدن أن القسم استقبل "أكثر من ثلاثة آلاف حالة يشتبه بإصابتها بالكوليرا، بينها مئتا حالة وصلت في الأيام الأخيرة".
تجد الكوليرا في اليمن أرضا خصبة للانتشار مع استمرار النزاع المسلح والنقص في المستلزمات.
واعتبرت منظمة الأمم المتحدة للطفولة "يونيسيف" في بيان يوم الثلاثاء أن وباء الكوليرا "أتى على ما تبقى من النظام الصحي في اليمن الذي مزقته الحرب، فالمستشفيات والمرافق الصحية تكابد الأمرين في التعامل مع العدد المتزايد من المرضى في جميع مناطق البلاد".
وحذرت المنظمة من أن "الأدوية والمحاليل الوريدية تستنفد بسرعة"، وقالت إنه "في ظل غياب أي بوادر تلوح في الأفق لوقف النزاع الدائر فمن المحتمل أن يستمر وباء الكوليرا -وربما أمراض أخرى- في إزهاق أرواح الأطفال في اليمن".
في محافظة إب، يشكو عمار من القمامة التي تتكدس في جوار منزله والمجاري التي تطفح في شوارع الحي، ويقول "هذا ما أدى إلى انتشار مرض الكوليرا في هذا الحي".
في أحد أحياء عدن جنوبا، تحولت بقعتان من المياه الراكدة السوداء التي تفوح منها رائحة كريهة إلى وكرين للذباب والحشرات التي تنقل الأمراض المعادية.
وقالت أم هشام مديرة إحدى مدارس المدينة "نخشى تفشي المرض، الناس فقراء ولا يملكون الوسائل اللازمة للعلاج والذهاب إلى المستشفى".
مازن الصياد، الأب الذي يسكن في إحدى قرى محافظة لحج شمال عدن، تمكن من إنقاذ والدته بعدما أقلها في سيارته متوجها بها إلى مستشفى الصداقة في عدن، وقال "أنقذت أمي من الموت فقط لأنني أمتلك سيارة، هناك آخرون يموتون في مكانهم".
telegram
المزيد في اخبار تقارير
ال وزير الخارجية اليمني عبد الملك المخلافي، الاثنين، إن إيران لا يمكن أن تساهم في حل الأزمة في البلد الذي تمزقه الحرب منذ سنوات عدة لأنها "سبب الأزمة". وردا على سؤال
المزيد ...
حينما تتحدث عن اليمن فالأمر يتعلق بمأساة إنسانية مروعة، يصنعها شبح المجاعة وأكبر تفشي للكوليرا عالميًا.وفق الأمم المتحدة فإن 17 مليون يمني يواجهون خطر المجاعة
المزيد ...
تحولت مزرعة الحاجة أم عبد العزيز، الواقعة في منطقة بني عامر جنوب غرب مدينة صعدة اليمنية إلى مقبرة لقتلى حركة أنصار الله المعروفة بـ"الحوثيين" الذين تتزايد أعدادهم
المزيد ...
ألمح تقرير سري للجنة الخبراء في مجلس الأمن الدولي إلى فشل التحالف العربي في اليمن، كما اتهم الإمارات بتمزيق جهود الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي ودعم ميليشيات
المزيد ...
أصبحت شبكات التواصل الاجتماعي من أهم وسائل الاعلام الجديد، وقد انتشرت بشكل كبير في مختلف دول العالم، وأضحت وسيلة لا يستغني عنها أفراد المجتمع والشباب بوجه خاص،
المزيد ...
بعد أشهر من التراشق الإعلامي المحدود والخلاف على المناصب السيادية، بدا أن عقد الشراكة انفرط بين جماعة الحوثي والرئيس المخلوع علي عبدالله صالح، بعد خروجها إلى
المزيد ...

شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها







الأكثر قراءة
مقالات الرأي
علي عبدالله صالح ، حكم هذه البلاد مدة زمنية نيفت الثلاثة عقود ، ومع طول الفترة لا يريد الرجل الرحيل الامن الذي
لو كنت في موضع الرئيس اليمني السابق وعارف الزوكا لحمدت الله تعالى على نعمة "عاصفة الحزم" ، وجعلت أوقاتي
نعبث بأرواحنا وكأنها رخيصة لا قيمة لها ولا ثمن، تاركين بذلك أسىً شديداً يخيم على مجتمعنا، مخلفين حزناً
هأنت الليلة -يا عبدالملك-تعترف بفشلك، وتبحث عن أب غيرك للهزيمة، أيها الأحمق المطاع...! هأنت ذا تتنصل عن مسؤولية
اليوم فقط اعترف الحوثيون بسقوط انقلاب 21 سبتمبر محمد عبدالسلام في كلمته المهمة قبل ساعات يسمّي انقلاب 21
صحوت على رسالة بالواتس من أخي تخبرني بأن أبي مريض فسارعت للاتصال به. جاءني صوته غائرا ضعيفا متهدجا قطع نياط
سرقتم بلادًا وتقطعون يَدَ الجائع والمسكين!  لا فرق بين دواعش القاعدة في المكلا ودواعش الحوثيين في صنعاء
طالعتنا عدن الغد ( الصحيفة) بمقالة في صفحتها الأخيرة بعنوان ( تداركوا المدرسة الأهلية بالتواهي من الضياع. ..)
كان الصيف على أشده في القرية، لا يقي من شموسه الحارة سوى الظل تحت أشجار "العلب" المنتشرة في الوديان، كانت
هذا شعب الجنوب تجهلون تاريخه وصموده وحبه لسيادة ترابه الوطني .. الجنوبيون دفعوا فواتير مكلفة من طرد الاستعمار
اتبعنا على فيسبوك