من نحن | اتصل بنا | الاثنين 15 يناير 2018 11:31 مساءً
منذ 11 ساعه و 25 دقيقه
أورد عدد من الاقتصاديين حلولا قالوا أنها ناجعة في وقف الانهيار الحاصل للعملة اليمنية وأوردوا بعضا من هذه الحلول والتي تأتي بعدة اجراءات متبعة من البنك المركزي  وهي :   1- اغلاق كافة محلات الصرافة الغير مرخصة قانونيا.   2- ايقاف بيع العملات الاجنبية لدى البنوك و الصرافين
منذ 11 ساعه و 29 دقيقه
في أغسطس 2014، قبل سقوط صنعاء بشهر، قالت صحيفة حوثية معروفة إن الإمارات تقود عملية لإذابة الجليد بين الحوثيين والسعودية. قالت الصحيفة آنذاك، صحيفة الأولى، إن وفداً حوثياً وصل بالفعل إلى الإمارات. قبل شهر من نشر الصحيفة الحوثية للخبر كان الحوثيون قد احتلوا عمران، المحافظة
منذ 11 ساعه و 41 دقيقه
ضبطت قوات الأمن في محافظة المهرة - جنوب شرق اليمن - اليوم الإثنين شاحنة تجارية محملة بأسمدة ممنوعة كانت في طريقها إلى الحوثيين في صنعاء تقول قوات الأمن والرقابة أنها تدخل في صناعة الألغام والمتفجرات . يأتي هذا بعد أيام من قرار للسلطة المحلية في المحافظة بمنع دخول ذلك النوع من
منذ 11 ساعه و 43 دقيقه
كشفت مصادر مصرفية عن مضاربة بالعملة الصعبة يقودها مسؤولين في البنك المركزي اليمني بالعاصمة عدن. وقالت المصادر أن مايقوم به سماسرة ومسؤوليين حكوميين بالبنك المركزي اليمني من تجارة بالعملة الصعبة بدلا عن توفيرها أمر يستدعي من الجهات العليا الوقوف عندها بجدية. وكان مراسل
منذ 11 ساعه و 52 دقيقه
في لقاءه بمدير أمن العاصمة عدن اللواء شلال شائع ناقش رئيس الوزراء الدكتور أحمد بن دغر العديد من الملفات الهامة التي تتعلق بالوضع الأمني في المحافظة خلال المرحلة القادمة . كما تم مناقشة إستقبال الفارين من حزب المؤتمر الشعبي العام إلى محافظة عدن , وكيفية التعاطي مع

طارق صالح بين خيارين أحلاهما مُر ..فأي وجهة يختار؟
عدن على وقع تنفيذ الخطة ”ب” للإطاحة بهادي
الوضع الإقتصادي اليمني في خطر والدولار يقترب من حاجز الـ500 ريال
هذا هو الملجأ الآمن لأقارب صالح وقادة حزبه(تعرف عليه)
اخبار تقارير
 
 

توجيهات إيرانية للحوثيين باستهداف الرياض بعد فشل ضرب مكة

عدن بوست - الوطن السعودية: الخميس 10 أغسطس 2017 10:25 مساءً

أكد رئيس شعبة الإعلام الحربي بدائرة التوجيه المعنوي للقوات المسلحة في الجيش اليمني العقيد يحيى الحاتمي، صحة المعلومات الواردة حول قيام الجماعة الحوثية بنقل صواريخ وتجهيزها لاستهداف العاصمة السعودية الرياض. وأوضح الحاتمي في تصريح خاص إلى «الوطن»، أن قناة الميادين الموالية لميليشيا حزب الله في لبنان، نقلت أول من أمس، لقاء مع نجل المخلوع صالح، يؤكد وجود نوايا لتوجيه ضربة إلى العاصمة الرياض، إذ زعم أنه لن يفتح مطار صنعاء إلا بضرب مطار الرياض، في وقت يرى مراقبون أن هذا التحول من جانب الحوثيين، يأتي بعد فشلهم ويأسهم في استهداف الحرم المكي وإفساد موسم الحج، وما نتج عنه من استياء دولي وغضب إسلامي.

غدر الانقلابيين
أوضح الحاتمي، أنه في الآونة الأخيرة تم رصد ناقلتي صواريخ باليستية، كما أنه توجد تحركات ميدانية أخرى بين كل من محافظة عمران وأرحب لنقل صواريخ باليستية، مؤكدا وجود معلومات استخباراتية أخرى حول عملية نقل صواريخ إلى منطقة حيدان في صعدة.
وأشار الحاتمي إلى أن جميع هذه التحركات تتطلب خبرات عسكرية وصاروخية، مؤكدا أن الخبراء الإيرانيين هم من يتولون الإشراف على تطوير وتوريد الصواريخ الباليستية للجماعة الانقلابية، لافتا إلى أن الصاروخ الذي تم إسقاطه أول من أمس في مأرب لم يكن من الصواريخ التقليدية، وإنما من الأنواع التي تم تطويرها وتحمل مواد كيماوية من الأسمدة.
وحذر الحاتمي من أن الصواريخ الموجودة بين منطقتي أرحب وعمران في منطقة الخارج موجهة باتجاه الأراضي السعودية، ولا يعلم متى سيتم إطلاقها، مشددا على ضرورة الانتباه في الأيام القادمة من غدر الحوثيين، واستهدافهم العاصمة الرياض.

تجهيزات صاروخية
في غضون ذلك، كشف مصدر رفيع مقرب من الحوثيين لـ«الوطن» وجود تحركات للجماعة الانقلابية في الوقت الراهن، وقيامهم بنقل صواريخ باليستية لاستهداف المناطق السعودية، محذرا من إمكان تجهيز صاروخين باليسيتين لإطلاقهما باتجاه العاصمة الرياض.
وكشف المصدر أن هذه الصواريخ المجهزة هي من الأنواع التي تم تخزينها لفترة، واستهدفت بها مكة المكرمة في فترات سابقة، مؤكدا أن التعليمات الصادرة عن عملية نقل الصواريخ وإطلاقها وتجهيزها، مصدرها العاصمة الإيرانية طهران.

مخازن الصواريخ
من جانبه، صرح المتحدث باسم الجيش اليمني العميد عبدالله مجلي، في تصريح إلى «الوطن»، بأن الجماعة الانقلابية تعيش الأوهام، وتعتقد أن صواريخها يمكنها أن تستهدف المدنيين، لافتا إلى أن فشلهم وتأليب الرأي العام الدولي والإسلامي ضدهم بعد استهدافهم مكة، دفعهم إلى توجيه بوصلتهم إلى العاصمة الرياض بتعليمات إيرانية.
وشدد مجلي على ضرورة كشف الترسانة الصاروخية التي بحوزة المخلوع علي صالح، وبات يتحكم في ها الحوثيون، إذ ما تزال كميات كبيرة مخزنة داخل الكهوف والمغارات الجبلية، وموزعة على مناطق متعددة من البلاد، مرجحا أن الصواريخ تم نقلها سواء من صعدة أو العاصمة صنعاء.

تعويض الفشل
أوضح وكيل محافظة عمران، الشيخ وليد اللهيم، أنه بعد إدراك الإيرانيين والجماعة الحوثية بفشل أجندتهم لاستفزاز مشاعر ملايين المسلمين، وضرب الأماكن المقدسة لأكثر من مرة، يريد الانقلابيون لفت النظر إليهم، بتوجيه ضربات معينة في مواسم دينية مقدسة، وهي خطوة تؤكد أن هذه الجماعة الانقلابية لا تراعي الأوقات الدينية، وتخدم الأجندات الإيرانية بحتة.
ووصف اللهيم أن تهديدات الحوثيين بضرب العاصمة السعودية بصواريخ باليستية بعيدة المدى وشديدة التفجير، يعد تطورا خطيرا، ويشير إلى أن الانقلابيين تمكنوا خلال الأشهر الماضية من استكمال تطوير التقنية الصاروخية بخبرات إيرانية، في تحد واضح للقرارات والتحذيرات الدولية، وللطرق البحرية ذات الصلة.
وطالب اللهيم التحالف العربي والحكومة الشرعية والمجتمع الدولي، بضرورة التنبه إلى المشاريع الإيرانية التخريبية في المنطقة، والعمل على إنهاء الانقلاب.

telegram
المزيد في اخبار تقارير
سجل الريال اليمني تراجعاً قياسياً جديداً أمام العملات الأجنبية، ووصل سعر صرف الدولار الأميركي في السوق السوداء 500 ريال، متراجعاً 70 ريالا، خلال أيام، وأرجع مصرفيون
المزيد ...
هاجم سياسيُ يمنيُ قيادات الحوثيين بعد قيامهم على تصوير النساء والأطفال وهم يحملون مختلف أنواع الأسلحة، حيث بين أن ذلك يأتي بعد أن فقد الحوثيين رجاله . وقال الكاتب
المزيد ...
قال السفير البريطاني لدى اليمن سايمون شيركليف اليوم الاثنين، إن بلاده تعمل على التوصل لحل سياسي في اليمن، بالإضافة إلى دعم الوضع الإنساني المتردي. وذكر السفير إن
المزيد ...
قال المتحدث الرسمي باسم الحكومة اليمنية راجح بادي، إن الحكومة لديها مسارين فقط في التعامل مع الحرب الدائرة ضد الحوثيين، وهما مسار الشرعية ومسار الانقلاب، ولا يوجد
المزيد ...
تعيش حرائر اليمن في مناطق سيطرة مليشيات الحوثي الانقلابية أوضاعا مأساوية ومؤلمة جراء الاعتداءات المتكررة التي ترتكبها ميليشيات الحوثي بحقهن. وفي انتهاك واضح
المزيد ...
شنت وزارة الدفاع بحكومة الشرعية هجوماً كبيراً على أطراف لم تسمها تسعى للانقلاب على شرعية رئيس الجمهورية عبدربه منصور هادي. ودعت الوزارة كل القوى الوطنية الخيرة
المزيد ...

شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها







الأكثر قراءة
مقالات الرأي
في أغسطس 2014، قبل سقوط صنعاء بشهر، قالت صحيفة حوثية معروفة إن الإمارات تقود عملية لإذابة الجليد بين الحوثيين
لم يقتل طارق، ولم يصب، ولم يُقاتِل. هرب الرجل في الوقت المناسب، فهو ينتمي إلى مجموعة من الناس لا تموت في
حجم المؤامرة على وطننا من القريب والبعيد جعل اليمنيين يتسامون فوق الجراح ويتركون أحقادهم ومآسيهم خلف ضهورهم
اقترف صالح واتباعه في المؤتمر ، خطأ تاريخيا فادحا ، بل في الحقيقة جريمة كبرى في التحالف مع مليشيا الحوثي،
ماذا يحدث في سقطرة يا فخامة الرئيس  الصمت هنا لم يعد من ذهب بل من نحاس  سقطرة ..قطرة ضوء عيوننا سيعوم
في المعارك المصيرية لا شيء أسوأ من التخلي عن الاستراتيجي واللهث واء التكتيكي ، وفي مستواه من السوء يعد تلميع
حمدا لله على السلامة بمناسبة ظهورك اليوم في شبوة بعد اربعين يوما من مقتلك وصلاة الجنازة عليك ودفنك في جامع
بعد الهجمة الشرسة على نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية، المهندس "أحمد الميسري" يعد بمفاجآت جديدة لمنتسبي
شاهدت على قناة الغد المشرق لقاء الزميل مراد الحالمي وزير النقل السابق، وبعيدا عن كلامه حول الشق المتعلق
المخلوع علي عبدالله صالح صالح ليس شخص، بل مشروع جثم على صدورنا اكثر من ثلاثة عقود، وكانت المحصلة كل هذا
اتبعنا على فيسبوك