من نحن | اتصل بنا | الأحد 22 أكتوبر 2017 11:57 مساءً
منذ 10 ساعات و 51 دقيقه
انطلقت صباح هذا اليوم حملة القضاء على الربط العشوائي  في مديرية التواهي بقيادة نائب مدير عام المنطقة الأولى  أ. سالم الوليدي وحضور كل من مشرف لجان أحياء المديرية أ. علي أحمد النمري و مشرف أحياء التواهي أ. عبدالعزيز عبدالقوي ورئيس حي حجيف أ. محسن عبادي  وبدأت الحملة في
منذ 11 ساعه و 5 دقائق
وجهت الهيئة الوطنية العليا لمكافحة الفساد اتهامات خطيرة هي الاول من نوعها بحق وزير في الحكومة ، بسبب مخالفات جسيمة ارتكبها وزير التعليم العالي والبحث العلمي الشيخ حسين حازب من خلال قيامه باصدار  قرارات بمنح تراخيص جديدة لجامعات اهلية وكليات وبرامج بالمخالفة لللقانون
منذ 11 ساعه و 9 دقائق
اعادت قوات الجيش الوطني في اللواء الرابع مشاه جبلي بلج عملية التمركز وتأمين الجبال والمرتفعات الاستراتيجية الواقعة اطراف مديريتي طور الباحة والمقاطرة غربي المحافظة. ونفذت قوات الجيش هذه الخطوة مسنودة بالمقاومة الشعبية من قبائل الصبيحة تحسبا لأي هجوم قد تنفذه المليشيا
منذ 11 ساعه و 9 دقائق
قال وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون، إن ممارسات الحرس الثوري الإيراني هي سبب عدم الاستقرار في اليمن والمنطقة وسوريا". واضاف تيلرسون، في مؤتمر صحفي عقده مع وزير الخارجية السعودي عادل الجبير بالرياض، إنه ناقش مع العاهل السعودي سلمان بن عبد العزيز وولي عهده محمد بن سلمان
منذ 11 ساعه و 10 دقائق
أكد مشائخ قبيلة مراد في محافظة مأرب - شرق اليمن - وقوفها الكامل مع السلطة المحلية والحكومة اليمنية في المحافظة . جاء ذلك في اجتماع موسع اليوم ضم كبار مشائخ القبيلة بحضور اللواء سلطان العرادة محافظة المحافظة للوقوف على المستجدات الأخيرة في المدينة وحادثة الإثنين الماضي أمام

كيف أسس "صالح" للحرب باليمن؟
مهرجان "ساحة العروض " .. قلب كل التوقعات واخرص جميع الألسن!
الجنوبيون يتشتتون في ثلاث ساحات إحتفالية بمناسبة ذكرى اكتوبر في عدن
الإنترنت في اليمن بلا دفاعات إلكترونية
اخبار تقارير
 
 

إحياء النزعات الجنوبية.. مهمة جديدة للإمارات تحت غطاء المجلس الانتقالي (تقرير)

عدن بوست -عدن -أدهم فهد: الخميس 10 أغسطس 2017 10:47 مساءً

لم تكتف دولة الإمارات بإنشاء قوات عسكرية وأمنية موازية لمؤسسات السلطة الشرعية، بل تعدت ذلك إلى دعم شخصيات تنتمي لنطاق جغرافي معين من المحافظات الجنوبية، في خطوة يراها مراقبون بأنها تستهدف النسيج الاجتماعي، وتسعى لإعادة خلق صراعات الماضي، في إشارة للحرب الأهلية التي شهدها جنوب اليمن في ثمانينيات القرن الماضي.
 
وكان لقاء قائد القوات الإماراتية بشخصيات اجتماعية ومشائخ ينتمون لمحافظة الضالع ومنطقتي ردفان ويافع التابعتين لمحافظة لحج، في معسكر القوات الإماراتية بمديرية البريقة غرب العاصمة المؤقتة عدن، آخر تلك الخطوات، والتي لاقت استهجانا واسعا في أوساط الشارع الجنوبي، كونها تكرس التقسيم المناطقي بين المحافظات الجنوبية.
 
وجاء اللقاء مع القبائل، والذي حضره مسؤولون حكوميون معروفون بمواقفهم المؤيدة للمجلس الانتقالي، بينهم اثنان من أعضاء المجلس، هما محافظ الضالع فضل الجعدي، ومحافظ لحج ناصر الخبجي، إلى جانب مدير أمن عدن شلال شائع، ولحج صالح السيد، لإظهار مدى التأييد الشعبي لدولة الإمارات، وللمجلس الانتقالي الذي تدعمه.
 

 
يذكر أن قيادات وأفراد قوات الحزام الأمني، وهي الذراع الأمني والعسكري لدولة الإمارات في العاصمة المؤقتة عدن ومحافظتي لحج وأبين المجاورتين، جلهم من مناطق يافع وردفان، بينما ينتمي منتسبو القوات التابعة لإدارة أمن عدن لمحافظة الضالع، وهي المحافظة ذاتها التي ينتمي لها مدير الأمن شلال شائع، حيث يتجاوز قوام أفراده الستة آلاف جندي.
 
وبالمقابل تتحدث مصادر حقوقية عن حيازة محافظتي عدن وأبين للنسبة الأعلى في كشوفات المعتقلين والمخفيين قسرا لدى السجون السرية المتواجدة في العاصمة المؤقتة عدن، إلى جانب أجزاء من محافظة لحج وهي مديريات الحوطة، وتبن، والصبيحة، وهو ما يكشف بأن الانتهاكات التي تتم من قبل القوات المدعومة من دولة الإمارات، تتم بناء على أسسٍ مناطقية.
 
تقسيم الجنوب
 
ويرى المحلل السياسي والقيادي في الحراك الجنوبي صالح الجبواني، بأن اللقاء يأتي في إطار النهج الإماراتي لتقسيم الجنوب على أسس مناطقية وقبلية ليسهل استعماره وقضمه.
 
وأضاف -في حديثه لـ"الموقع بوست"- "الإمارات بكل ما تعمله في الجنوب يوضح وبجلاء أنها تقود الجنوب واليمن ككل إلى التفتيت، فلكل منطقة جيشها الخاص، ولكل قبيلة جيشها الخاص أكانت أحزمة أمنية أو نخب إلى غيرها من الأسماء المستحدثة".
 
ويعتبر الجبواني أن هذا التفتيت هدفه تسهيل الابتلاع الذي سيتم على مراحل، فأولاً الموانئ، ثم الجزر، ثم تأتي المناطق.
 
وأشار إلى وجود فئة تنتمي لمناطق يافع، والضالع، وردفان، يعيشون وهم استعادة الدولة القديمة في الجنوب التي كانوا يحكمونها ويتحكمون بها، ولذلك فهم الأكثر ترحيباً بالإمارات والأكثر خدمة لها، وسيكونون رأس حربة بيد الإمارات ضد الطرف الجنوبي الآخر الرافض للتدخل الإماراتي، متوقعا بأن ما تنتهجه دولة الإمارات في محافظات الجنوب قد يقود إلى احتراب أهلي.
 
ماراثون الاستقطاب
 
من جهته يقول الصحفي إبراهيم ناجي إن استدعاء تلك الشخصيات يأتي في ظل الاستقطابات الحاصلة بين الأطراف، ويعد ضربة استباقية من قبل الإماراتيين تحت مسمى المجلس الانتقالي، وقطع الطريق أمام الطرف الآخر، ممثلا بالأحزاب وقوى الحراك المدعومة من الشرعية والتي بدأت تجد لها موطئ قدم في مناطق الضالع، ويافع، وردفان، والتي كان ينظر إليها بأنها مغلقة أمام جميع القوى باستثناء المجلس الانتقالي فقط.
 

ويضيف -في حديثه لـ"الموقع بوست"- بأن استثناء قبائل الصبيحة من اللقاء، بالرغم من كونهم يقعون ضمن نطاق محافظة لحج، جاء بناءً على قراءة المجلس الانتقالي ومن خلفه دولة الإمارات، بعدم وجود حاضنة شعبية لهم هناك.
 
ويفيد ابراهيم بأن تغلغل التيار المؤيد الشرعية في قبائل الصبيحة بقوة، وقف حجر عثرة أمام التطلعات الإماراتية، متوقعا بأن يتم استنساخ بعض الشخصيات مع قادم الأيام لإبراز وجودهم هناك ويتم استخدامهم في الفترة المقبلة.
 
وصاية إماراتية
 
أما الناشط السياسي مختار الجونة، فيصف اللقاء بالمتوقع، خصوصا وأنه جاء عقب أيام قليلة من تصريحات محافظ عدن عبدالعزيز المفلحي، والتي أعلن فيها رفضه لأي وصاية خارجية.
 
ويقول الجونة -في حديثه لـ"الموقع بوست"- إن انحصار اللقاء على مناطق جنوبية معينة دون غيرها، جاء موازياً للبرنامج الذي أقيم عليه ما يعرف بالمجلس الانتقالي الجنوبي، حيث تم إقصاء عدة مناطق من بينها محافظة أبين ومنطقة الصبيحة، لأن من يقف خلف المجلس الانتقالي يعرف بأنه لا توجد لديهم أي تأييد شعبي في هذه المناطق، بعكس الوضع الحاصل في المناطق الجنوبية الثلاث يافع والضالع وردفان.
 

ليست قبائل الصبيحة وحدها من تم إقصاؤها من محافظة لحج، فأيضاً أبناء لحج أنفسهم في مديريتي الحوطة وتبن تم إقصاؤهم، يذكر الجونة.
 
ويشير إلى أن دولة الإمارات أصبحت ترى بأنها وصيةً على أبناء المحافظات الجنوبية، متناسيةً أنها مجرد شريك وعامل مساعد ضمن قوات التحالف العربي، مرجعا هذه الرؤية إلى حالة الإذعان التي أبداها القادة المنتمون للمناطق الجنوبية الثلاث تجاه توجهات الإمارات في المحافظات الجنوبية.
 
ويتحدث الجونة -في سياق حديثه لـ"الموقع بوست"- بأن الشارع الجنوبي بات أكثر وعياً بخصوص الدور الإماراتي، مشبهاً إياهُ بالكابوس الجاثم، بعدما تكشفت أهدافه والمعارضة تماماً لأهداف الشرعية التي جاءت لإسنادها ودعمها.
 

ويفيد بأن أبرز تجاوزات دولة الإمارات، تمثلت في تشكيل قوات عسكرية بناءً على أسس مناطقية، لم يرَ منها المواطنون سوى الانتهاكات والتصرفات الخارجة عن القانون والعرف القبلي.
 
ويقول بأن هناك صحوة بدأت تظهر في الآونة الأخيرة بين نشطاء جنوبيين ينتمون لما يعرف شعبيا بالمثلث (الضالع، ويافع، وردفان)، حيث بدأت أصواتهم تعلو في إعلان الرفض للأفكار المناطقية العنصرية التي بني عليها المجلس الانتقالي بدعم من دولة الإمارات، مؤكدا بأن دول التحالف العربي -وفي مقدمتها دولة الإمارات- ليسوا أوصياء على اليمن عموما والجنوب خصوصا، فالقرار النهائي في الأول والأخير هو للشعب وقيادته الشرعية مع الأخذ بشراكة الرأي مع قيادة التحالف إن لزم الأمر.

telegram
المزيد في اخبار تقارير
نشرت صحيفة الشرق الأوسط لعددها اليوم عن طرح ولد الشيخ على الرئيس عبدربه منصور هادي يوم السبت مبادرة للحل اليمني.. وقال عبد الملك المخلافي نائب رئيس الوزراء وزير
المزيد ...
حذرت دراسة من خطر تمدد تنظيم القاعدة إلى الحدود اليمنية السعودية في ظل حرب على الارهاب وصفتها ب(غير الجدية) وأدت إلى انسحاب للقاعدة بكامل عتادها العسكري من المناطق
المزيد ...
كانت خطته بسيطة وذكية بشكل لا يصدق: معلومة صغيرة مضللة يتم تمريرها، ثم ضربة جوية خاطفة وينتهي كل شيء، ويتخلص الرئيس "غريب الأطوار" من قائد جيشه النافذ ومنافسه الرئيس
المزيد ...
في إحتفال جماهيري حاشد تقاطر الألاف إلى ساحة الحرية والإستقلال "ساحة العروض بخور مكسر عدن " تلبيا لدعوات الحراك الجنوبي بكل فصائله والمقاومة الجنوبية ،والتي حملت
المزيد ...
رغم الإمكانات الهائلة والأموال التي استطاع أمين عام الأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس الحصول عليها من الدول المانحة في المؤتمر المنعقد في جنيف أواخر أبريل الماضي
المزيد ...
تحول الاحتفاء بذكرى ثورة 14 أكتوبر 1963م، ضد الاستعمار البريطاني، في العاصمة اليمنية المؤقتة عدن، الى استعراض للقوة العسكرية للاطراف المتصارعة في، لارهاب حلفائها
المزيد ...

شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها







الأكثر قراءة
مقالات الرأي
على المجلس الانتقالي الجنوبي ان يسارع خطاه الاعلامية البطيئة للانتصار للاعلام الجنوبي التاريخي وإعادة
ابحثوا معنا عن الحب اين ذهب و اين أختفى بعد ان هرب من بين اضلاعنا و توارى عن مشاعرنا و تركنا كالعراء في صحراء
عندما نذهب إلى السينما، فإنه مهم لنا أن نطالع الـ«تريلر»، أو العرض الدعائي للفيلم، مهم لنا أن نعرف اسم
يوم 11 سبتمبر الماضي، مررت في نيويورك وكانت تجري هناك انتخابات محلية .. وكان إلى جانبي شاب يمني يتحدث في
إلى السيد شلال شايع مدير أمن العاصمة عدن *على خلفية الإجراءات الأمنية مؤخرا واعتقال قيادات المجتمع المدني
وحده "هادي" من يستطيع قلب كل المعادلات ووقف هذه المشاريع الشخصية والآثمة .. وحده يستطيع قلب الطاولة على رؤوس كل
مما لا شك فيه , بعد حرب 94م , أن الرئيس المخلوع " علي عبدالله صالح " , قد أسس في الجنوب قاعدة راسخة له . بناها بمن
احتفلت سفارة اليمن في لندن اليوم الجمعة بالذكرى الرابعة والخمسين لثورة الرابع عشر من أكتوبر المجيدة . وكانت
منذ عودة قيادات ” المجلس الانتقالي الجنوبي ” إلى مدينة عدن مؤخرا شنت قوات الحزام الأمني حملات أمنية
في 14 أكتوبر من عام 1963م استطاع الثوار في الجنوب هزيمة أكبر أمبراطورية آنذاك هي( بريطانيا) والتي كانت توصف
اتبعنا على فيسبوك