من نحن | اتصل بنا | الأحد 22 أكتوبر 2017 11:57 مساءً
منذ 10 ساعات و 49 دقيقه
انطلقت صباح هذا اليوم حملة القضاء على الربط العشوائي  في مديرية التواهي بقيادة نائب مدير عام المنطقة الأولى  أ. سالم الوليدي وحضور كل من مشرف لجان أحياء المديرية أ. علي أحمد النمري و مشرف أحياء التواهي أ. عبدالعزيز عبدالقوي ورئيس حي حجيف أ. محسن عبادي  وبدأت الحملة في
منذ 11 ساعه و 3 دقائق
وجهت الهيئة الوطنية العليا لمكافحة الفساد اتهامات خطيرة هي الاول من نوعها بحق وزير في الحكومة ، بسبب مخالفات جسيمة ارتكبها وزير التعليم العالي والبحث العلمي الشيخ حسين حازب من خلال قيامه باصدار  قرارات بمنح تراخيص جديدة لجامعات اهلية وكليات وبرامج بالمخالفة لللقانون
منذ 11 ساعه و 7 دقائق
اعادت قوات الجيش الوطني في اللواء الرابع مشاه جبلي بلج عملية التمركز وتأمين الجبال والمرتفعات الاستراتيجية الواقعة اطراف مديريتي طور الباحة والمقاطرة غربي المحافظة. ونفذت قوات الجيش هذه الخطوة مسنودة بالمقاومة الشعبية من قبائل الصبيحة تحسبا لأي هجوم قد تنفذه المليشيا
منذ 11 ساعه و 7 دقائق
قال وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون، إن ممارسات الحرس الثوري الإيراني هي سبب عدم الاستقرار في اليمن والمنطقة وسوريا". واضاف تيلرسون، في مؤتمر صحفي عقده مع وزير الخارجية السعودي عادل الجبير بالرياض، إنه ناقش مع العاهل السعودي سلمان بن عبد العزيز وولي عهده محمد بن سلمان
منذ 11 ساعه و 7 دقائق
أكد مشائخ قبيلة مراد في محافظة مأرب - شرق اليمن - وقوفها الكامل مع السلطة المحلية والحكومة اليمنية في المحافظة . جاء ذلك في اجتماع موسع اليوم ضم كبار مشائخ القبيلة بحضور اللواء سلطان العرادة محافظة المحافظة للوقوف على المستجدات الأخيرة في المدينة وحادثة الإثنين الماضي أمام

كيف أسس "صالح" للحرب باليمن؟
مهرجان "ساحة العروض " .. قلب كل التوقعات واخرص جميع الألسن!
الجنوبيون يتشتتون في ثلاث ساحات إحتفالية بمناسبة ذكرى اكتوبر في عدن
الإنترنت في اليمن بلا دفاعات إلكترونية
أخبار عدن
 
 

ابنة رئيس جنوبي تشكو إغتصاب منزل والدها في عدن "نص"

عدن بوست -عدن: الجمعة 11 أغسطس 2017 11:32 مساءً

طالبت اسرة رئيس اليمن الجنوبي السابق عبدالفتاح اسماعيل، الرئيس عبدربه منصور هادي باخراج المقتحمين لمنزلها في محافظة عدن جنوب اليمن.

ونشرت ابنة الرئيس عبدالفتاح اسماعيل، المحامية وفاء، منشورا في صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، بعنوان "الحقيقة المخفية وراء اغتصاب منزل الرئيس عبدالفتاح اسماعيل في خورمكسر من قبل عائلة كتكت".

نص ما كتبته المحامية وفاء عبدالفتاح اسماعيل:  

 

الحقيقة المخفية وراء اغتصاب منزل الرئيس عبدالفتاح اسماعيل في خورمكسر من قبل عائلة كتكت

اولا : تم رفع قضية استرداد منزل من قبل احد أفراد عائلة كتكت امام محكمة صيرة الابتدائية قبل اكثر من خمسة عشر سنة، وحكمت المحكمة باستبعاد القضية من جدول اعمال المحكمة استنادا لقانون الإسكان الصادر في مايو 1990م.

ثانيا : استغلال الوضع الأمني المنفلت في عدن وإخفاء ملف منزل عبدالفتاح اسماعيل من الادارة المختصة وهي وزارة الإسكان فرع عدن وكذلك الحال لملف المحكمة.

ثالثا: الاستيلاء على كل الوثائق والملفات الهامة والمقتنيات الثمينة من المنزل - طمسا للحقيقة - وذلك باقدامهم على اقتحام المنزل وانتهاك حرمته واغتصاب الحق في 2015.

رابعا: ادعاء عائلة كتكت بالحق زيفا وبهتانا، بينما هذا المنزل هو من البيوت المؤممة والتي ملكتها الدولة للمواطنين بعقود تمليك .

خامسا: بالرجوع الى ملف عائلة كتكت في البنك الأهلي اليمني / عدن ، سنجد الحقيقة الدامغة في أسباب تأميم الدولة لهذا المنزل ، وهي عدم دفع المستفيد (كتكت) لاقساط البنك الشهرية باعتبار البنك هو الضامن .

سادسا: استلام عائلة كتكت التعويضات اللازمة التي جاءت بها الاتجاهات العامة لحل مشاكل البيوت المؤممة.

سابعا: تغذية النعرات المناطقية والجهوية باعتبار الرئيس عبدالفتاح اسماعيل من أصول شمالية ( دحباشي ) وكتكت من أصول جنوبية ( عدني )، ومن يقف ورائها، والهدف الأساس هو الإثراء غير المشروع ونهب الحقوق والتنكيل بالرموز الذين ذهبوا بايدي نظيفة .

و في الأخير اذا كنت قد انتصرت لمنزل فتاح ضد هذا الانتهاك فما هو الا تكملة لمسيرة دفاعي عن خصوصية الجنوب في قضايا البيوت المؤممة ودفاعي عن حقوق مواطني كل الجنوب الذين ملكتهم الدولة هذه المنازل، وبعقود تمليك لا غبار عليها قانونا، وما يسري على كل الموطنين سيسري علينا لا محالة، لأننا نقبل بسيادة القانون على كل صغير وكبير، فإذا قررت الدولة اعادة هذه المنازل سنكون نحن حتما اول من يسلم مفاتيحها، اما هذا الاستهداف المتعمد فهو امر مقيت لن نسكت عنه، ولن نقبل ان تجزئنا النفوس المريضة، فعروقنا ثابتة في الارض وهاماتنا شامخة تحت السماء، ولن نسقط في مربعات جهوية احد لأننا أسمى من الدفاع عن هويتنا الوطنية الذي لاينكرها الا اصحاب المشاريع الفاشلة . اخيراً وليس اخر...

نطالب رئيس الجمهورية عبدربه منصور هادي نحن أسرة الرئيس عبدالفتاح اسماعيل بإخراج المقتحمين لمنزل والدنا والتعويض العادل لكل مانُهب. دمتم بخير والله من وراء القصد نسخة مع التحية والاحترام الى كل من : الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس مجلس الوزراء د. احمد عبيد بن دغر اللواء حسين بن عرب رئيس المجلس الانتقالي اللواء عيدروس الزبيدي أمناء عموم الأحزاب أعضاء مؤتمر الحوار الوطني الشامل مرفق عقد تمليك المنزل المعمد من التوثيق في وزارة العدل والمسجل بالسجل العقاري .

وفاء عبدالفتاح اسماعيل / المحامية

telegram
المزيد في أخبار عدن
انطلقت صباح هذا اليوم حملة القضاء على الربط العشوائي  في مديرية التواهي بقيادة نائب مدير عام المنطقة الأولى  أ. سالم الوليدي وحضور كل من مشرف لجان أحياء
المزيد ...
في إطار البرنامج الصحي لمشروع مكافحة حمى الضنك تبذل الفرق الميدانية التابعة لمكتب الصحة العامة والسكان بالعاصمة المؤقتة عدن جهود كبيرة في تنفيذ الحملة، انطلقت
المزيد ...
اعلن رئيس الوزراء الدكتور أحمد عبيد بن دغر أنه بناءً على توجيهات فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية فان الحكومة والبنك المركزي قد استكملا اليوم الجمعة
المزيد ...
اثارت تسريبات مصرفية،  تظهر سجل تحويلات في البنك المركزي اليمني يوضح بان محافظ البنك منصر القعيطي، المقيم خارج البلاد، قام بعمليات تحويل مالية لحسابه وحساب
المزيد ...
تفقد القبطان شفيع الحريري مديرعام الأرصفة والساحات بميناء عدن، أعمال صيانة وتجهيز المرفق الطبي للميناء. وفي الزيارة رافقه الدكتور وضاح غرامة، مدير الرعاية الصحية
المزيد ...
من المؤسف أن يصل نهب الأراضي والممتلكات الخاصة والعامة في عدن الى الاعتداء ونهب أرضية تتبع اتحاد الأدباء والكتاب بعدن .. أن التمادي بخرق القوانين النافذة
المزيد ...

شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها







الأكثر قراءة
مقالات الرأي
على المجلس الانتقالي الجنوبي ان يسارع خطاه الاعلامية البطيئة للانتصار للاعلام الجنوبي التاريخي وإعادة
ابحثوا معنا عن الحب اين ذهب و اين أختفى بعد ان هرب من بين اضلاعنا و توارى عن مشاعرنا و تركنا كالعراء في صحراء
عندما نذهب إلى السينما، فإنه مهم لنا أن نطالع الـ«تريلر»، أو العرض الدعائي للفيلم، مهم لنا أن نعرف اسم
يوم 11 سبتمبر الماضي، مررت في نيويورك وكانت تجري هناك انتخابات محلية .. وكان إلى جانبي شاب يمني يتحدث في
إلى السيد شلال شايع مدير أمن العاصمة عدن *على خلفية الإجراءات الأمنية مؤخرا واعتقال قيادات المجتمع المدني
وحده "هادي" من يستطيع قلب كل المعادلات ووقف هذه المشاريع الشخصية والآثمة .. وحده يستطيع قلب الطاولة على رؤوس كل
مما لا شك فيه , بعد حرب 94م , أن الرئيس المخلوع " علي عبدالله صالح " , قد أسس في الجنوب قاعدة راسخة له . بناها بمن
احتفلت سفارة اليمن في لندن اليوم الجمعة بالذكرى الرابعة والخمسين لثورة الرابع عشر من أكتوبر المجيدة . وكانت
منذ عودة قيادات ” المجلس الانتقالي الجنوبي ” إلى مدينة عدن مؤخرا شنت قوات الحزام الأمني حملات أمنية
في 14 أكتوبر من عام 1963م استطاع الثوار في الجنوب هزيمة أكبر أمبراطورية آنذاك هي( بريطانيا) والتي كانت توصف
اتبعنا على فيسبوك