من نحن | اتصل بنا | الاثنين 15 يناير 2018 11:31 مساءً
منذ 11 ساعه و 25 دقيقه
أورد عدد من الاقتصاديين حلولا قالوا أنها ناجعة في وقف الانهيار الحاصل للعملة اليمنية وأوردوا بعضا من هذه الحلول والتي تأتي بعدة اجراءات متبعة من البنك المركزي  وهي :   1- اغلاق كافة محلات الصرافة الغير مرخصة قانونيا.   2- ايقاف بيع العملات الاجنبية لدى البنوك و الصرافين
منذ 11 ساعه و 29 دقيقه
في أغسطس 2014، قبل سقوط صنعاء بشهر، قالت صحيفة حوثية معروفة إن الإمارات تقود عملية لإذابة الجليد بين الحوثيين والسعودية. قالت الصحيفة آنذاك، صحيفة الأولى، إن وفداً حوثياً وصل بالفعل إلى الإمارات. قبل شهر من نشر الصحيفة الحوثية للخبر كان الحوثيون قد احتلوا عمران، المحافظة
منذ 11 ساعه و 41 دقيقه
ضبطت قوات الأمن في محافظة المهرة - جنوب شرق اليمن - اليوم الإثنين شاحنة تجارية محملة بأسمدة ممنوعة كانت في طريقها إلى الحوثيين في صنعاء تقول قوات الأمن والرقابة أنها تدخل في صناعة الألغام والمتفجرات . يأتي هذا بعد أيام من قرار للسلطة المحلية في المحافظة بمنع دخول ذلك النوع من
منذ 11 ساعه و 43 دقيقه
كشفت مصادر مصرفية عن مضاربة بالعملة الصعبة يقودها مسؤولين في البنك المركزي اليمني بالعاصمة عدن. وقالت المصادر أن مايقوم به سماسرة ومسؤوليين حكوميين بالبنك المركزي اليمني من تجارة بالعملة الصعبة بدلا عن توفيرها أمر يستدعي من الجهات العليا الوقوف عندها بجدية. وكان مراسل
منذ 11 ساعه و 52 دقيقه
في لقاءه بمدير أمن العاصمة عدن اللواء شلال شائع ناقش رئيس الوزراء الدكتور أحمد بن دغر العديد من الملفات الهامة التي تتعلق بالوضع الأمني في المحافظة خلال المرحلة القادمة . كما تم مناقشة إستقبال الفارين من حزب المؤتمر الشعبي العام إلى محافظة عدن , وكيفية التعاطي مع

طارق صالح بين خيارين أحلاهما مُر ..فأي وجهة يختار؟
عدن على وقع تنفيذ الخطة ”ب” للإطاحة بهادي
الوضع الإقتصادي اليمني في خطر والدولار يقترب من حاجز الـ500 ريال
هذا هو الملجأ الآمن لأقارب صالح وقادة حزبه(تعرف عليه)
أخبار عدن
 
 

ابنة رئيس جنوبي تشكو إغتصاب منزل والدها في عدن "نص"

عدن بوست -عدن: الجمعة 11 أغسطس 2017 11:32 مساءً

طالبت اسرة رئيس اليمن الجنوبي السابق عبدالفتاح اسماعيل، الرئيس عبدربه منصور هادي باخراج المقتحمين لمنزلها في محافظة عدن جنوب اليمن.

ونشرت ابنة الرئيس عبدالفتاح اسماعيل، المحامية وفاء، منشورا في صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، بعنوان "الحقيقة المخفية وراء اغتصاب منزل الرئيس عبدالفتاح اسماعيل في خورمكسر من قبل عائلة كتكت".

نص ما كتبته المحامية وفاء عبدالفتاح اسماعيل:  

 

الحقيقة المخفية وراء اغتصاب منزل الرئيس عبدالفتاح اسماعيل في خورمكسر من قبل عائلة كتكت

اولا : تم رفع قضية استرداد منزل من قبل احد أفراد عائلة كتكت امام محكمة صيرة الابتدائية قبل اكثر من خمسة عشر سنة، وحكمت المحكمة باستبعاد القضية من جدول اعمال المحكمة استنادا لقانون الإسكان الصادر في مايو 1990م.

ثانيا : استغلال الوضع الأمني المنفلت في عدن وإخفاء ملف منزل عبدالفتاح اسماعيل من الادارة المختصة وهي وزارة الإسكان فرع عدن وكذلك الحال لملف المحكمة.

ثالثا: الاستيلاء على كل الوثائق والملفات الهامة والمقتنيات الثمينة من المنزل - طمسا للحقيقة - وذلك باقدامهم على اقتحام المنزل وانتهاك حرمته واغتصاب الحق في 2015.

رابعا: ادعاء عائلة كتكت بالحق زيفا وبهتانا، بينما هذا المنزل هو من البيوت المؤممة والتي ملكتها الدولة للمواطنين بعقود تمليك .

خامسا: بالرجوع الى ملف عائلة كتكت في البنك الأهلي اليمني / عدن ، سنجد الحقيقة الدامغة في أسباب تأميم الدولة لهذا المنزل ، وهي عدم دفع المستفيد (كتكت) لاقساط البنك الشهرية باعتبار البنك هو الضامن .

سادسا: استلام عائلة كتكت التعويضات اللازمة التي جاءت بها الاتجاهات العامة لحل مشاكل البيوت المؤممة.

سابعا: تغذية النعرات المناطقية والجهوية باعتبار الرئيس عبدالفتاح اسماعيل من أصول شمالية ( دحباشي ) وكتكت من أصول جنوبية ( عدني )، ومن يقف ورائها، والهدف الأساس هو الإثراء غير المشروع ونهب الحقوق والتنكيل بالرموز الذين ذهبوا بايدي نظيفة .

و في الأخير اذا كنت قد انتصرت لمنزل فتاح ضد هذا الانتهاك فما هو الا تكملة لمسيرة دفاعي عن خصوصية الجنوب في قضايا البيوت المؤممة ودفاعي عن حقوق مواطني كل الجنوب الذين ملكتهم الدولة هذه المنازل، وبعقود تمليك لا غبار عليها قانونا، وما يسري على كل الموطنين سيسري علينا لا محالة، لأننا نقبل بسيادة القانون على كل صغير وكبير، فإذا قررت الدولة اعادة هذه المنازل سنكون نحن حتما اول من يسلم مفاتيحها، اما هذا الاستهداف المتعمد فهو امر مقيت لن نسكت عنه، ولن نقبل ان تجزئنا النفوس المريضة، فعروقنا ثابتة في الارض وهاماتنا شامخة تحت السماء، ولن نسقط في مربعات جهوية احد لأننا أسمى من الدفاع عن هويتنا الوطنية الذي لاينكرها الا اصحاب المشاريع الفاشلة . اخيراً وليس اخر...

نطالب رئيس الجمهورية عبدربه منصور هادي نحن أسرة الرئيس عبدالفتاح اسماعيل بإخراج المقتحمين لمنزل والدنا والتعويض العادل لكل مانُهب. دمتم بخير والله من وراء القصد نسخة مع التحية والاحترام الى كل من : الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس مجلس الوزراء د. احمد عبيد بن دغر اللواء حسين بن عرب رئيس المجلس الانتقالي اللواء عيدروس الزبيدي أمناء عموم الأحزاب أعضاء مؤتمر الحوار الوطني الشامل مرفق عقد تمليك المنزل المعمد من التوثيق في وزارة العدل والمسجل بالسجل العقاري .

وفاء عبدالفتاح اسماعيل / المحامية

telegram
المزيد في أخبار عدن
كشفت مصادر مصرفية عن مضاربة بالعملة الصعبة يقودها مسؤولين في البنك المركزي اليمني بالعاصمة عدن. وقالت المصادر أن مايقوم به سماسرة ومسؤوليين حكوميين بالبنك المركزي
المزيد ...
في لقاءه بمدير أمن العاصمة عدن اللواء شلال شائع ناقش رئيس الوزراء الدكتور أحمد بن دغر العديد من الملفات الهامة التي تتعلق بالوضع الأمني في المحافظة خلال المرحلة
المزيد ...
أعلنت شركة مصافي عدن، اليوم، عن إنزال مناقصتين لشراء مشتقات نفطية للسوق المحلية ومحطات توليد الطاقة الكهربائية في عدن . وتضمنت المناقصة الأولى شراء 20 الف طن متري من
المزيد ...
اكدت مصادر صحفية ان ضباطا وجنودا من المؤسسة العسكرية في محافظة عدن يعدون ترتيبات لتنظيم وقفة إحتجاجية غاضبة وذلك خلال الأيام القريبة القادمة . واشارت ان الوقفة سوف
المزيد ...
لوح موظفو المؤسسة العامة للاتصالات في عدن، بالاضراب، اليوم الأحد، احتجاجاً على بسط من سموهم بـ«بلاطجة وسماسرة الأراضي»، على أراض تملكها المؤسسة، تم الاتفاق
المزيد ...
هاجم الفنان الجنوبي المعروف "عبود خواجة" دول التحالف العربي في تسجيل غنائي جديد بثه اليوم السبت وحمل عنوان "اجراس الخطر". وهذه هي اول اغنية للفنان المعروف "عبود
المزيد ...

شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها







الأكثر قراءة
مقالات الرأي
في أغسطس 2014، قبل سقوط صنعاء بشهر، قالت صحيفة حوثية معروفة إن الإمارات تقود عملية لإذابة الجليد بين الحوثيين
لم يقتل طارق، ولم يصب، ولم يُقاتِل. هرب الرجل في الوقت المناسب، فهو ينتمي إلى مجموعة من الناس لا تموت في
حجم المؤامرة على وطننا من القريب والبعيد جعل اليمنيين يتسامون فوق الجراح ويتركون أحقادهم ومآسيهم خلف ضهورهم
اقترف صالح واتباعه في المؤتمر ، خطأ تاريخيا فادحا ، بل في الحقيقة جريمة كبرى في التحالف مع مليشيا الحوثي،
ماذا يحدث في سقطرة يا فخامة الرئيس  الصمت هنا لم يعد من ذهب بل من نحاس  سقطرة ..قطرة ضوء عيوننا سيعوم
في المعارك المصيرية لا شيء أسوأ من التخلي عن الاستراتيجي واللهث واء التكتيكي ، وفي مستواه من السوء يعد تلميع
حمدا لله على السلامة بمناسبة ظهورك اليوم في شبوة بعد اربعين يوما من مقتلك وصلاة الجنازة عليك ودفنك في جامع
بعد الهجمة الشرسة على نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية، المهندس "أحمد الميسري" يعد بمفاجآت جديدة لمنتسبي
شاهدت على قناة الغد المشرق لقاء الزميل مراد الحالمي وزير النقل السابق، وبعيدا عن كلامه حول الشق المتعلق
المخلوع علي عبدالله صالح صالح ليس شخص، بل مشروع جثم على صدورنا اكثر من ثلاثة عقود، وكانت المحصلة كل هذا
اتبعنا على فيسبوك