من نحن | اتصل بنا | الأربعاء 20 سبتمبر 2017 09:34 مساءً
منذ 6 ساعات و 43 دقيقه
أكد اللواء الركن عادل القميري المفتش العام بالقوات المسلحة تسلم بقية المستحقات المالية من إكرامية الملك سلمان بن عبدالعزيز ملك المملكة العربية السعودية لشهداء الجيش الوطني. وقال اللواء القميري في تصريح لـ”سبتمبر نت” إن مستحقات الشهداء الذين لم يستلموا الإكرامية في
منذ 6 ساعات و 43 دقيقه
كشفت مصادر صحفية يمنية ، كيفية وصول المدرعات الإماراتية إلى مليشيا الحوثي، وقاموا بالاستعراض بها اليوم في ميدان السبعين بالعاصمة صنعاء. وقال الصحفي "أنيس منصور"، إن الحوثيين حصلوا على المدرعات بعد شرائها من عناصر في الحراك الجنوبي. وأضاف منصور، أن عملية البيع والشراء تمت
منذ 6 ساعات و 49 دقيقه
كشف وزير المالية في الحكومة المشكلة بين جماعة الحوثيين وحزب الرئيس السابق علي عبدالله صالح (غير معترف بها) صالح شعبان، عن جرعة سعرية جديدة في خدمات الاتصالات والانترنت. ويأتي ذلك الإعلان بالتزامن مع استعدادات جماعة الحوثيين للاحتفال بيوم 21 سبتمبر بميدان السبعين، الذي
منذ 6 ساعات و 52 دقيقه
أكدت مصادر مطلعة من داخل اليمن أن الحوثيين رفعوا مستوى الدين الداخلي من أجل التغطية على الأموال التي نهبوها من خزينة الدولة. وأكدت مصادر من داخل اليمن أن محمد علي الحوثي (رئيس اللجان الثورية التي استحدثها التمرد الحوثي الذي يعتبر الحاكم الفعلي على الأرض في المناطق اليمنية
منذ 6 ساعات و 54 دقيقه
قالت مصادر في مكتب التربية والتعليم بأمانة العاصمة صنعاء إن موظفي المكتب اعلنوا بدء الإضراب الشامل عن العمل حتى عودة صرف رواتبهم المتوقفة منذ عام. واوضحت المصادر موظفي مكتب التربية والتعليم بأمانة العاصمة نظموا وقفة احتجاجية الثلاثاء في ساحة المكتب، وأعلنوا بدء الإضراب

في ذكرى تأسيس الإصلاح.. اليدومي يعلن عن مراجعة شاملة داخل الحزب
لماذا اختار عبدالملك الحوثي لقاء صالح عبر "بث تلفزيوني"؟
عودة الإمامة لحكم اليمن !
جنود يشكون اختلاس مبالغ كبيرة من مرتباتهم بعدن
مقالات
 
 
الجمعة 18 أغسطس 2017 05:03 مساءً

وجع سنقوى عليه!

عبدالباسط القاعدي

صحوت على رسالة بالواتس من أخي تخبرني بأن أبي مريض فسارعت للاتصال به.

جاءني صوته غائرا ضعيفا متهدجا قطع نياط قلبي وأحالني إلى كومة من الحزن والوجع.

أبي الذي تجاوز السبعين ظل مقاوما للوجع الذي سببه له حادث تعرض له قبل نحو 30 عاما وأصابه بالشلل لكن العامين الأخيرين كانا كفيلين بهد بنيانه والإجهاز على ما تبقى لديه من أمل في التشبث بالحياة.

توالت المصائب على جسده النحيل فقضت على قوته وأضافت على عجزه عجزا، فما حيلة شيخ مشلول لتحمل ألم اختطاف أحد أبنائه (صلاح) وتغييبه في غياهب السجن وولده الآخر (انا) في المنفى بينما يصاب ولده الأصغر (صهيب) إصابة بليغة في حرب أهليه.

تدحرج أبي قبل يومين من جدار مرتفع فشج رأسه وتورمت إحدى عينيه، وأصبح لا يقوى على الحركة الا بجهد جهيد.

رجوته ان يغادر القرية الى صنعاء لإجراء فحوصات وتلقي العلاج فرفض الأمر بشدة قائلا: (لم يعد لدي رغبة في زيارة صنعاء وانت وأخوك لستم فيها).

أمي تتواجد حاليا في صنعاء وقد اتصلت بها بناء على طلب الوالد واستعجلتها في العودة الى القرية للقيام عليه ورعايته؛ أخبرتني وهي تحوقل ودمعتها على خديها بأنها لم تتمكن من زيارة صلاح منذ نحو شهر تقريبا لأسباب غير معلومة.

تساءلت بقلب أم مكلوم: "ليش منعونا من زيارة أخوك؟ حسبي الله عليهم، ما فعل بهم صلاح؟".

لم أخبرها أن عبدالملك الحوثي وجه بالأمس بالافراج عن العشرة الصحفيين ومن ضمنهم (صلاح) بحسب محمد عايش الذي قال ان بلاد عبدالملك الحوثي وحدها يوجد فيها حربا وحريات.

أي والله هكذا أجاب دون أن يفكر كثيرا، فضحك الحوثي، واستأنف: "مع ذلك سأوجه بإطلاق سراحهم".

لا أريد اللعب بعواطف أمي ولا أودّ العبث بمشاعرها ولا أريد الخوض في الخبر الذي نقله عايش وليتهم يصدقون هذي المرة.

ما يهمني هو الوجع الذي نتجرعه ويتجرعه كل يمني بسبب غباء جماعة عنصرية تحركها أحقادها وتقودها أوهام الحق الالهي في الحكم.

منذ عامين لم ألتقي بأبي ويساورني الخوف ويعتصر قلبي الألم ان يغادر الدنيا ولا أراه، أضمه بين جنبي، وأروي من رائحته عطشي وشغفي.

أبي الغالي أرجوك أن تصمد أكثر وأن ترحم قلوبنا الضعيفة، شفاك الله وملأ بدنك صحة وعافية، اللهم آمين.


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها







الأكثر قراءة
مقالات الرأي
تهاوى المخلوع سريعاً عقب فعاليته الفاشلة في ميدان السبعين التي كانت الفرصة الأخيرة له للتحرير من إذلال
مايزال البعض في قلبه مرض من  ثورة الشباب الشعبية السلمية ويحملونها مالا تحتمل فنقول لهم تفاءلوا فلقد جاءكم
يُهدّدون أبوظبي لكنهم يقصفون تعز!  الموت لأمريكا بينما يموت اليمن يمنعون المفسبكين لكنهم يسمحون لطائرات
تحل الذكرى السابعة والعشرون لتأسيس حزب التجمع اليمني للإصلاح في الثالث عشر من سبتمبر 1990م، ووطننا يواصل مسيرة
ثمة علامات فارقة في تاريخ الأمم والشعوب ، وما أضحت فارقة إلا لأنها صنعت أثراً ، وأحدثت فرقاً حين قُدِر لها
انفجار الوضع العسكري هو الخيار الذي يفرض نفسه بقوة في العاصمة اليمنية صنعاء، حيث يفرض الانقلابيون سيطرتهم
الصحافة كلمة مسؤولة. ..ومن المعيب أن ترد في مقالة  وعلى صحيفة اليوم الثامن مقدمة انشائية لا تمت للحقيقة بصلة
يصر البعض على ان الحوثيين قد تخلوا عن مذهبهم الهادوي واصبحوا شيعة اثنى عشرية ، وان الامر لم يعد مجرد اعجاب
الترويج لنصف حل يدخل مرحلة جديدة . فبينما تتداعى جبهة الانقلابيين ويتهدد تحالفهم بالتفكك ، تزداد جبهة
في العام ١٩٩٦ كتب الراحل عبد الرحمن البيضاني، أحد الآباء المؤسسين للجمهورية، مقالاً بعنوان "إلى الداخل دُر".
اتبعنا على فيسبوك