من نحن | اتصل بنا | السبت 17 فبراير 2018 11:31 مساءً
منذ يوم و 11 ساعه و 20 دقيقه
صدر اليوم قرار رئيس الجمهورية رقم (٢٠) لسنة ٢٠١٨م قضت بتعيين العميد الركن يحيى حسين صلاح قائدا للمنطقة العسكرية الخامسة ويرقى الى رتبة لواء. ونقلت وكالة سبأ الرسمية قرار رئيس الجمهورية رقم ٢٠ لسنة ٢٠١٨م الذي قضى بتعيين العميد الركن يحيى حسين صلاح قائدا للمنطقة العسكرية
منذ يوم و 11 ساعه و 21 دقيقه
وقعت دراسة جديدة أن موقع «فايسبوك»، سيشهد هجرة الملايين من مستخدميه الشباب خلال 2018.وذكرت الدراسة الصادرة عن موقع «إي ماركيتير»، أنه من المتوقع أن يخسر«فايسبوك»، مستخدميه في المملكة المتحدة، ممن هم تتراوح أعمارهم بين 12 و17 عاما خلال عام 2018، بينما سيكون
منذ يوم و 11 ساعه و 21 دقيقه
كشفت التعاملات المالية لليوم السبت عن أسعار بيع وشراء العملات الأجنبية مقابل الريال اليمني على النحو التالي: أسعار البيع الدولار:475 الريال السعودي: 127 الدرهم الإماراتي: 129 الريال العماني: 1050 الريال القطري: 105 الجنيه المصري: 20 اليورو: 520 دينار أردني:550 دينار كويتي:1200 جنيه
منذ يوم و 11 ساعه و 22 دقيقه
أثار العرض التونسي، “عمر وجوليات”، موجة احتجاج في أوساط جمهور وادي سوف جنوب الجزائر، حيث قالوا إنه يتضمن “إيحاءات جنسية وعبارات خادشة للحياء”. وغادرت بعض العائلات دار الثقافة “محمد الأمين العمودي” بعد دقائق من بدء المسرحية، المعروضة خارج المنافسة في
منذ يوم و 11 ساعه و 38 دقيقه
بعث رئيس المحكمة العليا وعضو مجلس القضاء الأعلى، فضيلة القاضي حمود الهتار برقية عزاء ومواساة في وفاة الشيخ العلامة/ سالم بن عبدالله الشاطري ، والذي وافته المنية اليوم ،في مدينة جدة . وقال القاضي الهتار  :" بألم شديد تلقيت نبا وفاة  الوالد العلامة  سالم بن عبد الله 

مالم يعرفه المواطن اليمني عن خفايا ماورد في التقرير الاممي الجديد(تفاصيل)
ماذا وراء تصعيد "المجلس الانتقالي" للهجوم الإعلامي ضد السعودية..؟
كيف تخدم الطائرات الامريكية الحوثيين في اليمن؟
اختفاء مظاهر الاحتفاء بثورة فبراير في صنعاء
محليات
 
 

الكشف عن تفاهمات سرية بين صالح والإمارات

عدن بوست -متابعات: الثلاثاء 22 أغسطس 2017 09:46 مساءً
انكشاف الأهداف الخفية وراء التصعيد الحوثي ضد حزب المخلوع ، أبوظبي تواصل مساعيها لإعادة إنتاج النظام القديم في اليمن

كشفت مصادر سياسية يمنية لـ"الشرق"، أن تحركات الرئيس اليمني المخلوع علي عبد الله صالح الأخيرة في صنعاء، والتحشيد المستمر منذ ثلاثة أشهر لفعالية الخميس القادم 24 أغسطس بذكرى تأسيس حزب المؤتمر الذي يقوده، هي ترجمة عملية للتفاهمات التي قادتها الإمارات لإعادة نظامه إلى السلطة مجددا. وأكدت المصادر، أن الصفقة التي كشف عنها منتدى أمريكي في وقت سابق، حول مفاوضات خلف الأبواب المغلقة في السعودية وبضغط إماراتي لإعادة نظام المخلوع صالح إلى السلطة مجددًا وتسليم نجله أحمد المعاقب أمميا والمقيم في أبوظبي، منصب وزير الدفاع، في صفقة وصفها بالخاطئة والكارثية. وأوضحت، أن التصعيد الحوثي والحشد المقابل لإفشال فعالية حزب المخلوع، وتوجيه اتهامات علنية له بالخيانة وطعنهم في الظهر، وفقا لما جاء في خطاب زعيم الحوثيين عبد الملك الحوثي، جاء بعد انكشاف جانب من الأهداف الخفية لتحركات المخلوع صالح، والمغزى من وراء هذا التحشيد غير المسبوق، وبغطاء ذكرى تأسيس الحزب. وتفاقمت الخلافات والاتهامات العلنية بين طرفي الانقلاب، حيث يرى الحوثيون في فعالية المؤتمر خطورة تهدد وجودهم وأنها خطوة من المخلوع صالح عقب مفاوضات سرية مع السعودية والإمارات للإطاحة بهم، ما دعاهم إلى توجيه أنصارهم بالحشد في مداخل العاصمة صنعاء الأربعة في ذات يوم فعالية حزب المخلوع. وبحسب مراقبين، فإن النظام الإماراتي، يستكمل قيادة الثورات المضادة ضد الربيع العربي وإعادة إنتاج ذات الأنظمة التي ثارت الشعوب عليها في 2011م، وباستخدام أقذر الوسائل والأساليب، مشيرين إلى أن تدمير تحالف السعودية لليمن تحت مبرر إعادة الشرعية وإنهاء الانقلاب، لم يكن إلا غطاء لتنفيذ خطط الثورات المضادة التي تقودها أبوظبي لإعادة المخلوع ونجله لحكم اليمن. وكشف منتدى (Just Security) الأمريكي، الشهر الماضي، عن مفاوضات خلف الأبواب المغلقة في السعودية لإعادة نظام علي عبد الله صالح إلى السلطة مجددًا وتسليم نجله أحمد علي منصب وزير الدفاع.. واصفا ما يجري بالصفقة "الخاطئة" والتي يمكن أن تؤدي إلى حرب لا نهاية لها في اليمن. وأشار المنتدى التابع لجامعة نيويورك والمختص بتحليل قوانين وسياسات الأمن القومي الأمريكي، إلى أن الحل الأسلم والأشمل لليمن يكمن في العودة لتنفيذ مطالب ثورة 2011م، التي تم تجاهلها من قبل النخبة اليمنية ومجلس التعاون الخليجي خلال المبادرة الخليجية. وأفصح تحليل المنتدى الأمريكي، عن "صفقة كبيرة" تتطور سرا، حيث اجتمع مؤخرا مسؤولون إماراتيون وسعوديون، مع ممثلي كل من الجناحين المؤيدين لهادي والمؤيدين لصالح في حزب المؤتمر الشعبي العام، ناقلا عن تقارير موثوقة أن الاتفاق سيخلق تحالفا حكوميا مجددا بين المؤتمر الشعبي العام والإصلاح، مع وضع رئيس الوزراء السابق في حكومة هادي، خالد بحاح (رجل الإمارات في اليمن)، رئيسا، وابن الرئيس السابق (أحمد علي صالح)، وزيرا للدفاع.

telegram
المزيد في محليات
صدر اليوم قرار رئيس الجمهورية رقم (٢٠) لسنة ٢٠١٨م قضت بتعيين العميد الركن يحيى حسين صلاح قائدا للمنطقة العسكرية الخامسة ويرقى الى رتبة لواء. ونقلت وكالة سبأ الرسمية
المزيد ...
بعث رئيس المحكمة العليا وعضو مجلس القضاء الأعلى، فضيلة القاضي حمود الهتار برقية عزاء ومواساة في وفاة الشيخ العلامة/ سالم بن عبدالله الشاطري ، والذي وافته المنية
المزيد ...
أعلنت وكالة أنباء الإمارات "الرسمية" أن التحالف العربي الذي تقوده السعودية بدأت السبت، عملية واسعة تستهدف معاقل عناصر تنظيم القاعدة في "وادي المسيني" بمحافظة حضر
المزيد ...
قال مندوب اليمن الدائم لدى الأمم المتحدة خالد حسين اليماني ان " ميليشيا الحوثي الانقلابية لم تتوقف عن ممارساتها من نهب وتجريف لمقدرات الدولة ونهب مواردها المالية
المزيد ...
سربت مصادر شاركت لقاء المخا الذي دعي إليه نجل شقيق المخلوع صالح "العميد طارق" وكشفت المصادر كواليس لقاء جمع العميد طارق صالح، بقيادات ألوية عسكرية في جبهة الساحل
المزيد ...
مازال عدد من جنود اللواء الخامس حرس حدود "جبهة علب" القابعين في زنازن مليشيا الحوثي "كأسرى حرب" بدون مرتبات منذ شهر نوفمبر وحتى اليوم . وناشد أهالي وذوي الأسرى - عبر
المزيد ...

شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها







الأكثر قراءة
مقالات الرأي
كيف لما يكون الواحد مننا في الأساس مسلم يشهد أن لا إله إلا الله وأن محمداً رسول الله، وفجأة يلاقي نفسه محشور
اعتقد السير بوعي او بدون وعي  خارج  اطار  القنوات الرسمية والمؤسسية للدولة   اينا كان  ماضيها
في أي محاولة لتوصيف أي ظاهرة يجد المراقب نفسه إزاء كم كبير من الدعاية والدعاية المضادة، التي تعمل على خلط
تسمرت في مكاني ولم أستطيع دخول فصل الدراسة اليوم حينما صعقت بخبر اغتيال الاستاذ شوقي كمادي امام و خطيب مسجد
عقب أسابيع من الترقب أصدر الرئيس هادي قرارا بإقالة محافظ البنك المركزي منصر القعيطي، ليعين بدلا عنه محمد
السفاح المدعو العميد طارق قائد الحرس الخاص كان اول الهاربين من منزل عمه الرئيس المخلوع صالح تاركا مسؤوليته
اغتيال الشيخ الشهيد شوقي الكمادي في عدن، يبدو أن مسلسل الاغتيالات في عدن لن ينتهي، مازالت خلايا رئيس الإسلام
قبل يومين اختفى أبي. كل ما قاله قبل اختفائه جعلنا في حيرة، قال بأن قلبه يوجعه، وأرجع ذلك بسبب المشروب الغازي
لم تقتحم 11 فبراير مدينة عمران ولا هي التي أسقطت صنعاء وخنقت تعز وما تزال وأحرقت عدن والبيضاء بالسلاح هل
وسط كل هذه الدماء والمعاناة والعذابات والإنهاك، قد يبدو الاحتفاء بذكرى انطلاقة الثورة الحتمية ترفاً بالنسبة
اتبعنا على فيسبوك