من نحن | اتصل بنا | الأربعاء 20 سبتمبر 2017 09:34 مساءً
منذ 6 ساعات و 53 دقيقه
أكد اللواء الركن عادل القميري المفتش العام بالقوات المسلحة تسلم بقية المستحقات المالية من إكرامية الملك سلمان بن عبدالعزيز ملك المملكة العربية السعودية لشهداء الجيش الوطني. وقال اللواء القميري في تصريح لـ”سبتمبر نت” إن مستحقات الشهداء الذين لم يستلموا الإكرامية في
منذ 6 ساعات و 53 دقيقه
كشفت مصادر صحفية يمنية ، كيفية وصول المدرعات الإماراتية إلى مليشيا الحوثي، وقاموا بالاستعراض بها اليوم في ميدان السبعين بالعاصمة صنعاء. وقال الصحفي "أنيس منصور"، إن الحوثيين حصلوا على المدرعات بعد شرائها من عناصر في الحراك الجنوبي. وأضاف منصور، أن عملية البيع والشراء تمت
منذ 6 ساعات و 59 دقيقه
كشف وزير المالية في الحكومة المشكلة بين جماعة الحوثيين وحزب الرئيس السابق علي عبدالله صالح (غير معترف بها) صالح شعبان، عن جرعة سعرية جديدة في خدمات الاتصالات والانترنت. ويأتي ذلك الإعلان بالتزامن مع استعدادات جماعة الحوثيين للاحتفال بيوم 21 سبتمبر بميدان السبعين، الذي
منذ 7 ساعات و دقيقتان
أكدت مصادر مطلعة من داخل اليمن أن الحوثيين رفعوا مستوى الدين الداخلي من أجل التغطية على الأموال التي نهبوها من خزينة الدولة. وأكدت مصادر من داخل اليمن أن محمد علي الحوثي (رئيس اللجان الثورية التي استحدثها التمرد الحوثي الذي يعتبر الحاكم الفعلي على الأرض في المناطق اليمنية
منذ 7 ساعات و 4 دقائق
قالت مصادر في مكتب التربية والتعليم بأمانة العاصمة صنعاء إن موظفي المكتب اعلنوا بدء الإضراب الشامل عن العمل حتى عودة صرف رواتبهم المتوقفة منذ عام. واوضحت المصادر موظفي مكتب التربية والتعليم بأمانة العاصمة نظموا وقفة احتجاجية الثلاثاء في ساحة المكتب، وأعلنوا بدء الإضراب

في ذكرى تأسيس الإصلاح.. اليدومي يعلن عن مراجعة شاملة داخل الحزب
لماذا اختار عبدالملك الحوثي لقاء صالح عبر "بث تلفزيوني"؟
عودة الإمامة لحكم اليمن !
جنود يشكون اختلاس مبالغ كبيرة من مرتباتهم بعدن
اخبار تقارير
 
 

عودة الإمامة لحكم اليمن !

عدن بوست - تقرير: الأحد 10 سبتمبر 2017 01:18 صباحاً
عقب انقلاب سبتمبر/أيلول 2014، تصدرت مليشيا الحوثي المشهد في اليمن، وجاءت بأفكار رفضها اليمنيون، منها "الولاية" التي تزعم أن الهاشميين هم الأحق بالحكم لانتمائهم إلى آل البيت.
 
وظهر ارتباط الحوثيين بإيران عبر دعمها المختلف لهم منذ بداية نشأتهم في تسعينيات القرن الماضي، كما تجلت العلاقة بينهم عبر إحيائهم وبشكل لافت لمناسبات يحتفل بها الشيعة كـ"يوم الولاية" أو ما يسمى كذلك بـ"يوم الغدير".
 
عمل الحوثيون منذ نشأة جماعتهم، ومنذ سيطرتهم على صنعاء، على تكريس فكرة الولاية مستغلين مختلف المناسبات، من أجل الوصول إلى الحكم واستعادة حكم الأئمة.
 
مؤخرا روج الحوثيون لما يسمى بـ"الولاية"، ليعلنوا بذلك عن هدفهم المتمثل بإعادة الإمامة إلى اليمن والتي تم القضاء عليها في ثورة 26 سبتمبر 1962.
 
وأثار ذلك الرأي العام الرافض لعودة الإمامة والقضاء على الجمهورية التي انتشلت الشعب اليمني من التجهيل والمرض والفقر الذي كرسه الأئمة طوال فترة حكمهم.
 
 ومصطلح ولاية الفقيه ظهر في الفقه الشيعي الإثنا عشري منذ بدايات ما يطلقون عليه "الغيبة الكبرى للإمام الثاني عشر المهدي المنتظر"، وتم تطويع هذا المصطلح لما يحقق لهم أهدافهم السياسية.
 
ويُمنح بواسطة ذلك مصطلح "الولي الفقيه" الذي يقوم مقام الإمام الغائب، عدد من الامتيازات منها قيادة الأمة، وإدارة شؤونها والقيام بمهام الحكومة الإسلامية، وإقامة حكم اللّه على الأرض، بحجة أفضليتهم لانتمائهم لسلالة آل البيت.
 
 
 
رفض الاندماج مع اليمنيين
 
وكما هو معروف يعتقد الهاشميون أن لهم الحق في الحكم، ويرفضون الاندماج مع اليمنيين بحجة أنهم من سلالة مختلفة تميزهم عن باقي اليمنيين وينبغي أن يحافظوا عليها.
 
ويعزو المحلل السياسي عبدالله الحرازي سبب عدم اندماج الهاشميين في المجتمع اليمني إلى عدم رغبتهم بالاندماج مع اليمنيين، لأن ذلك يشكل خطرا وجوديا بالنسبة لهم، وهو ما يجعلهم يحاربون فكرة المواطنة، لأنهم سيفقدون إن تحققت مفاتيح ادعائهم بأحقية الحكم عبر الاصطفاء الإلهي، ويخشون كذلك الانتخابات لأنهم سيخسرون كل سبل الوصول إلى السلطة.
 
وفي معرض حديثه تحدث عن استماتة الهاشميين في منع الاندماج بتحريمهم لموضوع المصاهرة، حتى وصل الحال إلى إباحة دم من يتزوج بهاشمية كما ورد في كتبهم.
 
وأكد أن الهاشميين يخشون الذوبان في المجتمع، لعدم وجود مقومات لديهم توفر لهم فرص تبوء مكانة مرموقة في السلم الاجتماعي الذي فرضته على اليمنيين على شكل طبقية هم رأس هرمها، سوى ادعاء الدماء النقية المتناسلة من خرافة آل البيت.
 
وأشار إلى فشلهم في العمل السياسي والحزبي، والتناحر الذي ظهر بين الأحزاب التابعة لهم التي وصفها بـ"المجهرية" كحزب الحق واتحاد القوى الشعبية، اللذين فشلا في كل الانتخابات في دخول البرلمان بثلاثة إلى سبعة مقاعد من أصل 301.
 
ونتيجة لفشلهم لم يبق لهم -بحسب الحرازي- إلا البقاء في إطار الكانتون الاجتماعي المسمى "هاشمية" وتكوين مليشيا مسلحة، والاستمرار في التدليس القديم دينيا، وزعمهم بضرورة وجوب محبتهم وموالاتهم وتسييدهم هم دون سواهم.
 
ولم يستغرب الحرازي من دفاع الهاشميين عن أنفسهم وأفكارهم التي تهدف إلى السلطة والسيادة، لكنه تعجب من مساندة البعض لهم والذين يموتون من أجل العبودية، على حد قوله.
 
 
 
 تجديد الهوية
 
وكان ملاحظا أن الأسر الهاشمية عقب انقلاب سبتمبر/أيلول 2014، وقفت إلى جانب المليشيا الانقلابية، فقوضت مشروع الدولة، وعملت على حوثنة مختلف مؤسساتها تحقيقا لأهدافهم المتمثلة بالإمامة، المشروع السلالي الذي جاء به يحيى الرسي إلى اليمن وعانت منه طوال عقود كثيرة من الزمن.
 
ويرجع الناشط السياسي محمد المقبلي السبب إلى وجود ما أسماه بـ"الخلل الفكري"، وقال إن الحوثية هي امتداد للفكرة السلالية الاستعلائية، التي تدعي أنها تمتلك امتيازات فوق شعبية، تحت لافتة آل البيت.
 
وأضاف أن الهاشميين المؤمنين بنظرية الولاية، لم يعرفوا أنفسهم كيمنيين، لكنهم استمروا في تعريف أنفسهم على أنهم آل البيت.
 
وأدى ذلك -وفق المقبلي- إلى وجود فجوة واسعة بين الحوثيين وبين اندماجهم في الهوية اليمنية، لافتا إلى أن نظرية الاصطفاء العرقي هي انعكاس لمفهوم الحق الإلهي في وعي الهاشمية السياسية.
 
ويعتقد أن الثورة الفكرية التي تتخمر الآن، والقائمة على تجديد الهوية والقومية اليمنية، هي الحل لمواجهة هذا المشروع العنصري السلالي.
 
 
 
الهاشمية والإمامة
 
الأمر بالنسبة للكاتب والباحث ثابت الأحمدي لا يبدو مجرد تعصب الهواشم مع الحوثيين، فكلهم -على حد اعتقاده- حوثة وإماميون وإن كانوا متخفين خلف صمتهم المريب ومراوغاتهم الخادعة.
 
وأكد أن كل هاشمي هو مشروع إمامي -عدا القليل- منهم ويحلم بعضهم أن يكون حاكما مفوضا باسم الاله من جديد.
telegram
المزيد في اخبار تقارير
من خضم الأحداث ومن إحدى جبهاتها الأشد ضراوة، والأكثر مساحة ووعورة يبرز القائد الميداني والعسكري العميدعبدالله مزاحم قائد محور مريس واللواء 83مدفعية بالصدرين كقائد
المزيد ...
بدأت، اليوم، أعمال الدورة الــ 72 للجمعية العامة للأمم المتحدة بنيويورك في الولايات المتحدة الأمريكية بمشاركة فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية وعدد
المزيد ...
أفصح مصدر رئاسي يمني لـ«عكاظ» أن زيارة الرئيس عبد ربه منصور هادي التي بدأها أمس (الأحد) إلى نيويورك، للمشاركة في اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة في
المزيد ...
غادر الرئيس عبدربه منصور هادي، اليوم الأحد، العاصمة السعودية الرياض، متوجها إلى الولايات المتحدة الأمريكية في زيارة تستمر عدة أيام. وقال مصدر رئاسي أن زيارة
المزيد ...
لم تتوقف مليشيا الحوثي عند تجنيد الأطفال اليمنيين دون سن 18 عاما، بل تجاوزت ذلك إلى تجنيد مراهقين أفارقة من اللاجئين الذين اضطرتهم معاناة الحروب في
المزيد ...
كشفت روسيا وثائق تبين حياة أخطر جاسوس عمل لدى أجهزتها الاستخبارية إبان الحقبة السوفياتية. ووصفت الوثائق الجاسوس بأنه الأخطر في عالم الجاسوسية على الإطلاق. وأقامت
المزيد ...

شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها







الأكثر قراءة
مقالات الرأي
تهاوى المخلوع سريعاً عقب فعاليته الفاشلة في ميدان السبعين التي كانت الفرصة الأخيرة له للتحرير من إذلال
مايزال البعض في قلبه مرض من  ثورة الشباب الشعبية السلمية ويحملونها مالا تحتمل فنقول لهم تفاءلوا فلقد جاءكم
يُهدّدون أبوظبي لكنهم يقصفون تعز!  الموت لأمريكا بينما يموت اليمن يمنعون المفسبكين لكنهم يسمحون لطائرات
تحل الذكرى السابعة والعشرون لتأسيس حزب التجمع اليمني للإصلاح في الثالث عشر من سبتمبر 1990م، ووطننا يواصل مسيرة
ثمة علامات فارقة في تاريخ الأمم والشعوب ، وما أضحت فارقة إلا لأنها صنعت أثراً ، وأحدثت فرقاً حين قُدِر لها
انفجار الوضع العسكري هو الخيار الذي يفرض نفسه بقوة في العاصمة اليمنية صنعاء، حيث يفرض الانقلابيون سيطرتهم
الصحافة كلمة مسؤولة. ..ومن المعيب أن ترد في مقالة  وعلى صحيفة اليوم الثامن مقدمة انشائية لا تمت للحقيقة بصلة
يصر البعض على ان الحوثيين قد تخلوا عن مذهبهم الهادوي واصبحوا شيعة اثنى عشرية ، وان الامر لم يعد مجرد اعجاب
الترويج لنصف حل يدخل مرحلة جديدة . فبينما تتداعى جبهة الانقلابيين ويتهدد تحالفهم بالتفكك ، تزداد جبهة
في العام ١٩٩٦ كتب الراحل عبد الرحمن البيضاني، أحد الآباء المؤسسين للجمهورية، مقالاً بعنوان "إلى الداخل دُر".
اتبعنا على فيسبوك