من نحن | اتصل بنا | الأحد 24 يونيو 2018 01:46 صباحاً
منذ 9 ساعات و 55 دقيقه
على مدى شهر رمضان الماضي كتب الصحفي اللبناني الكبير سمير عطا الله مقالات في أخيرة " الشرق الأوسط " بعنوان " وجوه من رمضان " كتب عن شخصيات عربية رأى أنها أثرت الحياة العربية مذكرا بجهود هؤلاء الأعلام في تحسين الحياة والنهوض بالإنسان مثلا باني الإقتصاد المصري طلعت حرب والمناظل
منذ 9 ساعات و 57 دقيقه
نفى مدير الاتصالات في العاصمة المؤقتة عدن صحة الأنباء المتداولة بشأن تحديد تسعيرة خاصة للاشتراك في شركة عدن نت الجديدة . وقال مدير الاتصالات عبد الباسط الفقيه في تصريحات خاصة لـ"الصحوة نت" إن الأنباء المتداولة بشأن أسعار النت التابع لشركة "عدن نت" لا اساس لها من الصحة مؤكدا
منذ 14 ساعه و 20 دقيقه
شكى عدد من المواطنين في محافظة الحديدة من انقطاع مستمر لعدد من الخدمات الأساسية وتردي للأوضاع المعيشية في المحافظة في الوقت الذي تشهد فيه المدينة اشتداد للمعارك على اطراف المدينة.  وقال سكان محليون في تصريحات خاصة لـ"الصحوة نت" إن المواطنين يعانون من نقص حاد وانقطاع
منذ 14 ساعه و 59 دقيقه
استنكر مواطنون في مدينة الضالع الحادث الإرهابي الذي استهدف فعالية احتفالية بعيد الفطر في قاعة سينما الضالع التي نظمتها جمعية الهلال الاحمر الاماراتي امس الجمعة. وقال عدد من المواطنين واولياء الامور لـ"الصحوة نت" إن هذه الحادثة تعد هي الاولى التي تحدث بالضالع وتعد ظاهرة
منذ 15 ساعه و 45 دقيقه
أشاد رئيس الجمهورية عبدربه منصور هادي، بدور وجهود قوات التحالف العربي الذي تقوده المملكة العربية السعودية وبمشاركة فاعلة من دولة الامارات العربية المتحدة الشقيقة في دعم اليمن وشرعيته الدستورية. جاء ذلك خلال استقبال رئيس الجمهورية رئيس لجنة الشرطة من وزارة الداخلية

البنك المركزي ينهي إجراءات العمل بالوديعة السعودية ويضبط سعر الدولار المحدد بـ381
تفاصيل صفقة دولية للإفراج عن وزير الدفاع وقيادات عسكرية جنوبية بينها شقيق الرئيس هادي
من يقتل ويخطف شيوخ وخطباء وأئمة مساجد عدن ؟!
مقتل أحد شيوخ بكيل بينما كان يقود كتيبة حوثية بالحديدة "صورة"
مقالات
 
 
الأربعاء 13 سبتمبر 2017 08:12 مساءً

الإصِلَاح : حِزبٌ وفِعلٌ ومدرسةْ .

موسى المقطري

ثمة علامات فارقة في تاريخ الأمم والشعوب ، وما أضحت فارقة إلا لأنها صنعت أثراً ، وأحدثت فرقاً حين قُدِر لها الحدوث ، ومن هذه العلامات الفارقة في تاريخنا اليمني الحديث بزوغ شمس التجمع اليمني للإصلاح في 13 سبتمر 1990م كحزب يمني خالص استمد تراثه الثقافي من عمقنا الإسلامي والعربي . 

  بَنى الإصلاح فلسفته على ما يتناسب مع مرجعيات الشعب اليمني كشعب مسلم ، ومع المحيط العربي كقومية ضاربة في أعماق التاريخ الإنساني شرفها المولى تعالى حين اختارها حاملة لرسالته الخاتمة . 

  استمد الإصلاح من إشراقة الشمس بهاء الطلعة ، ومن شجرة البن ثبات الجذر ، ونفع الثمرة ، ومن جبال اليمن شموخ الهامة ، ومن موج البحر انسيابية القدوم ، ومقاومة العواصف . 

  في الإصلاح تجتمع مختلف فئات الشعب بداية بالمزارع البسيط الذي لا يجيد الا "فك الحروف" ، ووصولاً إلى برفسورات مختلف العلوم، وبينهما تجد كل التخصصات من مختلف المستويات والدرجات العلمية ، رجالاً ونساءً ، يحملون كلهم راية "الإصلاح" كحزبٍ وكفعل ، محبين وراغبين ومضحين . 

  مهما كنتَ متفقاً أو مختلفاً مع مواقف الإصلاح فلا مجال حين تقيِّم أداءه السياسي والتنظيمي إلا أن تؤدي له التحية ، وكأي نشاط بشري يحتمل الصواب والخطأ إلا أنه يمثل نموذجاً متميزاً لما ينبغي أن تكون عليه المنظمات المدنية ، مع كونه ينشط في بيئة سياسية متقلبة ومسمومة ، وغنية بالدسائس . 

  في الأداء السياسي وضع الإصلاح نفسه حيث ينبغي أن يكون ، فموقعه ثابت في صف الوطن ، معيناً للدولة بمعناها الوطني ، رافضاً اسقاطها تحت أي ظرف ، وبأي مبرر ، ساعياً للتغير دون التدمير ، يقدم دوماً احترامه للدولة كضامن مهم لتسيير مصالح الشعب ، معترضاً أن تحتكرها أسرة ، أو سلالة ، أو طائفة ، فالشعب –كل الشعب– صاحب الحق في البناء، وفي الإدارة ،  وفي الثروة ، يختار بحرية من يمثله في ذلك . 

  خاض حزب الاصلاح مختلف أشكال العمل السياسي ، مشاركاً فاعلاً في كل الانتخابات رغم أنه يدرك أنها يشوبها ما يجعلها غير عادلة وغير منصفة ، وحين سألت أحد قادة الحزب عن هذه الإشكالية أجاب "أن الإصلاح يريد أن يرسخ فكرة الانتخابات كطريق  للتغير باسلوب حضاري ، وسيناضل سلمياً لاجل أن تكون عادلة" . 

  مارس الإصلاح دوره شريكاً فاعلاً في حكومات عديدة ، ومعارضاً شريفاً لأخريات ، ومشاركاً في تكتلات مدنية ، وصاحب رؤية يبادر في طرحها في المعضلات التى تعترض اليمنيين، يقدمها قابلة للنقاش ، لا ملزمة للتنفيذ ، وظهر لامعاً في ابتكار وسائل التغيير السلمي حين انسدت أفاق التغيير عن طريق الصندوق ، وظل حاملاً لهموم الشعب في مختلف المراحل يحشد الطاقات لخدمة الوطن ، وإصلاح الخلل ، والتغيير نحو الأفضل . 

  وكشهادة للتاريخ فقد دفع ولازال يدفع الإصلاح في سبيل مواقفه الوطنية فاتورة كبيرة لن يتحملها أي كيان أخر، ولو كان في غير الإصلاح هذا الأذى لتحول  أعضائه الى منتقمين لا يوقفهم شئ ، لكنه الإصلاح كمدرسة وطَّن أعضائه على تقديم مصلحة الوطن على مصلحة الفرد والحزب ،  فلله دره ودرهم . 

  يعيش الإصلاحيون ذكرى تأسيس تجمعهم الرائد ، ولهم في هذه المناسبة احترامنا كشعب ، وتقديرنا كمتابعين ومقيِّمين ، وحبنا كمريدين في مدرستهم الوطنية ، وتحت الشمس الساطعة نرسل لهم التهاني والتبريكات . 

  سلامي للإصلاحين في ذكراهم العطرة ، ولكل من يحمل هم هذا الوطن ، وإن لم يربطه بالاصلاح شئ 


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها







الأكثر قراءة
مقالات الرأي
على مدى شهر رمضان الماضي كتب الصحفي اللبناني الكبير سمير عطا الله مقالات في أخيرة " الشرق الأوسط " بعنوان "
في قرية من قرى اليمن محافظة اب مخلاف العود وادي بنا ، قرية حضرية من جملة القرى التي عانت ما عانته جرى الحرب
شاركت في تغطية أخبار مظاهرات 2005 في صنعاء و التي اندلعت بعد جرعة سعرية نفذتها أجهزة السلطة ضد الشعب، خرج الناس
ثلاثة أعوام مضت على الرحيل، لكنها عجزت عن تغييبه خارج الوعي المجتمعي والذاكرة الجمعية، حيث مازال حضوره البهي
"ما قالوا من أجل صلاح؟" سؤال أمي المتكرر والموجع الذي لم أَجِد له إجابة! أحاول طمأنتها باستمرار وبأنك ستعانقها
اهتز عرش دثينة لموته، بل اهتزت اليمن كلها، فمحمد حسين عشال كان رجلاً بكل ما تعنيه الكلمة من معنى، فلقد كان
قليلون ممن يتقلدون وظائف كبيرة في العمل الرسمي والسياسي ثم يتركون هذا العمل في قمة عطائهم للتفرغ للعمل
منذ حرب صيف 94 م وحتى اللحظة، لا تزال مسيرة الرئيس عبدربه منصور هادي العسكرية والسياسية مثاراً لتساؤلات
تعود ذكرياتي مع الرفيق والصديق العزيز عبدالرحمن شجاع إلى ما قبل حوالي 56 سنة . وذلك عندما قدمت إلى تعز قادماً
من سوء حظ اليمنيين في الوقت الحالي أن من يقرر مصيرهم أما يمنيين عديمي المسئولية يريدوا أن يستثمروا التدخل
اتبعنا على فيسبوك