من نحن | اتصل بنا | السبت 17 فبراير 2018 11:31 مساءً
منذ يوم و 11 ساعه و 25 دقيقه
صدر اليوم قرار رئيس الجمهورية رقم (٢٠) لسنة ٢٠١٨م قضت بتعيين العميد الركن يحيى حسين صلاح قائدا للمنطقة العسكرية الخامسة ويرقى الى رتبة لواء. ونقلت وكالة سبأ الرسمية قرار رئيس الجمهورية رقم ٢٠ لسنة ٢٠١٨م الذي قضى بتعيين العميد الركن يحيى حسين صلاح قائدا للمنطقة العسكرية
منذ يوم و 11 ساعه و 26 دقيقه
وقعت دراسة جديدة أن موقع «فايسبوك»، سيشهد هجرة الملايين من مستخدميه الشباب خلال 2018.وذكرت الدراسة الصادرة عن موقع «إي ماركيتير»، أنه من المتوقع أن يخسر«فايسبوك»، مستخدميه في المملكة المتحدة، ممن هم تتراوح أعمارهم بين 12 و17 عاما خلال عام 2018، بينما سيكون
منذ يوم و 11 ساعه و 26 دقيقه
كشفت التعاملات المالية لليوم السبت عن أسعار بيع وشراء العملات الأجنبية مقابل الريال اليمني على النحو التالي: أسعار البيع الدولار:475 الريال السعودي: 127 الدرهم الإماراتي: 129 الريال العماني: 1050 الريال القطري: 105 الجنيه المصري: 20 اليورو: 520 دينار أردني:550 دينار كويتي:1200 جنيه
منذ يوم و 11 ساعه و 26 دقيقه
أثار العرض التونسي، “عمر وجوليات”، موجة احتجاج في أوساط جمهور وادي سوف جنوب الجزائر، حيث قالوا إنه يتضمن “إيحاءات جنسية وعبارات خادشة للحياء”. وغادرت بعض العائلات دار الثقافة “محمد الأمين العمودي” بعد دقائق من بدء المسرحية، المعروضة خارج المنافسة في
منذ يوم و 11 ساعه و 43 دقيقه
بعث رئيس المحكمة العليا وعضو مجلس القضاء الأعلى، فضيلة القاضي حمود الهتار برقية عزاء ومواساة في وفاة الشيخ العلامة/ سالم بن عبدالله الشاطري ، والذي وافته المنية اليوم ،في مدينة جدة . وقال القاضي الهتار  :" بألم شديد تلقيت نبا وفاة  الوالد العلامة  سالم بن عبد الله 

مالم يعرفه المواطن اليمني عن خفايا ماورد في التقرير الاممي الجديد(تفاصيل)
ماذا وراء تصعيد "المجلس الانتقالي" للهجوم الإعلامي ضد السعودية..؟
كيف تخدم الطائرات الامريكية الحوثيين في اليمن؟
اختفاء مظاهر الاحتفاء بثورة فبراير في صنعاء
اخبار تقارير
 
 

معلومات تكشف لأول مرة.. 4 قطاعات فجرت الأزمة «اليمنية ـ الإماراتية» ومصادر حكومية تروي التفاصيل

عدن بوست - عدن: الخميس 14 سبتمبر 2017 06:01 صباحاً

كشفت مصادر مطلعة، أن دولة الإمارات العربية المتحدة، تستغل مشاركتها في التحالف العربي الذي تقوده السعودية للحرب في اليمن، وذلك للسيطرة على قطاعات الاقتصاد، بالتزامن مع تحقيق نفوذ سياسي واسع في العاصمة المؤقتة عدن (جنوب) وبقية مناطق الحكومة.

 

وأكدت مصادر حكومية ونقابية يمنية لصحيفة «العربي الجديد» اللندنية، أن «الإمارات تخوض حربًا ضد الحكومة المعترف بها دوليًا وتسعى لإفشالها في جانب الخدمات، ما انعكس في تدهورها، لا سيما في قطاعات الكهرباء والمياه والوقود، التي شهدت أزمة خانقة، فضلًا عن العمل على تأخير صرف رواتب موظفي الدولية على خلفية منع التحالف وصول شحنات المطبوعات النقدية الجديدة».

 

وتُعد الإمارات ثاني دول التحالف العربي في اليمن، وبعد تحرير مدينة عدن منتصف 2015 من قوات الحوثيين والرئيس المخلوع «علي عبد الله صالح»، عززت من تواجدها بالمدينة وتدخلت في إدارة أغلب ملفاتها الحيوية.

 

وكشف مسؤول حكومي رفيع لـ«العربي الجديد»، أن «جوهر الأزمة بين الإمارات والحكومة اليمنية يرتبط بمساعي الإماراتيين للسيطرة على أهم القطاعات الاقتصادية، وتتمثل في احتكار توريدات مشتقات النفط والاتصالات النقالة والإنترنت والنقل في عدن وبقية المناطق الخاضعة لسيطرة الحكومة».

 

توريدات النفط

 

وظهر النفوذ الإماراتي في ملف توريدات النفط عبر الضغوط التي مارستها على محافظ عدن السابق، «عيدروس الزبيدي»، فمنذ أول شهر لتولي «الزبيدي» الموالي لها، ضغطت الإمارات لتسليم توريدات المشتقات النفطية لشركة إماراتية حصرًا، بدلًا من شركة «عرب غلف» التابعة لرجل الأعمال «أحمد العيسي» الذي تتهمه الإمارات بالانتماء لحزب «الإصلاح» ذي التوجه الإسلامي.

 

وتتهم الإمارات ومن يواليها شركة «العيسي» باحتكار توريدات النفط، وهو ما ينفيه مسؤولو النفط في اليمن، حيث أكد «محمد البكري»، المدير التنفيذي لشركة مصافي عدن، في تصريحات في 30 يناير/كانون الثاني الماضي، أن شركة «عرب غلف» لم تحتكر التصدير والتوزيع، وإنما تمتلك القدرة على توفير مواد بكميات كبيرة، كما تقبل بالآجل والعملة المحلية في السداد.

 

وبحسب المصدر الحكومي، فإن الرئيس «عبدربه منصور هادي»، سعى إلى عدم الصدام مباشرة مع الإماراتيين، حينما أعلنت الحكومة، مطلع يناير/كانون الثاني 2017، عن السماح للقطاع الخاص باستيراد المشتقات من الخارج بالعملة الصعبة، على أن تقوم شركة مصافي عدن وشركة النفط بشرائها فور وصولها بالعملة المحلية وتوزيعها في السوق المحلية.

 

وعقب ذلك، أقال «هادي الزبيدي» من منصبه نهاية إبريل/نيسان 2017، بعد نحو 16 شهرًا من البقاء في المنصب، وقد مرت عدة أشهر دون أن تتقدم شركة واحدة لاستيراد المشتقات، واستمرت شركة «عرب غلف» في استيراد الوقود لمدينة عدن والمحافظات المجاورة، بينما لم تفلح الضغوط على حكومة «هادي» في التوقيع مع شركة إماراتية على عقد احتكار توريدات النفط، وفق المصدر الحكومي.

 

وفي منتصف نوفمبر/تشرين الثاني من عام 2016، أقال «هادي» مدير شركة النفط الوطنية فرع عدن والموالي للإمارات، «عبد السلام حميد»، على خلفية تورطه في توقيع عقد مع شركة إماراتية يمنحها احتكار واردات النفط، وهي الاتفاقية التي أعلنت الحكومة إلغاءها.

 

وفي هذه الأثناء بدأت الإمارات حربًا ضد حكومة «هادي» بغية إفشالها، من خلال خلق أزمات، أبرزها أزمة الوقود، وفق مصادر يمنية.

 

واحتجزت قوات «الحزام الأمني» (هي مجموعة مسلحة غير نظامية أنشأتها وتمولها الإمارات في عدن) أكثر من 30 شحنة مشتقات نفطية في 24 أغسطس/آب الماضي، قبل الإفراج عنها بعد يومين بناء على اتصالات حكومية، بينما كانت هذه الشحنات تستهدف التخفيف من الأزمة الخانقة التي تعانيها عدن والمحافظات الأخرى.

 

وبالتزامن مع شنها حربًا شرسة ضد الحكومة في عدن، اتجهت الإمارات إلى محافظة حضرموت (جنوب شرق البلاد)، حيث يوجد محافظ آخر موال هو اللواء «أحمد بن بريك».

 

وأشار «بن بريك»، في تصريحات سابقة، إلى التقائه في 5 إبريل/ نيسان الماضي وفدا من شركة إماراتية ووقع معها عقودًا لتولي مهام واردات مشتقات النفط، ومشروعًا آخر لبناء مصفاة نفط.

 

ودفعت الاتفاقيات الموقعة بشكل منفرد الرئيسَ اليمني لإقالة محافظ حضرموت في نهاية يونيو/حزيران الماضي، تلتها بأيام إقالة مدير فرع شركة النفط بالمحافظة.

 

الاتصالات والإنترنت

 

وعارضت الحكومة اليمنية بشدة مشروعاً بمنح شركة إماراتية رخصة لتشغيل الهاتف النقال في عدن ومناطق الحكومة، بالإضافة إلى منح شركة أخرى حقوق احتكار خدمة الإنترنت، بحسب مسؤول حكومي وآخر نقابي في تصريحات للصحيفة اللندنية.

 

وأكد مسؤول حكومي أن رفض المشاريع الإماراتية لاحتكار خدمتي الاتصالات النقالة والإنترنت، واحدة من الأسباب التي أثارت غضب الإماراتيين على الحكومة الشرعية في اليمن، وشن ناشطون موالون للإمارات أخيرًا هجومًا غير مسبوق على الحكومة اليمنية.

 

وقال «فهمي الباحث»، رئيس جمعية الإنترنت اليمنية، لـ«العربي الجديد»، إن مشروع إدخال شركة إنترنت إماراتية كبديل لشركة «يمن نت» الحكومية، تم تقديمه أكثر من مرة لرئيس الوزراء «أحمد بن دغر» وفي كل مرة قوبل بالرفض.

 

السيطرة على النقل

 

وامتد نفوذ الإماراتيين إلى النقل، بعد أن سيطرت قوات إماراتية على مطارات وموانئ يمنية، حيث أفضت حصيلة عامين من الحرب إلى السيطرة على ثلاثة مطارات دولية مدنية ضمن مناطق الحكومة الشرعية وأربعة موانئ مهمة، منها ميناءان نفطيان.

 

واستثمرت الإمارات نفوذها عقب تحرير مدينة عدن من الحوثيين، في يوليو/تموز 2015، في منح عقود تأهيل المنشآت الحكومية اليمنية لشركات إماراتية، ومنها عقد تأهيل مطار عدن وصيانة مدرج المطار، والذي نفذته شركة النابودة للمقاولات، وهي شركة إماراتية تعمل في مجال المقاولات.

 

كما تحتكر الإمارات رحلات الطيران إلى جزيرة سقطرى اليمنية على المحيط الهندي، وقال سياح أجانب أبحروا إلى الجزيرة بسفن سياحية، إنه تمت إعادتهم من إماراتيين ونصحوهم بالتوجه إلى أبوظبي والحجز عبر شركة رويال جت للطيران الإماراتية، إن أرادوا القدوم إلى الجزيرة، وأعلنت «رويال جيت» بالفعل، مطلع إبريل/ نيسان الماضي، عن رحلات أسبوعية بين أبوظبي وسقطرى.

 

علاوة على ذلك، تسعى الإمارات لإعادة موانئ دبي العالمية لتشغيل ميناء عدن، بعد خمس سنوات على طردها من قبل الحكومة اليمنية التي نتجت عن الثورة الشعبية ضد نظام «صالح»، حيث تم إلغاء عقد أبرم عام 2008 مُنحت «موانئ دبي» بموجبه حق إدارة ميناء عدن، بما يشمل ميناء «المعلا» ومحطة «كالتكس» للحاويات، لمئة عام قادمة.

 

وتثير سياسة الإمارات لبسط النفوذ في اليمن ومساعيها للسيطرة على أهم قطاعات الاقتصاد، غضب الشارع اليمني الذي ينظر لتلك السياسة بوصفها «احتلالا».

 

وأكد «المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات»، في «تقدير موقف» نشره في أغسطس/آب الماضي، أن «عاصفة الحزم التي أطلقتها السعودية انحرفت عن مسارها»، مشيرًا إلى تنامى انطباع لدى قطاعات كبيرة من اليمنيين بأن تحركات الإمارات لا تتوافق مع الهدف الرئيسي للتحالف العربي، وهو إنهاء الانقلاب واستعادة الدولة، بل تسعى لتحقيق مصالحها الخاصة في السيطرة على المواقع الاستراتيجية والحيوية في اليمن.

telegram
المزيد في اخبار تقارير
رحبت الحكومة اليمنية اليوم (السبت)، بقرار الأمم المتحدة تعيين مارتن غريفيثس مبعوث خاص إلى اليمن خلفاً لإسماعيل ولد شيخ أحمد. وقال مندوب اليمن الدائم لدى الأمم
المزيد ...
في تجاهل تام لكل عمليات التمرد التي قادها المجلس الانتقالي المدعوم من أطراف خارجية ضد الشرعية اليمنية وضد المصالح العليا للتحالف العربي في اليمن , قال مستشار
المزيد ...
"اليمن كدولة ولى عن الوجود"، بتلك الكلمات الصادمة، نشر موقع تابع للأمم المتحدة التقرير النهائي الذي تم إعداده إلى مجلس الأمن بشأن اليمن. نشر موقع "ريليف ويب" التابع
المزيد ...
قال تقرير لجنة الخبراء التابع للأمم المتحدة اليوم الخميس، إنه وبعد قرابة ثلاث سنوات من النزاع، يكاد، يكون اليمن قد ولى عن الوجود. وأفاد التقرير إنه "بدلاً من دولة
المزيد ...
منذ تشكيل المجلس الانتقالي الجنوبي، عقب إقالة اللواء عيدروس الزبيدي من منصبه كمحافظ لمحافظة عدن، لم يتوقف المجلس عن إظهار العداء للمملكة العربية السعودية التي
المزيد ...
أكدت معلومات خاصة أن دولة الإمارات تمارس ضغوطا على التحالف والرئيس اليمني لاستيعاب قوات "طارق صالح" ماليا ضمن موازنة المعركة العسكرية المستمرة ضد الحوثيين منذ
المزيد ...
الأكثر قراءة
مقالات الرأي
كيف لما يكون الواحد مننا في الأساس مسلم يشهد أن لا إله إلا الله وأن محمداً رسول الله، وفجأة يلاقي نفسه محشور
اعتقد السير بوعي او بدون وعي  خارج  اطار  القنوات الرسمية والمؤسسية للدولة   اينا كان  ماضيها
في أي محاولة لتوصيف أي ظاهرة يجد المراقب نفسه إزاء كم كبير من الدعاية والدعاية المضادة، التي تعمل على خلط
تسمرت في مكاني ولم أستطيع دخول فصل الدراسة اليوم حينما صعقت بخبر اغتيال الاستاذ شوقي كمادي امام و خطيب مسجد
عقب أسابيع من الترقب أصدر الرئيس هادي قرارا بإقالة محافظ البنك المركزي منصر القعيطي، ليعين بدلا عنه محمد
السفاح المدعو العميد طارق قائد الحرس الخاص كان اول الهاربين من منزل عمه الرئيس المخلوع صالح تاركا مسؤوليته
اغتيال الشيخ الشهيد شوقي الكمادي في عدن، يبدو أن مسلسل الاغتيالات في عدن لن ينتهي، مازالت خلايا رئيس الإسلام
قبل يومين اختفى أبي. كل ما قاله قبل اختفائه جعلنا في حيرة، قال بأن قلبه يوجعه، وأرجع ذلك بسبب المشروب الغازي
لم تقتحم 11 فبراير مدينة عمران ولا هي التي أسقطت صنعاء وخنقت تعز وما تزال وأحرقت عدن والبيضاء بالسلاح هل
وسط كل هذه الدماء والمعاناة والعذابات والإنهاك، قد يبدو الاحتفاء بذكرى انطلاقة الثورة الحتمية ترفاً بالنسبة
اتبعنا على فيسبوك