من نحن | اتصل بنا | الأحد 22 أكتوبر 2017 11:57 مساءً
منذ 10 ساعات و 44 دقيقه
انطلقت صباح هذا اليوم حملة القضاء على الربط العشوائي  في مديرية التواهي بقيادة نائب مدير عام المنطقة الأولى  أ. سالم الوليدي وحضور كل من مشرف لجان أحياء المديرية أ. علي أحمد النمري و مشرف أحياء التواهي أ. عبدالعزيز عبدالقوي ورئيس حي حجيف أ. محسن عبادي  وبدأت الحملة في
منذ 10 ساعات و 57 دقيقه
وجهت الهيئة الوطنية العليا لمكافحة الفساد اتهامات خطيرة هي الاول من نوعها بحق وزير في الحكومة ، بسبب مخالفات جسيمة ارتكبها وزير التعليم العالي والبحث العلمي الشيخ حسين حازب من خلال قيامه باصدار  قرارات بمنح تراخيص جديدة لجامعات اهلية وكليات وبرامج بالمخالفة لللقانون
منذ 11 ساعه و دقيقه
اعادت قوات الجيش الوطني في اللواء الرابع مشاه جبلي بلج عملية التمركز وتأمين الجبال والمرتفعات الاستراتيجية الواقعة اطراف مديريتي طور الباحة والمقاطرة غربي المحافظة. ونفذت قوات الجيش هذه الخطوة مسنودة بالمقاومة الشعبية من قبائل الصبيحة تحسبا لأي هجوم قد تنفذه المليشيا
منذ 11 ساعه و دقيقتان
قال وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون، إن ممارسات الحرس الثوري الإيراني هي سبب عدم الاستقرار في اليمن والمنطقة وسوريا". واضاف تيلرسون، في مؤتمر صحفي عقده مع وزير الخارجية السعودي عادل الجبير بالرياض، إنه ناقش مع العاهل السعودي سلمان بن عبد العزيز وولي عهده محمد بن سلمان
منذ 11 ساعه و دقيقتان
أكد مشائخ قبيلة مراد في محافظة مأرب - شرق اليمن - وقوفها الكامل مع السلطة المحلية والحكومة اليمنية في المحافظة . جاء ذلك في اجتماع موسع اليوم ضم كبار مشائخ القبيلة بحضور اللواء سلطان العرادة محافظة المحافظة للوقوف على المستجدات الأخيرة في المدينة وحادثة الإثنين الماضي أمام

كيف أسس "صالح" للحرب باليمن؟
مهرجان "ساحة العروض " .. قلب كل التوقعات واخرص جميع الألسن!
الجنوبيون يتشتتون في ثلاث ساحات إحتفالية بمناسبة ذكرى اكتوبر في عدن
الإنترنت في اليمن بلا دفاعات إلكترونية
أخبار عدن
 
 

الكشف عن معلومات "خطيرة" حول عملية اغتيال "محافظ عدن" والمعلومات تشير إلى تورط مسؤولين بالحكومة

عدن بوست الاثنين 09 أكتوبر 2017 06:01 صباحاً

عاد محافظ عدن الاسبق جعفر محمد سعد إلى الواجهة مجددا عقب حديث جديد وظهور معلومات فيما يخص الجهة التي قامت باغتياله .

وعاد الحديث عن الجهة التي تورطت بقتل جعفر محمد سعد عقب معلومات جديدة ادلى بها نصر شاذلي وأشار فيها إلى جهات حكومية قال أنها تورطت في مقتل جعفر محمد سعد .

أثارت معلومات جديدة نشرها أحد المقربين من المحافظ الشهيد «جعفر محمد سعد»، محافظ عدن الأسبق، موجة غضب في أوساط المواطنين الذين طالبوا بضم هذه الشهادة إلى ملف القضية وفتح تحقيق ومحاكمات حقيقية وعادلة لكل الذين تم التلميح بتورطهم في هذه العملية الآثمة.

وكشف «نصر شاذلي»، وهو أحد أنساب المحافظ الشهيد، ومن الأشخاص المقربين إليه والمرافقين له أثناء توليه مهام قيادة المحافظة، كشف عن خيوط وإشارات خطيرة من شأنها أن تُفكفك خيوط الجريمة التي اهتزت لها مدينة عدن في صبيحة يوم 6 ديسمبر 2015م.

حيث لمّح «شاذلي» إلى تورط مرافقين للمحافظ ووكلاء ومسئولين في المحافظة ووزارة الاتصالات في الترتيب لعملية الاغتيال.

وأورد «الشاذلي» وهو من أقارب زوجة الشهيد ،تفاصيل خطيرة عن تصرفات مشبوهة أثارت ريبة المحافظ الشهيد قبل ليلة من اغتياله، حيث قال عنه: «في الساعة الخامسة عصرا، قبل اغتيال الشهيد جعفر بيوم، قُطعت جميع شبكات الاتصالات بشكل كامل عن منزل المحافظ «71-73-77» إضافة إلى الهاتف الأرضي والإنترنت».

وأضاف «شاذلي»: «وجهني الشهيد جعفر بمتابعة الموضوع، اتصلت على مدير الاتصالات في التواهي فأتى إلى المنزل وفحص كل شيء وكان انقطاع الانترنت والاتصالات متعمدا وفي محيط المنزل فقط، وهو ما جعلنا في حيرة، سيما وأن الخدمة كانت شغالة بجانب المنزل وفي المحلات المجاورة».

 تابع «شاذلي» في شهادته: «قمنا بتشديد الحراسة وطلب مني الشهيد جعفر بأن اقوم بإخراج احدى المدرعات الى خارج محيط المنزل بجانب البوابة فاعطيت التوجيهات لفريق المدرعة لكنهم رفضوا ان يتحركوا ويخرجوا بحجة انهم بدون مرتبات، أخبرت المحافظ بذلك فطلب مني على ان لا اتكلم معهم».

وأشار «شاذلي»: «انتشرت الحراسة في محيط المنزل وخارجه حتى صباح يوم الاغتيال في حوالي الساعة السادسة والنصف صباحا.

واستيقظ المحافظ جعفر من نومه، وفي الساعة السابعة صباحا كنا على طاولة الإفطار بانتظار عدد من الوكلاء ومدير المكتب الذين كانوا سيخرجون مع المحافظ للعمل كالمعتاد، لكنهم تغيبوا ولم يحضروا.

فانتظر الشهيد جعفر كثيرا ومن ثم قرر الخروج والذهاب بمفرده، وكان في انتظاره الوكيل الشهيد السقاف بجانب البوابة، فركب السيارة مع الشهيد جعفر وبجانبه. كان هناك تجمع بجانب منزل المحافظ لديهم طلبات فنزل الشهيد جعفر من سيارته وتحدث معهم ووعدهم بتلبية طلبهم، ففرحوا كتيرا وهتفوا له ، بعدها ركب سيارته وانطلق صوب النفق المؤدي إلى طريق التواهي».

واختتم «الشاذلي»الجزء الأول من شهادته في القضية بالقول: «مرت دقائق وحصل ماحصل وتم الاغتيال، ووصلوا اثنين من الوكلاء الذين تغيبوا في الوقت المحدد، واتوا الساعة التاسعة صباحا ومن الطريق الآخر المؤدي إلى القلوعة».

وكانت معلومات سربت في وقت مبكر من اغتيال الشهيد جعفر، قد تحدثت عن تورط وتواطئ عدد من المحيطين به في مكتبه علاوة وكلاء المحافظة ومن افراد حراسته الذين عادوا بعد اقل من ساعة إلى المنزل ونهبوا منه وثائق وأوراق وأموال واختفوا عن الانظار. 

telegram
المزيد في أخبار عدن
انطلقت صباح هذا اليوم حملة القضاء على الربط العشوائي  في مديرية التواهي بقيادة نائب مدير عام المنطقة الأولى  أ. سالم الوليدي وحضور كل من مشرف لجان أحياء
المزيد ...
في إطار البرنامج الصحي لمشروع مكافحة حمى الضنك تبذل الفرق الميدانية التابعة لمكتب الصحة العامة والسكان بالعاصمة المؤقتة عدن جهود كبيرة في تنفيذ الحملة، انطلقت
المزيد ...
اعلن رئيس الوزراء الدكتور أحمد عبيد بن دغر أنه بناءً على توجيهات فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية فان الحكومة والبنك المركزي قد استكملا اليوم الجمعة
المزيد ...
اثارت تسريبات مصرفية،  تظهر سجل تحويلات في البنك المركزي اليمني يوضح بان محافظ البنك منصر القعيطي، المقيم خارج البلاد، قام بعمليات تحويل مالية لحسابه وحساب
المزيد ...
تفقد القبطان شفيع الحريري مديرعام الأرصفة والساحات بميناء عدن، أعمال صيانة وتجهيز المرفق الطبي للميناء. وفي الزيارة رافقه الدكتور وضاح غرامة، مدير الرعاية الصحية
المزيد ...
من المؤسف أن يصل نهب الأراضي والممتلكات الخاصة والعامة في عدن الى الاعتداء ونهب أرضية تتبع اتحاد الأدباء والكتاب بعدن .. أن التمادي بخرق القوانين النافذة
المزيد ...
الأكثر قراءة
مقالات الرأي
على المجلس الانتقالي الجنوبي ان يسارع خطاه الاعلامية البطيئة للانتصار للاعلام الجنوبي التاريخي وإعادة
ابحثوا معنا عن الحب اين ذهب و اين أختفى بعد ان هرب من بين اضلاعنا و توارى عن مشاعرنا و تركنا كالعراء في صحراء
عندما نذهب إلى السينما، فإنه مهم لنا أن نطالع الـ«تريلر»، أو العرض الدعائي للفيلم، مهم لنا أن نعرف اسم
يوم 11 سبتمبر الماضي، مررت في نيويورك وكانت تجري هناك انتخابات محلية .. وكان إلى جانبي شاب يمني يتحدث في
إلى السيد شلال شايع مدير أمن العاصمة عدن *على خلفية الإجراءات الأمنية مؤخرا واعتقال قيادات المجتمع المدني
وحده "هادي" من يستطيع قلب كل المعادلات ووقف هذه المشاريع الشخصية والآثمة .. وحده يستطيع قلب الطاولة على رؤوس كل
مما لا شك فيه , بعد حرب 94م , أن الرئيس المخلوع " علي عبدالله صالح " , قد أسس في الجنوب قاعدة راسخة له . بناها بمن
احتفلت سفارة اليمن في لندن اليوم الجمعة بالذكرى الرابعة والخمسين لثورة الرابع عشر من أكتوبر المجيدة . وكانت
منذ عودة قيادات ” المجلس الانتقالي الجنوبي ” إلى مدينة عدن مؤخرا شنت قوات الحزام الأمني حملات أمنية
في 14 أكتوبر من عام 1963م استطاع الثوار في الجنوب هزيمة أكبر أمبراطورية آنذاك هي( بريطانيا) والتي كانت توصف
اتبعنا على فيسبوك