من نحن | اتصل بنا | الأحد 27 مايو 2018 10:01 مساءً
منذ ساعتان و 25 دقيقه
استعرضت حلقة اليوم الاحد 27مايو /ايار 2018م من برنامج عاكس خط «نماذج من انصار الرئيس السابق صالح الذين كانوا من اشد مناصريه ثم تحولوا الى عبيد لدى الحوثي». ومن بين تلك النماذج التي عرضها البرنامج في حلقة اليوم -تابعها مأرب برس- الشيخ علي محمد المطري امام وخطيب مسجد دار
منذ ساعتان و 38 دقيقه
قال محافظ الحديدة الدكتور الحسن طاهر " إن قوات الجيش الوطني والمقاومة تواصل تقدمها نحو الحديدة بخطوات سريعة بإسناد من التحالف العربي ". وأوضح في تصريح لوكالة الأنباء اليمنية (سبأ) أن 3 مديريات جديدة بمحافظة الحديدة أصبحت في حكم المحررة من ميليشيا الحوثي الانقلابية .. داعيا
منذ 3 ساعات و 5 دقائق
دشنت شركة سبأفون المشغل الأول والأكبر لخدمات الهاتف النقال في اليمن سحوبات جوائز لعرض الذكرى السنوية الـ17 لتأسيس الشركة وهوالعرض الذي إنطلق من الفترة 14 فبراير وحتى 14 إبريل من العام الحالي والذي يستهدف جميع مشتركي نظام الدفع المسبق ونظام الفوترة، ويأتي السحب الأول والثاني
منذ 3 ساعات و 22 دقيقه
أكدت مصادر يمنية متطابقة، أن كبار قيادات ميليشيات الحوثي في معقلهم الرئيس بمحافظة صعدة بدأت بترتيب أوضاعها للهروب مع تضييق الخناق عليها والهزائم المتوالية التي تتلقاها في مختلف الجبهات. وأوضحت مصادر محلية وأخرى استخباراتية في صعدة، أن قيادات حوثية شرعت في عرض بعض الأصول
منذ 23 ساعه و 21 دقيقه
أعلنت القوات المشتركة، الجمعة 26 مايو/أيار 2018م، وصولها إلى مشارف مدينة الحديدة (غرب اليمن)، في ضربة قاصمة لميليشيا الحوثي على جبهة الساحل الغربي. وقال المتحدث باسم القوات المشتركة العقيد الركن صادق دويد في تصريح تلفزيوني، إن «هذا الإنجاز تحقق بعد تحرير مناطق جديدة على

الشيخ هاني بن بريك... «حجة في الفتوى»!
حراك سعودي هادئ لاحتواء أزمة التواجد الإماراتي في سقطرى (تحليل)
زوجة محافظ عدن الشهيد جعفر تكشف المتآمرين في اغتيال زوجها
«احتلال سقطرى» وتاريخ «الدويلة»... الرأي العام يواجه أبوظبي
مقالات
 
 
الأربعاء 15 نوفمبر 2017 11:09 مساءً

رئيسنا هادي.. أمل اليمنيين الوحيد!

م.وحيد رشيد

دشن لقاء سمو ولي العهد السعودي محمد بن سلمان بالقيادة اليمنية ممثلة بالرئيس عبده ربه منصور هادي نفسا  جديدا في التعاطي مع ملف الأزمة اليمنية خاصة وانه جاء ليعبر عن تصاعد القلق من استمرار المؤامرات الايرانيه في المنطقة بشكل عام ،  وفِي ملف الأزمة اليمنية  بشكل خاص ، على اعتبار ان اليمن من خلال موقعه الجيو سياسي تحمل استثناء خاصا للملكة ودوّل الخليج ، ولا يخفى على احد اليوم مقدار الصلف الذي تمارسه القيادة الإيرانية عبر أذرعها السياسية والأمنية  والعسكرية وهي ترفض كل نداءات السلام والتي كانت آخرها المداولات التي تقدم بها مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة ولد الشيخ  والمشاريع المقدمة من أكثر من طرف  لإعادة الامن والاستقرار في المنطقة على قاعدة ان أمن هذه المنطقة هو أمن الجميع لا أمن دولة بعينها ولا طائفة بذاتها.

ولقد كان رائعا سرعة تعاطي الرئيس عبده ربه منصور هادي مع تحرك سمو ولي العهد السعودي  والحفاوة البالغة التي عاشتها الأوساط اليمنية  وهي ترى هذا التحرك الجاد الساعي الى حل ملف الازمة اليمنية عبر اعادة ترتيب الاوضاع على الاصعدة المختلفة  سياسية وأمنية  وعسكرية  وخدماتية  . وكانت لقاءات الرئيس العاجلة مع الجهات ذات العلاقة وكذلك القرارات والتوجيهات الجمهورية السريعة لرص صفوف الجبهة الداخلية والتي أثمرت خلال ساعات قليلة تحركات كبيرة لقيادات الدولة على مستوى نائب الرئيس ورئيس الوزراء وقيادات الأحزاب.

كل هذه الإجراءات تذكرنا باللحظات الاولى التي تولى فيها الاخ الرئيس زمام الأمور، وإجراءاته المسؤولة التي استطاع من خلالها ان يبعث الأمل في صدور كل اليمنيين بغض النظر عن توجهاتهم وتجاذباتهم وأنجز في أشهر قليلة اعظم وثيقة حديثة اجمع عليها اغلب اليمنيين.

وهنا ونحن نرحب بكل هذه الجهود المبذولة من الاخ رئيس الجمهورية ، نحب ان نؤكد على جملة من القضايا لعل في مقدمتها مايلي:

اولا سرعة ترتيب الاوضاع على المستوى السياسي داخليا وخارجيا بما يكفل إسناد الاخ رئيس الجمهورية  في كل إجراءاته المتخذة في هذا الاتجاه وهذا يستدعي تطوير سريع لمجمل الرؤى التي انبثق عنها مؤتمر الحوار الوطني بما يلبي تحديات اللحظة الراهنة ، وفِي هذا الاتجاه يتم حشد جهود مؤسسات الدولة على صعيد مجلس النواب والشورى والحكومة والأحزاب والشخصيات الاجتماعية.

ثانيا إعطاء الاولوية القصوى لخدمات الناس على اعتبار ان هذا الملف اصيب بانتكاسة كبيرة في كل المناطق وعلى وجه الخصوص  في المناطق التي اجتاحتها مليشيات الانقلاب واعوانها  وفِي مقدمتها عدن وتعز وحضرموت . ولسرعة الانجاز في هذا الملف لابد من  سلسلة  إجراءات مهمة  لتصحيح الاوضاع سواء في الحكومة او المحافظات لحسم كل التداخلات والارباكات التي تعيشها هذه السلطات والبدء بشكل عاجل لمعالجة اوضاع الناس.

ثالثا إسناد الجبهات ورفدها بما يلزم للحسم اذ انه لا معنى لأي عمل سياسي او خدمي لايؤدي  الى انتصار على الانقلابيين وإرغامهم على خيار السلام واحترام إرادة اليمنيين.

رابعا تغطية إعلامية مسؤولة تنبثق من ترييب الاوضاع على المستوى السياسي.

ان استمرارالصلف الإيراني وتصلبه وهو يتعامل مع دول المنطقة وشعوبها وكأنها الفناء الخلفي للدولة المذهبية في طهران يحتم على الجميع اليوم وفِي مقدمتهم اليمنيين ، التعامل بمسؤولية وحزم وهم يَرَوْن ان هذا العبث الإيراني قد كلّف المنطقة وشعوبها مئات الألاف من القتلى وملايين الجرحى والمشردين والمنكوبين فضلا عن تدمير شامل لخدمات هذه البلدان ومرافقها الحيوية .

وعود على بدء فما زلت هادي انت أمل اليمنيين .


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها







الأكثر قراءة
مقالات الرأي
يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اسْتَعِينُوا بِالصَّبْرِ وَالصَّلَاةِ ۚ إِنَّ اللَّهَ مَعَ الصَّابِرِينَ
بإمكانك تغيير كل الأشياء ، حتى تركيبة دماغك بدوائره الكهربية وخرائطه الذهنية وشبكاته العصبية حتى الدماغ
يحسب لمحافظ شبوة الشهيد احمد باحاج انه حافظ على عهده وامانته وشرف منصبه وبقي في مقدمة الصفوف مدافعا عن
على خلفية تصريحات السفير السعودي التي لم تكُن في وقتها تداعت أقلام أعداء الشعب اليمني كله في الكتابة والنيل
في معرض تبريره لممارسات الإمارات، كما تجلت مؤخرا في سقطرى، يقول الدكتور ياسين، ألا أحد ينازع في ملكية سقطرى
((شموخ في الحياة وفي الممات ** لحق أنت إحدى المعجزات)) المحافظ القائد الشهيد أحمد باحاج شهيد بحجم الوطن قدم
نشر الكاتب اللبناني خيرالله خيرالله، الأحد الماضي، مقالًا مطولًا في صحيفة العرب الإماراتية، الصادرة من
أثبت الرئيس هادي أنه بطل وطني وعربي ودولي وأنه رجل أصعب مرحلة تمر بها اليمن والخليج والمنطقة العربية ككل . .
بلا كذب على خلق الله أطلقوا الرجال من السجن ولو انتم رجال وشايفين حالكم شنبات أتحديكم واتحدي رجولتكم تعتقلوا
هناك أصدقاء يقال لهم أصدقاء كأس. وبما أن هذه العينة موجودة في الواقع، فقد كشف لنا العالم الافتراضي بأنه يوجد
اتبعنا على فيسبوك