من نحن | اتصل بنا | الثلاثاء 20 فبراير 2018 10:25 مساءً
منذ 21 ساعه و 46 دقيقه
حصل الباحث اليمني محمد علي البارود على درجة الدكتوراه بامتياز من قسم الجيولوجيا كلية العلوم جامعة عليكره الإسلامية بالهند . وتطرق الباحث في أطروحته على التوصيف الخزاني والنمذجة الخصوصية في حوض مأرب وشبوة . وأشادت لجنة التحكيم التي تكونت من البروفيسور سعد الدين كوزماز من
منذ يوم و 47 دقيقه
لا يزال زكريا أحمد محمد قاسم يقبع في سجون قوات الأمن في العاصمة المؤقتة عدن مع عدد من الشخصيات الاجتماعية دون أي مسوغ قانونى سوى ممارسة النشاط الاجتماعي.   توجه زكريا فجر ال٢٧ من شهر يناير الماضي كعادته لأداء صلاة الفجر في أحد مساجد مديرية المعلا بعدن ولم يكن يعلم أنه لن
منذ يوم و 49 دقيقه
استضافت ثانوية زينب في مديرية دار سعد بطولتي كرة الطائرة وكرة الطاولة( للبنات ) التي نظمتها قسم أنشطة الطالبات بإدارة الأنشطة برعاية الدكتور محمد عبد الرقيب عبد الرحمن مدير مكتب التربية والتعليم محافظة عدن بمشاركة أربع مديريات . حيث بدأت البطولة لكرة الطائرة بين مديرية
منذ يوم و 20 ساعه و 8 دقائق
إكتسح فريق «قدامى دار سعد»، فريق «قدامى المعلا» بستة أهداف مقابل هدف، في المباراة التي جمعتهما مساء اليوم الإثنين، ضمن بطولة «اللاعبين القدامى» التي تنظمها حملة «الرياضة تجمعنا»، بدعمٍ من الشخصية الاجتماعية عدنان الكاف، وتقام مبارياتها تحت الأضواء
منذ يوم و 20 ساعه و 21 دقيقه
استهجنت اللجنة النقابية في شركة صافر بصنعاء، طريقة تعامل مسؤولي الشركة مع موظفيها وفق سياسة الكيل بمكيالين، من خلال تمييز موظفين بعينهم عن زملائهم الاخرين، حيث أقدمت الادارة على صرف مكافئات مالية لبعض الموظفين وحرمان آخرين. وإزاء ذلك، بعتث النقابة في صنعاء مذكرة الى

الإمارات تواصل استنزاف الحكومة الشرعية باليمن
مالم يعرفه المواطن اليمني عن خفايا ماورد في التقرير الاممي الجديد(تفاصيل)
ماذا وراء تصعيد "المجلس الانتقالي" للهجوم الإعلامي ضد السعودية..؟
كيف تخدم الطائرات الامريكية الحوثيين في اليمن؟
مقالات
 
 
الاثنين 20 نوفمبر 2017 09:52 مساءً

غزوة الوكلاء الخمسة !

محمد سعيد الشرعبي

بعد يومين من إعلان الحكومة تخصيص ثلاثة مليار ريال للإعمار والجرحى في تعز هب الوكلاء الخمسة إلى عدن لمقابلة أحمد عبيد بن دغر.

خصصت الحكومة "ملياري ريال لإعمار المنشآت والمنازل، ومليون دولار للجرحى، ومليون دولار للجنة الطبية"، وهذه غنيمة تسيل لعاب الوكلاء ودفعتهم للتوجه سرا إلى عدن.

يقولون استدعاهم رئيس الوزراء، والواقع يثبت انهم أعلنوا النفير لاستلام مخصصات إعادة إعمار المؤسسات والمنازل والجرحى بسبب غياب المحافظ المعني بذلك.

يتسابق الوكلاء على الظفر في استلام المليارات دون امتلاك أحدهم رؤية عملية لإدارة ملف الإعمار المؤسسات والمنازل المدمرة أو المتضررة من الحرب.

تحرك الوكلاء فرادى بمعية طواقمهم الحزبية بهدف حسم غزوة تبة معاشيق والفوز بالغنيمة الكبيرة، والتي ستكون فاتحة كعكة الإعمار في المحافظة، كما يتوقعون.

ونسى الوكلاء الخمسة أن 80 مؤسسة ومنشأة حكومية يفترض إعادة ترميمها أو إعمارها ماتزال تحت سيطرة الفصائل والعصابات، ولم يعلموا على استعادتها منذ عام.

اعادة الإعمار في تعز بحاجة ميزانية ضخمة تحددها رؤية عملية شاملة وتنفذها جهة حكومية مختصة يتم تشكيلها بقرار جمهوري، وتكون تحت إشراف الحكومة والمحافظ.

تعز بلا محافظ، وسباق الوكلاء الخمسة على الغنيمة يظهر واقع الفراغ في رأس السلطة المحلية، وهذا الواقع المخجل يتطلب من الرئيس سرعة تعيين محافظا للمحافظة.

تذكرنا غزوة الوكلاء الخمسة إلى معاشيق بغزوة قادة فصائل المقاومة وألوية الجيش لمقابلة قيادة قوات التحالف قبل أكثر من عام، وهدف أبطال الغزوتين احتكار تمثيل تعز، والسطو على المخصصات.


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها







الأكثر قراءة
مقالات الرأي
مع بوادر هزيمة المتمردين الحوثيين في العاصمة اليمنية، صنعاء، اندلعت المعارك في العاصمة المؤقتة عدن. وافتعال
كيف لما يكون الواحد مننا في الأساس مسلم يشهد أن لا إله إلا الله وأن محمداً رسول الله، وفجأة يلاقي نفسه محشور
اعتقد السير بوعي او بدون وعي  خارج  اطار  القنوات الرسمية والمؤسسية للدولة   اينا كان  ماضيها
في أي محاولة لتوصيف أي ظاهرة يجد المراقب نفسه إزاء كم كبير من الدعاية والدعاية المضادة، التي تعمل على خلط
تسمرت في مكاني ولم أستطيع دخول فصل الدراسة اليوم حينما صعقت بخبر اغتيال الاستاذ شوقي كمادي امام و خطيب مسجد
عقب أسابيع من الترقب أصدر الرئيس هادي قرارا بإقالة محافظ البنك المركزي منصر القعيطي، ليعين بدلا عنه محمد
السفاح المدعو العميد طارق قائد الحرس الخاص كان اول الهاربين من منزل عمه الرئيس المخلوع صالح تاركا مسؤوليته
اغتيال الشيخ الشهيد شوقي الكمادي في عدن، يبدو أن مسلسل الاغتيالات في عدن لن ينتهي، مازالت خلايا رئيس الإسلام
قبل يومين اختفى أبي. كل ما قاله قبل اختفائه جعلنا في حيرة، قال بأن قلبه يوجعه، وأرجع ذلك بسبب المشروب الغازي
لم تقتحم 11 فبراير مدينة عمران ولا هي التي أسقطت صنعاء وخنقت تعز وما تزال وأحرقت عدن والبيضاء بالسلاح هل
اتبعنا على فيسبوك