من نحن | اتصل بنا | الثلاثاء 20 فبراير 2018 10:25 مساءً
منذ 21 ساعه و 46 دقيقه
حصل الباحث اليمني محمد علي البارود على درجة الدكتوراه بامتياز من قسم الجيولوجيا كلية العلوم جامعة عليكره الإسلامية بالهند . وتطرق الباحث في أطروحته على التوصيف الخزاني والنمذجة الخصوصية في حوض مأرب وشبوة . وأشادت لجنة التحكيم التي تكونت من البروفيسور سعد الدين كوزماز من
منذ يوم و 47 دقيقه
لا يزال زكريا أحمد محمد قاسم يقبع في سجون قوات الأمن في العاصمة المؤقتة عدن مع عدد من الشخصيات الاجتماعية دون أي مسوغ قانونى سوى ممارسة النشاط الاجتماعي.   توجه زكريا فجر ال٢٧ من شهر يناير الماضي كعادته لأداء صلاة الفجر في أحد مساجد مديرية المعلا بعدن ولم يكن يعلم أنه لن
منذ يوم و 49 دقيقه
استضافت ثانوية زينب في مديرية دار سعد بطولتي كرة الطائرة وكرة الطاولة( للبنات ) التي نظمتها قسم أنشطة الطالبات بإدارة الأنشطة برعاية الدكتور محمد عبد الرقيب عبد الرحمن مدير مكتب التربية والتعليم محافظة عدن بمشاركة أربع مديريات . حيث بدأت البطولة لكرة الطائرة بين مديرية
منذ يوم و 20 ساعه و 9 دقائق
إكتسح فريق «قدامى دار سعد»، فريق «قدامى المعلا» بستة أهداف مقابل هدف، في المباراة التي جمعتهما مساء اليوم الإثنين، ضمن بطولة «اللاعبين القدامى» التي تنظمها حملة «الرياضة تجمعنا»، بدعمٍ من الشخصية الاجتماعية عدنان الكاف، وتقام مبارياتها تحت الأضواء
منذ يوم و 20 ساعه و 22 دقيقه
استهجنت اللجنة النقابية في شركة صافر بصنعاء، طريقة تعامل مسؤولي الشركة مع موظفيها وفق سياسة الكيل بمكيالين، من خلال تمييز موظفين بعينهم عن زملائهم الاخرين، حيث أقدمت الادارة على صرف مكافئات مالية لبعض الموظفين وحرمان آخرين. وإزاء ذلك، بعتث النقابة في صنعاء مذكرة الى

الإمارات تواصل استنزاف الحكومة الشرعية باليمن
مالم يعرفه المواطن اليمني عن خفايا ماورد في التقرير الاممي الجديد(تفاصيل)
ماذا وراء تصعيد "المجلس الانتقالي" للهجوم الإعلامي ضد السعودية..؟
كيف تخدم الطائرات الامريكية الحوثيين في اليمن؟
مقالات
 
 
الاثنين 20 نوفمبر 2017 11:19 مساءً

تحية فخر واعتزاز لصبيحة البطولات!

ماجد الداعري

تحية فخر واعتزاز معطرة برائحة النصر البطولي المقدس أتوجه بها إلى كل الوجوه الصبيحية السمراء التي تعانق هامات السماء عزة ورفعة وشجاعة وشموخ وهي تسجل ملحمة نصر بطولية جديدة تجبر التاريخ الجنوبي على التوقف أمامها طويلا وترغم كل الجباه الأخرى على أن تنحني اجلالا واكبارا لكل تلك الانتصارات الملحمية الجبارة التي تحققها يوما بعد يوم على جحافل الغزو المليشياوي لاراضي جنوبنا الحبيب،رغما عن كل الخذلان المتعمد لهم حتى بأبسط مقومات وإمكانيات المواجهة العسكرية مع ذلك العدو المهاجم لقراهم بمختلف ترسانة أسلحة الدولة اليمنية المنهارة.
فألف تحية اكبار لكم يا أحفاد قحطان والشعبي والصماتي والعزيبي والأغبري وغيرهم الكثير من قادة وأبطال ورموز النضال الوطني الجنوبي الخالد، على كل ذلك الفداء والاستبسال والتضحية في سبيل حماية وتأمين حدود وطننا الجنوبي.
وثقوا بأن التاريخ لن ينسى لكم مواقفكم البطولية ولايغفر لكل من يتعمد خذلانكم كل مرة واستغلال حميتكم شجاعتكم وسجيتكم العربية الأصيلة في االاقدام الى ساحات القتال دفاعاً عن الأرض ..وتأكدوا أن كل أولئك الخونة والعملاء والمؤتزقة والمتآمرين سيجبلون عماقريب على تقبيل جباهكم والانحناء لمواقفكم بعد ان يدفعوا ثمن حماقاتهم غاليا، عاجلاً كان أم آجلا .
وتأكدوا أن شعبكم الجنوبي لن ينسى بالمقابل،للخونة كل تلك المؤامرات الدنيئة على حساب قدسية وطنهم وحرمة دماء أهلهم.


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها







الأكثر قراءة
مقالات الرأي
مع بوادر هزيمة المتمردين الحوثيين في العاصمة اليمنية، صنعاء، اندلعت المعارك في العاصمة المؤقتة عدن. وافتعال
كيف لما يكون الواحد مننا في الأساس مسلم يشهد أن لا إله إلا الله وأن محمداً رسول الله، وفجأة يلاقي نفسه محشور
اعتقد السير بوعي او بدون وعي  خارج  اطار  القنوات الرسمية والمؤسسية للدولة   اينا كان  ماضيها
في أي محاولة لتوصيف أي ظاهرة يجد المراقب نفسه إزاء كم كبير من الدعاية والدعاية المضادة، التي تعمل على خلط
تسمرت في مكاني ولم أستطيع دخول فصل الدراسة اليوم حينما صعقت بخبر اغتيال الاستاذ شوقي كمادي امام و خطيب مسجد
عقب أسابيع من الترقب أصدر الرئيس هادي قرارا بإقالة محافظ البنك المركزي منصر القعيطي، ليعين بدلا عنه محمد
السفاح المدعو العميد طارق قائد الحرس الخاص كان اول الهاربين من منزل عمه الرئيس المخلوع صالح تاركا مسؤوليته
اغتيال الشيخ الشهيد شوقي الكمادي في عدن، يبدو أن مسلسل الاغتيالات في عدن لن ينتهي، مازالت خلايا رئيس الإسلام
قبل يومين اختفى أبي. كل ما قاله قبل اختفائه جعلنا في حيرة، قال بأن قلبه يوجعه، وأرجع ذلك بسبب المشروب الغازي
لم تقتحم 11 فبراير مدينة عمران ولا هي التي أسقطت صنعاء وخنقت تعز وما تزال وأحرقت عدن والبيضاء بالسلاح هل
اتبعنا على فيسبوك