من نحن | اتصل بنا | الاثنين 25 يونيو 2018 01:48 صباحاً
منذ 3 ساعات و 5 دقائق
رمت دولة الامارات بالكرة في ملعب حكومة الرئيس عبدربه منصور هادي بعد نفيها لأي علاقة لها بالسجون السرية في محافظتي عدن وحضرموت، وهي السجون التي قالت التقارير الحقوقية انها شهدت اعمال تعذيب وحشية وصلت حد الوفاة. ويأتي النفي الاماراتي في وقت تشهد قضة السجون السرية واماكن
منذ 10 ساعات و 44 دقيقه
كشفت معركة تحرير محافظة الحديدة، غربي اليمن، أن جماعة الحوثي لم تعد بالقوة التي يصورها فيها إعلامها، بقدر ما أصبحت تتحرك في (أرضية رخوة) لا تستطيع الصمود طويلا فيها، وهو ما تسبب في انهيار الميليشيا الانقلابية بشكل سريع في معركة محافظة الحديدة، التي كشفت حقيقتها
منذ 12 ساعه و 42 دقيقه
ناقش وزير الاتصالات وتقنية المعلومات - رئيس مجلس إدارة المؤسسة العامة للاتصالات المهندس لطفي باشريف، خلال اجتماعات عقدها مع عدد من الجهات المعنية، تسعيرة الخدمة الجديدة المقدمة من "عدن نت ".وجرى التطرق إلى الخدمات الجديدة لتراسل المعطيات الخاصة بالبنوك والشركات العاملة في
منذ 14 ساعه و 37 دقيقه
أكد القائد العام لجبهة الساحل الغربي وقائد ألوية العمالقة، أبو زرعة المحرمي إن ألوية العمالقة ترحب بكل المنشقين من صفوف الميليشيات، داعيا كل القادة الموالين للجماعة الحوثية إلى سرعة الانسحاب من صفوفها قبل فوات الأوان. ودعا المحرمي المقاتلين مع الميليشيات إلى تسليم
منذ 14 ساعه و 48 دقيقه
من المقرر أن يطلع المبعوث الدولي إلى اليمن مارتن غريفيث، غداً (الإثنين) وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي في لوكسمبورغ على خطته لإنهاء النزاع في اليمن. وترفض مليشيا الحوثي تسليم ميناء الحديدة للحكومة الشرعية فيما لمح زعيمها في خطابه الأخير إلى قبوله بتسليم لميناء للامم

البنك المركزي ينهي إجراءات العمل بالوديعة السعودية ويضبط سعر الدولار المحدد بـ381
تفاصيل صفقة دولية للإفراج عن وزير الدفاع وقيادات عسكرية جنوبية بينها شقيق الرئيس هادي
من يقتل ويخطف شيوخ وخطباء وأئمة مساجد عدن ؟!
مقتل أحد شيوخ بكيل بينما كان يقود كتيبة حوثية بالحديدة "صورة"
أخبار عدن
 
 

شوارع عدن تترنح بين تجار البسطات وطفح المجاري (تقرير)

عدن بوست - حلمي حسن : الثلاثاء 09 يناير 2018 07:51 مساءً

تشهد أسواق وشوارع العاصمة المؤقتة عدن ازدحاماً كبيراً، سيما من قبل أصحاب البسطات الذين اتخذوا من الشوارع العامة وأرصفتها مكاناً لبيع بضائعهم المتنوعة، ومنها الملابس المستخدمة.

تتفاقم المشاكل في شوارع عدن التي باتت تشهد انتشارا عشوائيا للبسطات، حيث لم تشهد في تاريخها الطويل مثل هذه المشاكل التي باتت تتفاقم بين الحين والآخر وتشوه منظر وجمال المدينة بل وتخلف وراءها أضرار وما إلى ذلك.

وتسبب انتشار بائعو الخضروات والفواكه وغيرهم من أصحاب البسطات العشوائية بشكل كبير واحتلوا مساحات واسعة على مداخل مدينة عدن وشوارعها الرئيسة والفرعية بتزاحم ومضايقات أثناء التجول في شوارع المدينة.

انتشار الباعة

يقول "سعيد عبدالله "أحد المواطنين في عدن إن الباعة وأصحاب البسطات سيطروا تماماً على شوارع مدينة عدن ومداخل الأحياء السكنية, الأمر الذي وضع المدينة في موضع لا يليق بها وكونه يعكس واقع سلبي لمدينة عدن".

وأضاف سعيد في تصريحه لـ"عدن بوست" أن مخلفات هذه الأسواق تشكل أكوام من القمامة على الأرصفة ومداخل الأحياء السكنية وأمام المحلات التجارية, مما يؤدي إلى كوارث صحية وبيئية بسبب تكدس  القامة .

وأشار إلى أن اغلب أصحاب المحلات التجارية هي من أقدمت على إخراج بسطات إمام محلاتها في الشارع لعرض بضاعتها.

حركة لا فائدة منها

من جهته قال الناشط الشبابي مبارك سيف انه رغم انتشار هذه الأسواق وسيطرتها على المنافذ الرئيسية والفرعية لمدينة عدن فإن الحاجة لا تستدعى لوجودها كونها غير منتظمة مكاناً وزماناً بالإضافة إلى عدم استقرار أسعارها المتفاوتة كما أنها خارجة عن الأنظمة والضوابط القانونية المتعارف عليها من حيث وجودها.

وأضاف مبارك في تصريح لـ"الصحوة نت" انه من المعروف أن أسعار الأسواق العشوائية باهظة ومتفاوتة وغير منضبطة بأسعار قانونية, ما دفع المواطنين إلى التوجه نحو المحلات التجارية الرسمية لتلبية احتياجاتهم ومتطلباتهم من السلع.

وتابع مبارك "إن السلع والبضائع الموجودة على البسطات والعربات عادة ما تكون منتهية ومتهالكة لكثرة تعرضها لأشعة الشمس والأتربة ودرجة الحرارة".

طفح المجاري

تفاقمت مشكلة مياه الصرف الصحي في معظم مديريات مدينة عدن، حيث حاصرت مياه الصرف عدة أحياء سكنية، وأضحت هاجساً يؤرق الأهالي، الذين أبدوا استياءهم من تكرّر الأمر من دون إيجاد حل جذري من قبل الجهات المعنية، فلا يكاد يمر أسبوع من غير أن تعود المعاناة مجدداً.

ويشهد قطاع المياه والصرف الصحي في عدن تراجعاً ملحوظاً منذ انتهاء الحرب، التي تسببت بتدمير ونهب مقدرات المؤسسات الخدمية في المدينة. ونتيجة للإهمال، وانعدام الصيانة.

حيث أصبح طفح مياه الصرف مشهداً مألوفاً في الشوارع، حيث يتسبب بإعاقة حركة السير، ناهيك عن انتشار الحشرات والروائح الكريهة، وتفشي الأوبئة التي تهدد بكارثة صحية.

وفي تصريحات خاصة لـ"الصحوة نت" حذرت مصادر طبية من كارثة صحية ناتجة من نقل حشرة مياه الصرف الصحي (البعوض) للمرض من شخص مريض لآخر.

وأشارت المصادر إلى أن «مستشفيات عدن تمتلئ بعدد من المرضى، أغلبهم من فئة الأطفال»، داعية إلى إيجاد حل لهذه المشكلة قبل تحولها إلى كارثة صحية مؤكدة.

telegram
المزيد في أخبار عدن
ناقش وزير الاتصالات وتقنية المعلومات - رئيس مجلس إدارة المؤسسة العامة للاتصالات المهندس لطفي باشريف، خلال اجتماعات عقدها مع عدد من الجهات المعنية، تسعيرة الخدمة
المزيد ...
نفى مدير الاتصالات في العاصمة المؤقتة عدن صحة الأنباء المتداولة بشأن تحديد تسعيرة خاصة للاشتراك في شركة عدن نت الجديدة . وقال مدير الاتصالات عبد الباسط الفقيه في
المزيد ...
يتوجه أسطول بحري إيراني مكون من المدمرة "سابلان" وحاملة مروحيات إلى خليج عدن ومضيق باب المندب، قرب السواحل اليمنية، وفقا لوكالة أنباء تسنيم الإيرانية شبه
المزيد ...
إفتتح معالي وزير النقل صالح أحمد الجبواني يرافقة كلا من وكيل وزارة النقل لقطاع الشؤون البحرية والموانئ علي محمد الصبحي ومستشار الوزير صالح الوالي صباح اليوم
المزيد ...
قالت دولة الامارات العربية المتحدة بأن السلطات اليمنية تسيطر على أنظمة الحكم والمحاكم والسجون المحلية والمركزية بالكامل.   جاء ذلك على لسان بعثتها الدائمة في
المزيد ...
طالب المشاركون والمشاركات في الوقفة الاحتجاجية عصر اليوم الثلاثاء أمام بوابة قصر معاشيق فخامة رئيس الجمهورية للتدخل وسرعة الافراج عن المخفيين قسريا الشيخ نضال
المزيد ...

شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها







الأكثر قراءة
مقالات الرأي
على مدى شهر رمضان الماضي كتب الصحفي اللبناني الكبير سمير عطا الله مقالات في أخيرة " الشرق الأوسط " بعنوان "
في قرية من قرى اليمن محافظة اب مخلاف العود وادي بنا ، قرية حضرية من جملة القرى التي عانت ما عانته جرى الحرب
شاركت في تغطية أخبار مظاهرات 2005 في صنعاء و التي اندلعت بعد جرعة سعرية نفذتها أجهزة السلطة ضد الشعب، خرج الناس
ثلاثة أعوام مضت على الرحيل، لكنها عجزت عن تغييبه خارج الوعي المجتمعي والذاكرة الجمعية، حيث مازال حضوره البهي
"ما قالوا من أجل صلاح؟" سؤال أمي المتكرر والموجع الذي لم أَجِد له إجابة! أحاول طمأنتها باستمرار وبأنك ستعانقها
اهتز عرش دثينة لموته، بل اهتزت اليمن كلها، فمحمد حسين عشال كان رجلاً بكل ما تعنيه الكلمة من معنى، فلقد كان
قليلون ممن يتقلدون وظائف كبيرة في العمل الرسمي والسياسي ثم يتركون هذا العمل في قمة عطائهم للتفرغ للعمل
منذ حرب صيف 94 م وحتى اللحظة، لا تزال مسيرة الرئيس عبدربه منصور هادي العسكرية والسياسية مثاراً لتساؤلات
تعود ذكرياتي مع الرفيق والصديق العزيز عبدالرحمن شجاع إلى ما قبل حوالي 56 سنة . وذلك عندما قدمت إلى تعز قادماً
من سوء حظ اليمنيين في الوقت الحالي أن من يقرر مصيرهم أما يمنيين عديمي المسئولية يريدوا أن يستثمروا التدخل
اتبعنا على فيسبوك