من نحن | اتصل بنا | الأحد 27 مايو 2018 10:01 مساءً
منذ 54 دقيقه
استعرضت حلقة اليوم الاحد 27مايو /ايار 2018م من برنامج عاكس خط «نماذج من انصار الرئيس السابق صالح الذين كانوا من اشد مناصريه ثم تحولوا الى عبيد لدى الحوثي». ومن بين تلك النماذج التي عرضها البرنامج في حلقة اليوم -تابعها مأرب برس- الشيخ علي محمد المطري امام وخطيب مسجد دار
منذ ساعه و 7 دقائق
قال محافظ الحديدة الدكتور الحسن طاهر " إن قوات الجيش الوطني والمقاومة تواصل تقدمها نحو الحديدة بخطوات سريعة بإسناد من التحالف العربي ". وأوضح في تصريح لوكالة الأنباء اليمنية (سبأ) أن 3 مديريات جديدة بمحافظة الحديدة أصبحت في حكم المحررة من ميليشيا الحوثي الانقلابية .. داعيا
منذ ساعه و 34 دقيقه
دشنت شركة سبأفون المشغل الأول والأكبر لخدمات الهاتف النقال في اليمن سحوبات جوائز لعرض الذكرى السنوية الـ17 لتأسيس الشركة وهوالعرض الذي إنطلق من الفترة 14 فبراير وحتى 14 إبريل من العام الحالي والذي يستهدف جميع مشتركي نظام الدفع المسبق ونظام الفوترة، ويأتي السحب الأول والثاني
منذ ساعه و 51 دقيقه
أكدت مصادر يمنية متطابقة، أن كبار قيادات ميليشيات الحوثي في معقلهم الرئيس بمحافظة صعدة بدأت بترتيب أوضاعها للهروب مع تضييق الخناق عليها والهزائم المتوالية التي تتلقاها في مختلف الجبهات. وأوضحت مصادر محلية وأخرى استخباراتية في صعدة، أن قيادات حوثية شرعت في عرض بعض الأصول
منذ 21 ساعه و 51 دقيقه
أعلنت القوات المشتركة، الجمعة 26 مايو/أيار 2018م، وصولها إلى مشارف مدينة الحديدة (غرب اليمن)، في ضربة قاصمة لميليشيا الحوثي على جبهة الساحل الغربي. وقال المتحدث باسم القوات المشتركة العقيد الركن صادق دويد في تصريح تلفزيوني، إن «هذا الإنجاز تحقق بعد تحرير مناطق جديدة على

الشيخ هاني بن بريك... «حجة في الفتوى»!
حراك سعودي هادئ لاحتواء أزمة التواجد الإماراتي في سقطرى (تحليل)
زوجة محافظ عدن الشهيد جعفر تكشف المتآمرين في اغتيال زوجها
«احتلال سقطرى» وتاريخ «الدويلة»... الرأي العام يواجه أبوظبي
مقالات
 
 
الأربعاء 10 يناير 2018 12:13 صباحاً

رسالة للمؤتمريين!!

توكل كرمان

المخلوع علي عبدالله صالح صالح ليس شخص، بل مشروع جثم على صدورنا اكثر من ثلاثة عقود، وكانت المحصلة كل هذا الخراب!!، ولاتزال الكارثة تتوالد، وتكشف الأيام عن المزيد من الكوارث التي زرع بذورها وتعهدها بالرعاية خلال فترة حكمه العبوس !!
 
وبالتالي إما ان نخلده في الذاكرة الوطنية كمجرم بحق الشعب، مذنب بحق الوطن، فتزدريه الأجيال، وتمقت مشروعه، وتنتفض في وجه أي محاولة لمحاكاته واعادته كشخص او كمشروع، أو سنسمح بتخليده كبطل صانع التحولات ومحقق الانجازات، فتمجده الاجيال وتحرص على تقليده واستلهام مشروعه!!
 
في الأولى نمجد الحقيقة وننتصر للوطن وللأجيال القادمة، وفي الثانية نمارس الزيف بحق الحقيقة.. ونشاركه الجرم بحق الحاضر والمستقبل!!
 
لا نمتلك خيارات أخرى وعلينا ان نتحمل تبعات الاختيار! زمن يطالبكم بالكف عن ازدراء المجرم فهو يدعوكم إلى تمجيد الجريمة !! هذه القاعدة صحيحة ولا استثناء لها !!
 
من يناشدكم الكف عن مقت الحكام الخطائين لأنهم ماتوا أو زرعوا ما حصدوا فقُتلوا، فهو يدعوكم الى التصالح مع خطيئاتهم، واعطاءها الفرصة للاستمرار في الحاضر والتكرار في المستقبل!! هذه الحقيقة أيضاً مطلقة إلى درجة لا تحتاج معها إلى أي برهان أو دليل !!
 
بشاعة مثل هذا الدعي المسخ المتصالح مع الجريمة المتسامح مع الخطيئة لا تتوقف عند هذا الحد، فهو يدعوكم صراحة وبالمحصلة والنتيجة أيضا الى مقت الضحايا وازدراء التضحيات وتجريم الشهداء الذين قضوا في درب الكفاح العظيم للخلاص من المخلوع ومشروعه الاجرامي!!
 
لن أسميه فأنتم تعرفونه ..تعرفونهم بسيماهم وأسمائهم !!وتمقتونهم بقدر ما تمقتون المخلوع وتزدرون مشروعه، بقدر ما تجلون الضحايا وتكبرون الشهداء، بقدر ما تمتلكون من الالتزام الاخلاقي والانتماء الوطني لأن تكملوا المشوار ولا تبدلوا تبديلا.
 
فإلى الاخوة في المؤتمر الشعبي العام أقول من لا يعترف بالشرعية منكم بعد فهو لايزال انقلابي كميليشيا الحوثي سواء بسواء، حتى وان كان على خصومه مع الميليشيا وفي حال صراع معها!!
 
إذ العبرة ليست بالخصومة مع الميليشيا بل بالاعتراف بالشرعية ورفض إي تمرد عليها، ودون توفر هذا الشرط فإن أي خصومه او حتى صراع مع الميليشيا الانقلابية لا يعدُ عن كونه صراع بين الانقلابيين، صراع حول من سيستحوذ منهم على النصيب الاكبر من السلطة والنفوذ ويحل محل نفوذ الشرعية وسلطتها، وهو بذلك صراع لا يعنينا وخصومة لا شأن لنا بها!!
 
ما كان يجب ان يجمعنا بمؤتمريي عفاش أو غيرهم هو الاعتراف بالشرعية والعمل على استعادة سلطتها وبسط نفوذها، يجب أن يكون مفهوماً أن لا اهمية للخصومة مع الميليشيا الا حين تكون خصومة سببها التمرد على الشرعية واصرارها على رفض الاقرار والاعتراف بها، وهي بذلك خصومه سيتم بالضرورة تعميمها على كل من يتمرد على الشرعية ويرفض الاعتراف بها!
 
لم نكن نضع هذه الشروط لأننا غير متسامحين، بل لأننا غير مغفلين، لأننا متسامحين جدا مع التائبين عن الخطأ ومتشددين جدا تجاه من لا يعترفون بالخطأ ويصرون على الخطيئة!
 
قبل ساعات اختارت قيادات المؤتمر في مناطق سيطرة الحوثي ابو راس رئيسا للحزب، وفي ظل صمت شلة ابو ظبي والقاهرة وغيرهم من قيادات المؤتمر ممن فر من صنعاء بعد مقتل عفاش ولايزال غير معترف بالشرعية يكون ابو راس هو الممثل لمؤتمر عفاش!!
 
مؤتمر عفاش قال كلمته إذاً : لا زلنا شركاء مع الحوثي في الانقلاب وضد الشرعية! ، وباقي ان نقول : مالم يختار جناح المؤتمر المساند للشرعية قيادته في اجتماع لكتلة وازنة من اعضاء اللجنة العامة فالمؤتمر جناح واحد وكله مع الانقلاب، ومن يدعون انهم ممثلون للمؤتمر المساند للشرعية مجرد افراد لا يمثلون سوى انفسهم.


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها







الأكثر قراءة
مقالات الرأي
يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اسْتَعِينُوا بِالصَّبْرِ وَالصَّلَاةِ ۚ إِنَّ اللَّهَ مَعَ الصَّابِرِينَ
بإمكانك تغيير كل الأشياء ، حتى تركيبة دماغك بدوائره الكهربية وخرائطه الذهنية وشبكاته العصبية حتى الدماغ
يحسب لمحافظ شبوة الشهيد احمد باحاج انه حافظ على عهده وامانته وشرف منصبه وبقي في مقدمة الصفوف مدافعا عن
على خلفية تصريحات السفير السعودي التي لم تكُن في وقتها تداعت أقلام أعداء الشعب اليمني كله في الكتابة والنيل
في معرض تبريره لممارسات الإمارات، كما تجلت مؤخرا في سقطرى، يقول الدكتور ياسين، ألا أحد ينازع في ملكية سقطرى
((شموخ في الحياة وفي الممات ** لحق أنت إحدى المعجزات)) المحافظ القائد الشهيد أحمد باحاج شهيد بحجم الوطن قدم
نشر الكاتب اللبناني خيرالله خيرالله، الأحد الماضي، مقالًا مطولًا في صحيفة العرب الإماراتية، الصادرة من
أثبت الرئيس هادي أنه بطل وطني وعربي ودولي وأنه رجل أصعب مرحلة تمر بها اليمن والخليج والمنطقة العربية ككل . .
بلا كذب على خلق الله أطلقوا الرجال من السجن ولو انتم رجال وشايفين حالكم شنبات أتحديكم واتحدي رجولتكم تعتقلوا
هناك أصدقاء يقال لهم أصدقاء كأس. وبما أن هذه العينة موجودة في الواقع، فقد كشف لنا العالم الافتراضي بأنه يوجد
اتبعنا على فيسبوك