من نحن | اتصل بنا | الأحد 24 يونيو 2018 01:46 صباحاً
منذ 10 ساعات و دقيقه
على مدى شهر رمضان الماضي كتب الصحفي اللبناني الكبير سمير عطا الله مقالات في أخيرة " الشرق الأوسط " بعنوان " وجوه من رمضان " كتب عن شخصيات عربية رأى أنها أثرت الحياة العربية مذكرا بجهود هؤلاء الأعلام في تحسين الحياة والنهوض بالإنسان مثلا باني الإقتصاد المصري طلعت حرب والمناظل
منذ 10 ساعات و 3 دقائق
نفى مدير الاتصالات في العاصمة المؤقتة عدن صحة الأنباء المتداولة بشأن تحديد تسعيرة خاصة للاشتراك في شركة عدن نت الجديدة . وقال مدير الاتصالات عبد الباسط الفقيه في تصريحات خاصة لـ"الصحوة نت" إن الأنباء المتداولة بشأن أسعار النت التابع لشركة "عدن نت" لا اساس لها من الصحة مؤكدا
منذ 14 ساعه و 27 دقيقه
شكى عدد من المواطنين في محافظة الحديدة من انقطاع مستمر لعدد من الخدمات الأساسية وتردي للأوضاع المعيشية في المحافظة في الوقت الذي تشهد فيه المدينة اشتداد للمعارك على اطراف المدينة.  وقال سكان محليون في تصريحات خاصة لـ"الصحوة نت" إن المواطنين يعانون من نقص حاد وانقطاع
منذ 15 ساعه و 6 دقائق
استنكر مواطنون في مدينة الضالع الحادث الإرهابي الذي استهدف فعالية احتفالية بعيد الفطر في قاعة سينما الضالع التي نظمتها جمعية الهلال الاحمر الاماراتي امس الجمعة. وقال عدد من المواطنين واولياء الامور لـ"الصحوة نت" إن هذه الحادثة تعد هي الاولى التي تحدث بالضالع وتعد ظاهرة
منذ 15 ساعه و 51 دقيقه
أشاد رئيس الجمهورية عبدربه منصور هادي، بدور وجهود قوات التحالف العربي الذي تقوده المملكة العربية السعودية وبمشاركة فاعلة من دولة الامارات العربية المتحدة الشقيقة في دعم اليمن وشرعيته الدستورية. جاء ذلك خلال استقبال رئيس الجمهورية رئيس لجنة الشرطة من وزارة الداخلية

البنك المركزي ينهي إجراءات العمل بالوديعة السعودية ويضبط سعر الدولار المحدد بـ381
تفاصيل صفقة دولية للإفراج عن وزير الدفاع وقيادات عسكرية جنوبية بينها شقيق الرئيس هادي
من يقتل ويخطف شيوخ وخطباء وأئمة مساجد عدن ؟!
مقتل أحد شيوخ بكيل بينما كان يقود كتيبة حوثية بالحديدة "صورة"
مقالات
 
 
السبت 03 مارس 2018 11:44 مساءً

فرقة " القاز " الجنوبية

أبو الحسنين محسن معيض

اليوم إن سألت أي فرد ممن شاركوا ـ فعليا ـ في دك البنيان وسحل الإنسان , أو ممن ساهموا ـ تصفيقا ـ في صنع نكبة الجنوب ومحنة أهله , بداية سبعينيات القرن الماضي . فإنك ستجد منهم جميعا جوابا موحدا من مشكاة واحدة .
ـ سيقولون .. " إن ذلك كان اندفاعا جنونيا متهورا لا تبريرا له اليوم ولا تفسيرا , وإن عقولنا كانت مغيبة وإرادتنا مسلوبة , وذلك بتأثير تعبئة نفسية سلبية بغيضة سبقت تلك الأحداث . تعبئة غرستها فيهم الدروس المنهجية في الحلقات الثورية , وأهازيج القومية العربية , وشعارات حركات التحرر العالمية , وأحلام الاشتراكية من مساواة وحقوق للكادحين , وغيرها من ترانيم الحماسة الثورية ... فترسخت في عقولنا صورة وهمية لوطن فاضل وحياة كريمة . وتم إقناعنا أن ذلك لن يتحقق إلا بزوال العوائق أمامها , من بقايا الاستعمار ومخلفاته من البرجوازيين والإقطاعيين , وأن الدين " أفيون الشعوب " فيجب التخلص من رموزه الكهنوتية . وأنه يجب تدمير الطبقات الاقتصادية من الشركات الاستثمارية العالمية كي يبقى الناس جميعا في مستوى واحد .. وهكذا تشبعنا بذلك الزخم الثوري , وما أن جاء وقت تسلمهم الحكم بعد إزاحة قحطان , حتى ضغطوا زر التشغيل فانطلقنا إعصارا نقتلع الأرواح ونحطم كل ما هو أمامنا مما نظنه خطرا يهدد ثورتنا ووطنا وحريتنا , دون أن نفكر في أهميته لحياتنا ومعيشتنا . لقد تم لهم ما أرادوا , وكنا أدوات تمرير لمشروعهم ومخططهم الذي تم إعداده مسبقا . وحتى الساعة لا ندري لماذا فعلنا ذلك ؟ لقد خربنا وطننا بأيدينا لا بيد الاستعمار , ولا بيد من ظنناهم الخونة بيننا " .
وأما من لزم الصمت أو خرج مكرها فسيقول لك .. " ومن كان حينها يملك الجرأة أن يقول ( لا ) , كان يكفي أن يقول أحدهم أنك عميل وامبريالي وكهنوتي ليتم سحبك وتغييبك . وسيلحق أهلك الحزن والألم وهم يتذللون عند بيت كل مسؤول .. يريدون جوابا يشفي لوعتهم .. حيا أنت أم ميتا ؟ . وطوال حياتك لن تجد جوابا ل " حيا أم ميتا " .
واليوم تلوح في أفق الجنوب كل تلك السحب السابقة تحمل في غمامها ألما وعذابا وقهرا . ألا ترى حجم التعبئة في النفوس ضد فئة محددة من الناس والجماعات والمؤسسات ؟. ألا ترى حجم التخوين بين المكونات ؟ . ألا ترى تقلب المواقف وتقييم الأفراد بين لحظة وأخرى لمجرد النقد البناء لموقف خاطئ محدد ؟ , ألا ترى حدة التصرف الجنوني ضد المخالفين في الرأي والوسيلة ؟! فيتم وصمك بالخيانة والعمالة وشتمك بكل أنواع القذارة والحقارة , وتهديدك والعمل على تصفيتك ؟ , ألا ترى عمليات خطف وتغييب لأفراد لا يعلم أهلهم مصيرهم ؟ , ألا ترى عمليات اقتحام لمساكن طلابية ولبيوت أهلية ولمؤسسات وهيئات وطنية قانونية ؟ , ألا ترى نار التحدي والتمرد بين جهات سياسية وأمنية وعسكرية ؟ , نارا سيطال لهبها كل شيء , ولن ينجو منها بنيان ولا إنسان . اليوم هناك تضليل للوعي وتغييب للعقل , وتخويف وترهيب نفسي , فما أسهل أن تقول لمن خالفك " عميل وخائن و .... ", لتردد معك فرقة ال " قاز " الملتهبة ما تقوله دون وعي ولا فهم . هذه التصرفات تحدث اليوم , فكيف إذا تمكن لهم كل شيء غدا .


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها







الأكثر قراءة
مقالات الرأي
على مدى شهر رمضان الماضي كتب الصحفي اللبناني الكبير سمير عطا الله مقالات في أخيرة " الشرق الأوسط " بعنوان "
في قرية من قرى اليمن محافظة اب مخلاف العود وادي بنا ، قرية حضرية من جملة القرى التي عانت ما عانته جرى الحرب
شاركت في تغطية أخبار مظاهرات 2005 في صنعاء و التي اندلعت بعد جرعة سعرية نفذتها أجهزة السلطة ضد الشعب، خرج الناس
ثلاثة أعوام مضت على الرحيل، لكنها عجزت عن تغييبه خارج الوعي المجتمعي والذاكرة الجمعية، حيث مازال حضوره البهي
"ما قالوا من أجل صلاح؟" سؤال أمي المتكرر والموجع الذي لم أَجِد له إجابة! أحاول طمأنتها باستمرار وبأنك ستعانقها
اهتز عرش دثينة لموته، بل اهتزت اليمن كلها، فمحمد حسين عشال كان رجلاً بكل ما تعنيه الكلمة من معنى، فلقد كان
قليلون ممن يتقلدون وظائف كبيرة في العمل الرسمي والسياسي ثم يتركون هذا العمل في قمة عطائهم للتفرغ للعمل
منذ حرب صيف 94 م وحتى اللحظة، لا تزال مسيرة الرئيس عبدربه منصور هادي العسكرية والسياسية مثاراً لتساؤلات
تعود ذكرياتي مع الرفيق والصديق العزيز عبدالرحمن شجاع إلى ما قبل حوالي 56 سنة . وذلك عندما قدمت إلى تعز قادماً
من سوء حظ اليمنيين في الوقت الحالي أن من يقرر مصيرهم أما يمنيين عديمي المسئولية يريدوا أن يستثمروا التدخل
اتبعنا على فيسبوك