من نحن | اتصل بنا | الأحد 24 يونيو 2018 01:46 صباحاً
منذ 10 ساعات و 15 دقيقه
على مدى شهر رمضان الماضي كتب الصحفي اللبناني الكبير سمير عطا الله مقالات في أخيرة " الشرق الأوسط " بعنوان " وجوه من رمضان " كتب عن شخصيات عربية رأى أنها أثرت الحياة العربية مذكرا بجهود هؤلاء الأعلام في تحسين الحياة والنهوض بالإنسان مثلا باني الإقتصاد المصري طلعت حرب والمناظل
منذ 10 ساعات و 17 دقيقه
نفى مدير الاتصالات في العاصمة المؤقتة عدن صحة الأنباء المتداولة بشأن تحديد تسعيرة خاصة للاشتراك في شركة عدن نت الجديدة . وقال مدير الاتصالات عبد الباسط الفقيه في تصريحات خاصة لـ"الصحوة نت" إن الأنباء المتداولة بشأن أسعار النت التابع لشركة "عدن نت" لا اساس لها من الصحة مؤكدا
منذ 14 ساعه و 41 دقيقه
شكى عدد من المواطنين في محافظة الحديدة من انقطاع مستمر لعدد من الخدمات الأساسية وتردي للأوضاع المعيشية في المحافظة في الوقت الذي تشهد فيه المدينة اشتداد للمعارك على اطراف المدينة.  وقال سكان محليون في تصريحات خاصة لـ"الصحوة نت" إن المواطنين يعانون من نقص حاد وانقطاع
منذ 15 ساعه و 20 دقيقه
استنكر مواطنون في مدينة الضالع الحادث الإرهابي الذي استهدف فعالية احتفالية بعيد الفطر في قاعة سينما الضالع التي نظمتها جمعية الهلال الاحمر الاماراتي امس الجمعة. وقال عدد من المواطنين واولياء الامور لـ"الصحوة نت" إن هذه الحادثة تعد هي الاولى التي تحدث بالضالع وتعد ظاهرة
منذ 16 ساعه و 5 دقائق
أشاد رئيس الجمهورية عبدربه منصور هادي، بدور وجهود قوات التحالف العربي الذي تقوده المملكة العربية السعودية وبمشاركة فاعلة من دولة الامارات العربية المتحدة الشقيقة في دعم اليمن وشرعيته الدستورية. جاء ذلك خلال استقبال رئيس الجمهورية رئيس لجنة الشرطة من وزارة الداخلية

البنك المركزي ينهي إجراءات العمل بالوديعة السعودية ويضبط سعر الدولار المحدد بـ381
تفاصيل صفقة دولية للإفراج عن وزير الدفاع وقيادات عسكرية جنوبية بينها شقيق الرئيس هادي
من يقتل ويخطف شيوخ وخطباء وأئمة مساجد عدن ؟!
مقتل أحد شيوخ بكيل بينما كان يقود كتيبة حوثية بالحديدة "صورة"
مقالات
 
 
الخميس 24 مايو 2018 01:59 صباحاً

الهلال السياسي!

فيصل على

يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اسْتَعِينُوا بِالصَّبْرِ وَالصَّلَاةِ ۚ إِنَّ اللَّهَ مَعَ الصَّابِرِينَ (153) سورة البقرة.

 إقحام عبادة الصوم وهي ركن من أركان الإسلام في الجدل السياسي مسألة تمس روحانية الشهر المعظم عند المسلمين، لا أحد أمرهم بتوحيد التوقيت الدقيق بالساعة والثانية، و لكنهم يحاولون ذلك مع عدم إمكانية حدوث ضبط التوقيت لجميع أقطار الأرض، و الحسابات الفلكية و الرؤية المباشرة للهلال هما أساس الاختلاف.

 البلدان التي تعتمد على حساب الوقت زمنياً قطعت شوطاً كبيراً في تهدئة جمهورها فلم يعد الناس يقلقون من رؤية أو عدم رؤية الهلال، في ماليزيا بمجرد صدور التقويم الهجري في بداية كل سنة هجرية يتم تحديد بداية و نهاية لرمضان، و خلال سنوات إقامتي هنا لم تعلن ماليزيا عن عدم تطابق هذا التقويم، و لم يطلبوا من المسلمين لا صيام احتياط و لا قضاء  يوم احتياط، الحسابات الفلكية حسمت التوقيت و تأتي الأهلة مصدقة لضبط التوقيت الفلكي دوماً.

 

 من يعتمدون على الرؤية و الشهود العدول يقعون في الشك و تعمي عليهم السحب أحياناً، و تأتي الموافقة على الشهود و القاضي العدل من قبل السلطة السياسية، و للسياسة حساباتها عند أهل القبلة، ولأن المذاهب طوعت للسياسة فقد نشأ الخلاف في توقيت بدء الصوم، و لو قلنا أن هذا طبيعي لاختلاف الأهلة و ظهورها بحسب أقاليم الأرض إلا أن هناك خلافات في تحديد وقت الإفطار و الإمساك، فعندما يتبين الخيط الأبيض من الخيط الأسود عند السنة وقت الإفطار فإن الشيعة يؤخرون إفطارهم حتى لو كانوا في نفس البلد و في نفس الحي من باب المخالفة لا أكثر، و خلاف وقت الإمساك؟هل يمسك الصائم قبل أذان الفجر أم يأكل ويشرب وهو يسمع الأذان؟  خلاف مشهور ختى بين مذاهب السنة أنفسهم.

 

الهلال السياسي هو من يجعل الدول الواقعة في نفس الإقليم تختلف في مواقيت الصوم، وهذا ليس المهم المهم هو إشغال الناس بهذا الخلاف و هو بداية لإشغال الناس عن مقاصد الصوم و غاياته بسمو النفس البشرية و ارتقائها عند تأدية فريضة الصوم.

 

فالغرض من العبادة أياً كانت هي التقوى، والتقوى تعالج مسألة السلوك والسلوك يمس الأداء اليومي في حياة الفرد و المجتمع، وتهدف التقوى إلى تهذيب وتغيير السلوك الفردي و المجتمعي للنهوض بالمجتمع و الأمة و تحقيق القيم الإيجابية التي تسهم في عملية التنمية المستدامة، فعبادة الصوم تنتهي بتقويم الفرد حتى يخرج زكاة الفطر، هذا التهذييب و التقويم السلوكي الذي يمنع اللسان من قول الباطل و يحرم النفس من الملذات في توقيت محدد و يحرر العقل من الخوض في الشبهات و يختمها الفرد بدفع زكاة الفطر ليصبح عضواً صالحاً في المجتمع، وهذا العمل برمته يجعل الفرد شريكاً في مجتمعه وفاعلاً فيه.

 

خلاصته عليك كفرد أن تفهم أن خلافهم  يجب أن لا ينعكس عليك و لا على سلوكك و لا على روحك، و سارع إلى فهم مقاصد العبادة دون أن يلوثك الخلاف و الاختلاف السياسي، فمدرسة الصوم تساهم في إعدادك كفرد إيجابي في مجتمعك وهي أعظم من مدارس السياسة مجتمعة، لأنها تسهم في تغييرك ثقافياً، فالسلوك المهذب الذي ينتج عن الصوم سينعكس على أداء الفرد في المجتمع، وسيجعله حاضراً ثقافياً فيه، فالثقافة في النهاية هي سلوك، و الحضور الثقافي كسلوك و فاعلية أهم من الخلاف السياسي الزائل بمجرد مرور يومين من أيام رمضان.

 

كما أن اغتنام فرصة التأمل في النفس و الكون و البحث عن الذات في كل هذا الركام و الأحداث و الضجيج يقودك إلى معرفة نفسك و النأي بها عن خوض المعارك الصغيرة و الخصومة و الجدل و يجنبك البغض و الكره و الحقد، فإذا حصل ووجدت نفسك و قيّمت و قوّمت ذاتك بناء على الصبر و المحبة و الطاعة و المعرفة حتماً ستدرك ماذا يريد منك مجتمعك و أمتك و ستمنح عن جدارة شرف الإنتماء للمجتمع و الأمة.

 

ستدرك في نهاية المطاف أن خلافهم السياسي زائل و أن مجتمعك و أمتك يتخلقان من جديد و يعتمدان على تغيرك أنت و نضجك أنت و معك أمثالك في المجتمع، الصوم يخرجك عن النمطية و روتين الحياة و الملل و رتابة الواقع و يمنحك صفاء الذهن.

 

مختصره: خروجك من خلافاتهم و معرفة ذاتك و أهميتك للمجتمع و الأمة سيوصلك إلى طريق البحث عن الله و هذا البحث هو بداية الوصول إلى معرفة الله و من ذهب إليه وجده، و من وجده سيتقيه و سيقدره حق قدره..


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها







الأكثر قراءة
مقالات الرأي
على مدى شهر رمضان الماضي كتب الصحفي اللبناني الكبير سمير عطا الله مقالات في أخيرة " الشرق الأوسط " بعنوان "
في قرية من قرى اليمن محافظة اب مخلاف العود وادي بنا ، قرية حضرية من جملة القرى التي عانت ما عانته جرى الحرب
شاركت في تغطية أخبار مظاهرات 2005 في صنعاء و التي اندلعت بعد جرعة سعرية نفذتها أجهزة السلطة ضد الشعب، خرج الناس
ثلاثة أعوام مضت على الرحيل، لكنها عجزت عن تغييبه خارج الوعي المجتمعي والذاكرة الجمعية، حيث مازال حضوره البهي
"ما قالوا من أجل صلاح؟" سؤال أمي المتكرر والموجع الذي لم أَجِد له إجابة! أحاول طمأنتها باستمرار وبأنك ستعانقها
اهتز عرش دثينة لموته، بل اهتزت اليمن كلها، فمحمد حسين عشال كان رجلاً بكل ما تعنيه الكلمة من معنى، فلقد كان
قليلون ممن يتقلدون وظائف كبيرة في العمل الرسمي والسياسي ثم يتركون هذا العمل في قمة عطائهم للتفرغ للعمل
منذ حرب صيف 94 م وحتى اللحظة، لا تزال مسيرة الرئيس عبدربه منصور هادي العسكرية والسياسية مثاراً لتساؤلات
تعود ذكرياتي مع الرفيق والصديق العزيز عبدالرحمن شجاع إلى ما قبل حوالي 56 سنة . وذلك عندما قدمت إلى تعز قادماً
من سوء حظ اليمنيين في الوقت الحالي أن من يقرر مصيرهم أما يمنيين عديمي المسئولية يريدوا أن يستثمروا التدخل
اتبعنا على فيسبوك