من نحن | اتصل بنا | الاثنين 25 يونيو 2018 01:48 صباحاً
منذ 3 ساعات و 13 دقيقه
رمت دولة الامارات بالكرة في ملعب حكومة الرئيس عبدربه منصور هادي بعد نفيها لأي علاقة لها بالسجون السرية في محافظتي عدن وحضرموت، وهي السجون التي قالت التقارير الحقوقية انها شهدت اعمال تعذيب وحشية وصلت حد الوفاة. ويأتي النفي الاماراتي في وقت تشهد قضة السجون السرية واماكن
منذ 10 ساعات و 52 دقيقه
كشفت معركة تحرير محافظة الحديدة، غربي اليمن، أن جماعة الحوثي لم تعد بالقوة التي يصورها فيها إعلامها، بقدر ما أصبحت تتحرك في (أرضية رخوة) لا تستطيع الصمود طويلا فيها، وهو ما تسبب في انهيار الميليشيا الانقلابية بشكل سريع في معركة محافظة الحديدة، التي كشفت حقيقتها
منذ 12 ساعه و 50 دقيقه
ناقش وزير الاتصالات وتقنية المعلومات - رئيس مجلس إدارة المؤسسة العامة للاتصالات المهندس لطفي باشريف، خلال اجتماعات عقدها مع عدد من الجهات المعنية، تسعيرة الخدمة الجديدة المقدمة من "عدن نت ".وجرى التطرق إلى الخدمات الجديدة لتراسل المعطيات الخاصة بالبنوك والشركات العاملة في
منذ 14 ساعه و 45 دقيقه
أكد القائد العام لجبهة الساحل الغربي وقائد ألوية العمالقة، أبو زرعة المحرمي إن ألوية العمالقة ترحب بكل المنشقين من صفوف الميليشيات، داعيا كل القادة الموالين للجماعة الحوثية إلى سرعة الانسحاب من صفوفها قبل فوات الأوان. ودعا المحرمي المقاتلين مع الميليشيات إلى تسليم
منذ 14 ساعه و 55 دقيقه
من المقرر أن يطلع المبعوث الدولي إلى اليمن مارتن غريفيث، غداً (الإثنين) وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي في لوكسمبورغ على خطته لإنهاء النزاع في اليمن. وترفض مليشيا الحوثي تسليم ميناء الحديدة للحكومة الشرعية فيما لمح زعيمها في خطابه الأخير إلى قبوله بتسليم لميناء للامم

البنك المركزي ينهي إجراءات العمل بالوديعة السعودية ويضبط سعر الدولار المحدد بـ381
تفاصيل صفقة دولية للإفراج عن وزير الدفاع وقيادات عسكرية جنوبية بينها شقيق الرئيس هادي
من يقتل ويخطف شيوخ وخطباء وأئمة مساجد عدن ؟!
مقتل أحد شيوخ بكيل بينما كان يقود كتيبة حوثية بالحديدة "صورة"
كتابنا
 
 
موسى المقطري
m_1977_3@yahoo.com
تعز… الحقيقة بلا رتوش
الأربعاء 25 أبريل 2018 06:55 مساءً
حين أراد "صالح" الانتقام من خصومه السياسيين قرر "هدم المعبد على من فيه" فتحالف مع جماعة الحوثي ، ووفر لهم الغطاء السياسي والسلاح والمقاتلين وأسباب بقاء كثيرة حولتهم الى جماعة مستعصية ، فأحدثوا
صديقي "صَاحِب صَبِرْ"
الأربعاء 13 ديسمبر 2017 08:51 مساءً
غالباً ما أناديه بـ "صَاحِب صَبِرْ" ، وصَبِرْ جبلٌ تستقي منه تعز الشموخ والبلس والقات ، والجميلات منه لازلن يعطرن المدينة بالمشاقر ، والقات "العُصَبْ" ، ولايخلو حديث التعزيين عن رجال صَبِرْ
نكزة … !
الأحد 12 نوفمبر 2017 09:44 مساءً
صلوا على رسول الله . جلست فترة أقرأ في ما ينشره اعلاميو الحزب الناصري ، وكانت كلها موجهة نحو فكرة اعلان الاصلاح كداعم للارهاب وان الخليج والعالم والحجة قرطلة ، وزوجها عبده انعم قد جهزوا
الإصِلَاح : حِزبٌ وفِعلٌ ومدرسةْ .
الأربعاء 13 سبتمبر 2017 08:12 مساءً
ثمة علامات فارقة في تاريخ الأمم والشعوب ، وما أضحت فارقة إلا لأنها صنعت أثراً ، وأحدثت فرقاً حين قُدِر لها الحدوث ، ومن هذه العلامات الفارقة في تاريخنا اليمني الحديث بزوغ شمس التجمع اليمني
وما أدراك ما تعز !
الأربعاء 19 يوليو 2017 04:23 مساءً
تعز من بين جراحها تحييكم ... تعز جميلة كأنثى ، وقوية كرجل ، وحكيمة كشيخ كبير ، ومهما ارادت مليشيا الموت أن تلوثها ببارود قذائفها لا زالت فاتنة . بخلاف الكثير من مدن الجمهورية التي هجرها كثيرٌ من
مدرسة رمضان
الأحد 28 مايو 2017 01:10 صباحاً
يطل شهر رمضان الكريم بنفحاته وكراماته مقدِماً لنا فرصة جديدة للسمو الروحي والابتعاد عن النوازع الدنيوية المستنفذة ، والتعلق أكثر بما هو باقٍ واضمن وأطيب .       رمضان فرصة متكررة لتدريب
الأمم المتحدة وإغاثة المليشيات!
الثلاثاء 02 مايو 2017 12:47 صباحاً
منذ بداية الانقلاب الأسود في اليمن مروراً بانتفاشته التي سدت الأفاق وسيطرته على البلاد ، وتالياً تراجعه المستمر وانكماشه بعون الله ، ثم بجهود التحالف والشرعية والجيش ، واقترابه من مرحلة
"قناة الغد المشرق" والمعركة الخطأ !!
الاثنين 10 أبريل 2017 02:22 صباحاً
رغم أنها ناشئة ولازالت في البدايات حرصت قناة الغد المشرق على الكشف عن وجهها الحقيقي والجهات التي تمول وتحرك وتخطط من خلال اطلاقها لهشتاج يهاجم أحد المكونات السياسية اليمنية التي تعد أحد
"قحطان" الذي أرقهم !
الثلاثاء 04 أبريل 2017 10:57 مساءً
"محمد قحطان" اسم سيتذكره التاريخ باعتزاز ، وستقف له الأجيال ملقية تحية الوطن ، وستغني  العصافير شادية باسمه المميز في قوائم الأحرار .   في تاريخنا الحديث ثمة رجال أعطوا للوطن الكثير ، لا
موسم "الملاطيم"
الجمعة 17 مارس 2017 12:42 صباحاً
على مذهب "الطمه يعرفك" يمارس الحوثيون هوايتهم المفظلة على أوجه جناح مؤتمر المخلوع ، ويظهر المخلوع في المقابل كمن يستمتع بـ "اللطمات" التي تتلقاها خدود اتباعه الغضة و "الجاعهم المبحشمة" . في
الأكثر قراءة
مقالات الرأي
على مدى شهر رمضان الماضي كتب الصحفي اللبناني الكبير سمير عطا الله مقالات في أخيرة " الشرق الأوسط " بعنوان "
في قرية من قرى اليمن محافظة اب مخلاف العود وادي بنا ، قرية حضرية من جملة القرى التي عانت ما عانته جرى الحرب
شاركت في تغطية أخبار مظاهرات 2005 في صنعاء و التي اندلعت بعد جرعة سعرية نفذتها أجهزة السلطة ضد الشعب، خرج الناس
ثلاثة أعوام مضت على الرحيل، لكنها عجزت عن تغييبه خارج الوعي المجتمعي والذاكرة الجمعية، حيث مازال حضوره البهي
"ما قالوا من أجل صلاح؟" سؤال أمي المتكرر والموجع الذي لم أَجِد له إجابة! أحاول طمأنتها باستمرار وبأنك ستعانقها
اهتز عرش دثينة لموته، بل اهتزت اليمن كلها، فمحمد حسين عشال كان رجلاً بكل ما تعنيه الكلمة من معنى، فلقد كان
قليلون ممن يتقلدون وظائف كبيرة في العمل الرسمي والسياسي ثم يتركون هذا العمل في قمة عطائهم للتفرغ للعمل
منذ حرب صيف 94 م وحتى اللحظة، لا تزال مسيرة الرئيس عبدربه منصور هادي العسكرية والسياسية مثاراً لتساؤلات
تعود ذكرياتي مع الرفيق والصديق العزيز عبدالرحمن شجاع إلى ما قبل حوالي 56 سنة . وذلك عندما قدمت إلى تعز قادماً
من سوء حظ اليمنيين في الوقت الحالي أن من يقرر مصيرهم أما يمنيين عديمي المسئولية يريدوا أن يستثمروا التدخل
اتبعنا على فيسبوك