من نحن | اتصل بنا | الأربعاء 20 سبتمبر 2017 09:34 مساءً
منذ 6 ساعات و 42 دقيقه
أكد اللواء الركن عادل القميري المفتش العام بالقوات المسلحة تسلم بقية المستحقات المالية من إكرامية الملك سلمان بن عبدالعزيز ملك المملكة العربية السعودية لشهداء الجيش الوطني. وقال اللواء القميري في تصريح لـ”سبتمبر نت” إن مستحقات الشهداء الذين لم يستلموا الإكرامية في
منذ 6 ساعات و 42 دقيقه
كشفت مصادر صحفية يمنية ، كيفية وصول المدرعات الإماراتية إلى مليشيا الحوثي، وقاموا بالاستعراض بها اليوم في ميدان السبعين بالعاصمة صنعاء. وقال الصحفي "أنيس منصور"، إن الحوثيين حصلوا على المدرعات بعد شرائها من عناصر في الحراك الجنوبي. وأضاف منصور، أن عملية البيع والشراء تمت
منذ 6 ساعات و 48 دقيقه
كشف وزير المالية في الحكومة المشكلة بين جماعة الحوثيين وحزب الرئيس السابق علي عبدالله صالح (غير معترف بها) صالح شعبان، عن جرعة سعرية جديدة في خدمات الاتصالات والانترنت. ويأتي ذلك الإعلان بالتزامن مع استعدادات جماعة الحوثيين للاحتفال بيوم 21 سبتمبر بميدان السبعين، الذي
منذ 6 ساعات و 51 دقيقه
أكدت مصادر مطلعة من داخل اليمن أن الحوثيين رفعوا مستوى الدين الداخلي من أجل التغطية على الأموال التي نهبوها من خزينة الدولة. وأكدت مصادر من داخل اليمن أن محمد علي الحوثي (رئيس اللجان الثورية التي استحدثها التمرد الحوثي الذي يعتبر الحاكم الفعلي على الأرض في المناطق اليمنية
منذ 6 ساعات و 53 دقيقه
قالت مصادر في مكتب التربية والتعليم بأمانة العاصمة صنعاء إن موظفي المكتب اعلنوا بدء الإضراب الشامل عن العمل حتى عودة صرف رواتبهم المتوقفة منذ عام. واوضحت المصادر موظفي مكتب التربية والتعليم بأمانة العاصمة نظموا وقفة احتجاجية الثلاثاء في ساحة المكتب، وأعلنوا بدء الإضراب

في ذكرى تأسيس الإصلاح.. اليدومي يعلن عن مراجعة شاملة داخل الحزب
لماذا اختار عبدالملك الحوثي لقاء صالح عبر "بث تلفزيوني"؟
عودة الإمامة لحكم اليمن !
جنود يشكون اختلاس مبالغ كبيرة من مرتباتهم بعدن
كتابنا
 
 
عبدالرب السلامي
مالم يستوعبه صالح والمجلس الإنتقالي!
الاثنين 28 أغسطس 2017 04:43 مساءً
المعركة الحقيقية في اليمن هي بين طرفين رئيسيين هما: طرف الشرعية بقيادة الرئيس هادي المعترف به دوليا وطرف انقلابي بقيادة جماعة الحوثي المدعومة من إيران، فهما الطرفان الممسكان بعناصر القوة
حتى لا يعيد التاريخ نفسه في الجنوب!
الأربعاء 05 يوليو 2017 12:42 صباحاً
في ظل الحكم الشمولي السابق في الجنوب فشل الساسة في التوفيق بين مشروعي الثورة والدولة، فنشب صراع سياسي بين تيارين: الأول: تيار ثوري راديكالي أكثر تشددا في التمسك بالإيديولوجيا، بزعامة
بدون الشراكة.. لا وحدة تستمر ولا جنوب يستقر
الاثنين 22 مايو 2017 11:35 مساءً
عندما وقع علي سالم البيض اتفاق الوحدة عام 1990م اشترط خروج الرئيس الجنوبي السابق علي ناصر محمد من اليمن، وبالمقابل رحب علي عبدالله صالح بالطلب، فقامت الوحدة مع الشريك الشمالي مشروطة بإقصاء
الجنوب بين طريقين!
الثلاثاء 16 مايو 2017 01:15 صباحاً
اليمن اليوم تحت الفصل السابع، والقرارات الدولية منذ عام 2013م الى آخر قرار في فبراير 2017م جميعها تؤكد على أن المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية ومخرجات الحوار الوطني هي المرجعيات المعترف بها
مستقبل الحراك الجنوبي !!
الأحد 04 سبتمبر 2016 01:49 صباحاً
الحراك الجنوبي السلمي تيار وطني لديه قضية متعلقة بالحق الوطني الجنوبي يعبر عنها من خلال رؤيتين سياسيتين لتيارين عريضين هما: (تيار الاستقلال وتيار الفيدرالية). ورغم اختلاف رؤى ومشاريع مكونات
تغييب العلماء.. هل من مراجعة؟!
الجمعة 01 يوليو 2016 10:41 مساءً
تغييب العلماء الكبار عن مسرح الأحداث بدعوى البعد عن الفتن.. فتح المجال لسفهاء الأحلام وحدثاء الاسنان من شباب الزيدية والسلفية على حد سواء للعبث بالبلاد ومصالح العباد!! فها هي دماء اليمنيين
في ذكرى "بدر" الكبرى!
الجمعة 24 يونيو 2016 04:20 صباحاً
موقعة "بدر" محطة فارقة -في تاريخ أمة الاسلام- بين مرحلتين ونهجين وجيلين ومشروعين.. (مرحلتي الاستضعاف والتمكين)، و(نهجي السلمية والقتال)، و(جيلي التأسيس والتغيير)، و(مشروعي بناء المجتمع وبناء
الجنوب ودموع التماسيح الحوثية!
السبت 21 مايو 2016 11:33 مساءً
حديث الحوثيين هذه الأيام عن مظلمة الجنوب وعن حق الجنوبيين في تقرير المصير، هو كحديث اللص الذي يوعظ عن الأمانة.. فبعد كل الجرائم التي ارتكبها الحوثيون في عدن والمحافظات الجنوبية عام 2015م، عادوا
ألقاب مقدسة في واقع مدنس !
السبت 07 مايو 2016 01:48 صباحاً
من المقرف أن يظن البعض أن الحوار في الكويت هو كحوار يوم صفين، وأن الطرف الآخر كلهم فريق معاوية، وأن سيده عبدالملك هو في مقام الإمام علي، وأنه يخاف من المفاوضات أن يقع في نفس الخطأ الذي وقع فيه
طاقات إعلامية بلا قيادة سياسية
الأربعاء 24 فبراير 2016 11:06 صباحاً
في الجنوب شباب رائع في ربيع العمر، سلكوا مهنة المتاعب، وحملوا أمانة الكلمة، وتسلحوا بأقلام الحرية، وفي داخلهم روحا وطنية متأججة، فكانوا مشاعل الثورة، ولسان المقاومة الناطق، وروحها المعنوية
الأكثر قراءة
مقالات الرأي
تهاوى المخلوع سريعاً عقب فعاليته الفاشلة في ميدان السبعين التي كانت الفرصة الأخيرة له للتحرير من إذلال
مايزال البعض في قلبه مرض من  ثورة الشباب الشعبية السلمية ويحملونها مالا تحتمل فنقول لهم تفاءلوا فلقد جاءكم
يُهدّدون أبوظبي لكنهم يقصفون تعز!  الموت لأمريكا بينما يموت اليمن يمنعون المفسبكين لكنهم يسمحون لطائرات
تحل الذكرى السابعة والعشرون لتأسيس حزب التجمع اليمني للإصلاح في الثالث عشر من سبتمبر 1990م، ووطننا يواصل مسيرة
ثمة علامات فارقة في تاريخ الأمم والشعوب ، وما أضحت فارقة إلا لأنها صنعت أثراً ، وأحدثت فرقاً حين قُدِر لها
انفجار الوضع العسكري هو الخيار الذي يفرض نفسه بقوة في العاصمة اليمنية صنعاء، حيث يفرض الانقلابيون سيطرتهم
الصحافة كلمة مسؤولة. ..ومن المعيب أن ترد في مقالة  وعلى صحيفة اليوم الثامن مقدمة انشائية لا تمت للحقيقة بصلة
يصر البعض على ان الحوثيين قد تخلوا عن مذهبهم الهادوي واصبحوا شيعة اثنى عشرية ، وان الامر لم يعد مجرد اعجاب
الترويج لنصف حل يدخل مرحلة جديدة . فبينما تتداعى جبهة الانقلابيين ويتهدد تحالفهم بالتفكك ، تزداد جبهة
في العام ١٩٩٦ كتب الراحل عبد الرحمن البيضاني، أحد الآباء المؤسسين للجمهورية، مقالاً بعنوان "إلى الداخل دُر".
اتبعنا على فيسبوك